هي: عالمة الفلك والفيزياء، شادية رفاعي حبال

Shadia Habbal

المصدر

ايمان زهير

هل حقاً تعتقدون أنّ النساء لم يقدمن شيئاً للعلم؟، لفتتني مرّة صورة يدّعي مصممها أنّ الرجل والمرأة (10- صفر) في مجال العلوم، دون أن يدري صاحبها أنّه هو الصفر في مجال الثقافة والمعرفة، ولا يعرف الا ما علّمه التعليم الرسمي، الذي للأسف يُهمّش المرأة ولا يذكر انجازاتها أبداً، لذلك نحن موجودون هنا لنخبركم بالجانب الحقيقي للمرأة وعقلها العظيم، و هي لهذا اليوم عالمة الفلك والفيزياء السورية شادية رفاعي، والحاصلة على  درجة البكالوريوس في علوم الفيزياء والرياضيات من جامعة دمشق، والماجستير في الفيزياء النووية من الجامعة الأمريكية في بيروت، و الدكتوراه من جامعة سينسيناتي في ولاية أوهايو الأمريكية

شاركت الدكتورة شادية في الإعداد لرحلة أول مركبة فضائية تدور داخل الهالة الشمسية ( المسبار الشمسي) التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، نظراً لأبحاثها في مجال التنظير الشمسي، اذ أجرت تجربة التنظير على الشمس أثناء الكسوف في الهند، وكانت قد نجحت في اختبار ومراقبة 14 كسوفاً شمسياً.

وليس فقد في الهند فقد قادت أيضاً عدة حملات علمية لرصد كسوف الشمس حول العالم،في  جواديلوب  عام (1998) و الصين عام  (2008) وبولينيزيا الفرنسية عام (2010).

manoa-ifa-habbal-s

وتترأس الدكتورة منصب أستاذ كرسي فيزياء الفضاء في جامعة ويلز البريطانية، كما أنّها شغلت منصب باحثة لمدة عام كامل في المركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي في بولدر، وكذلك عينت كباحثة في مركز فيزياء الفضاء سميث سونيان في جامعة هارفاردالأمريكية، لمدة سنتين.وترأست كرسي الأستاذية في جامعة ويلز البريطانية، وقد تمّ تعيينها أيضاً كمحررة في مجلة البحوث الجيوفيزيائية قسم فيزياء الفضاء كما استلمت قيادة أكاديمية لنساء العلم المسماه ب “النساء المغامرات”.

وفي هذا السياق لا بدّ أن نذكر بعض النماذج العربية المشرفة، لسيدات يعملن في وكالة الفضاء الأمريكية ( ناسا)، مثل سلوى رشدان من المغرب التي تعمل على تطوير نموذج يسمح بالتأقلم مع التغيرات المناخية، و دانا البلوشي وهي طفلة إماراتية عمرها عشرة سنوات، التحقت بالوكالة من أجل تدريبات بهندسة الفضاء وإجراء اختبارات على الروبوت الفضائي، ولا بدّ من ذكر المهندسة أسماء بوجبيار من المغرب وهي من أوائل النساء العربيات والأفريقيات اللواتي انضممن إلى “ناسا” حيث  تقدمت  لطلب إجراءات بحوث ما بعد الدكتوراة في ناسا سنة 2013،  بالإضافة لعملها على أبحاث تتعلق بالتوازن الكيميائي بين الغلاف والنواة.

هي: الطفلة المعجزة مروة حسن، التي خطفت الأضواء في سباق الماراثون

[quote]”أنا خلعت الشبشب ورمحت، وبعد شوية العيال اللى كانت بترمح نهجت من التعب، رحت أنا كملت الرمح لحد ما كسبت السباق، واعطوني ميدالية” ~ مروة [/quote]

Screen Shot 2018-03-04 at 7.43.57 PM

 صورة من مروان علاء الدين مكتشف مروة وأحد العدائين المشاركين في الماراثون. المصدر: سلام

فازت الطفلة مروة حسن، إحدى عشر ربيعاً، بالماراثون الخيري لمؤسسة مجدى يعقوب في أسوان، حيث رمتها الصدفة.  كانت مروة متوجهة الى صلاة الجمعة، عندما شاهدت تجمع ناس أمام حديقة درة النيل، وعندما سألت عن سبب التجمع، قيل لها أنه “سباق جرى، وهناك مسابقة خاصة بالأطفال. ” فكرت  مروة للحظة، حيث غلب عليها حبها للركض، فطلبت من منظمي الماراثون أن تشارك معهم، فوافق المنظم. لم تبالي مروة بشكل ملابسها التي كانت ترتديها أنذاك، ولم تبالي بعدم توفر حذاء ركض مناسب، فقامت  بنزع “الشبشب” وركضت حافية القدمين، لتتحول في خلال مدة قصيرة من طفلة  تود اللعب، بكل بساطة، إلى بطلة رياضية تراقبها أهم الأندية في مصر.

[quote]”أنا مكنتش أعرف إن في مسابقه، ولا كنت أعرف إن فيه جايزة، أنا بحب الرمح وحبيت أشارك في السباق زي ما كنت برمح مع ولاد عمي”[/quote]

مروة هي الابنة الثالثة لحسن سالم على البالغ من العمر 38 سنة، والذي يعمل منظف أحذية بالمياومة.  تعيش في منزلهم، الذي لا يصلح للسكن، مع والدها وأخواتها “وفاء”  16 سنة، و”عمرو” 14 سنة، وزوجة ابيها، الذي تزوجها بعد وفاة أمها منذ نحو 8 سنوات، بعد زواج أخر، لم يدم طويلا بسبب عدم قدرة الزوجة على الإتفاق مع الأطفال. مما يعني أن مروة مرت بمحطات صعبة في السنوات الإحدى عشر.

تعمل مروة في بيع المناديل لمساعدة أبيها، في نفس الوقت الذي تحضر دروسها في المدرسة بدوام واحد، المدرسة التي استطاعت الإلتحاق بها بمساعدة  اهل الخير.  

 Screen Shot 2018-03-04 at 7.57.03 PM

 صورة من مروان علاء الدين مكتشف مروة وأحد العدائين المشاركين في الماراثون. المصدر: سلام

ما حدث مع مروة كان سببا لوضع قصتها في دائرة الضوء. التفت مصر لهذه القصة، مما  أدى الى تحسن بسيط في وضعها. ومع ذلك يبقى حلمها بأن تلتحق بمدرسة منظمة، وتتلقى تعليمًا مثل باقي الأطفال في سنها، و ألا تحرم من التعليم مثل أخوتها. نحلم لها بأن تحصل على الحياة الكريمة والنجاح اللذان تستحقهما هي وجميع الأطفال في مثل سنها. ولعل هذه الحادثة تكوم سببا للفت الانتباه للأطفال الذين يحرمون الدراسة في مصر وباقي العالم العربي بسبب ظروف الحياة.

ملكة سبأ، الملكة التي أثارت التكهنات على مدى العصور

إعداد رند أبو ضحى ومريم أبو عدس

Web

تساءلت دومًا لماذا لم أعرف عن حضارة سبأ، ولم أدرس عن رابعة العدوية، وبلقيس وزنوبيا وكليوبترا، وغيرهن الكثيرات ممن سطروا في الحضارات العربية والغربية الكثير. فمناهجنا التعليمية لم تروي لنا قصصا عن بطولات النساء في الحضارة والتاريخ، بل تعاملت معها وكأنها لم تكن. وكأن سمو النساء هو أمر مخجل وخادش للحياء. أحمد الله على الإنترنت الذي حررني، وحرر باقي البشر من عدسة العادات والتقاليد والدين والسياسة والأجندات التي أُجبِرنا أن نرى العالم من خلالها . فاليوم لنا مطلق الحرية لنروي عطش المعرفة لكل ما تتخيله عقولنا. 

اليوم أخترنا لكم بلقيس، تلك الملكة التي ورد ذكرها في الكتب المقدسة. الملكة التي تحدت الملك سليمان علية السلام، فوقع بحبها وتزوجها. وأصبحت مصدراً خصباً للقصص والروايات،  بسبب الغموض والتكهنات التي أحاطت قصتهاعبر التاريخ. فمن هي؟ وماهي قصتها؟

تنسب الملكة بلقيس إلى الهدهاد بن شرحبيل من بني يعفر، وهناك اختلاف كبير بين المراجع التاريخية في تحديد اسم ونسب هذه الملكة الحِمْيَرية اليمانية.

كانت بلقيس سليلة حسبٍ ونسب، فأبوها كان ملكاً، وقد ورثت الملك بولاية منه؛ لأنه لم يرزق بأبناء بنين. لكن قومها استنكروا توليها العرش وقابلوا هذا الأمر بالازدراء والاستياء. و كان لهذا التشتت بين قوم بلقيس أصداء خارج حدود مملكتها، فقد أثار الطمع في قلوب الطامحين الاستيلاء على مملكة سبأ، ومنهم الملك “عمرو بن أبرهة” الملقب بذي الأذعار. عند معرفة بلقيس بأطماع الملك “عمرو بن أبرهة” ، تنكرت بزي رجل وغادرت بلادها، لم تغادر بلقيس بلادها بلا عودة.  فبعدما عم الفساد مملكتها المسلوبة، عادت لتستعيد حقها من ذي الأذعار حيث دخلت عليه ذات يوم وظلت تسقيه الخمر وهو يعتقد أنها تغازله، حتى نالت منه وقتلته، واستعادت ملكها وشعبيتها لأنها نالت منه بذكائها ولقنت قومها الدرس.

 سبأ في الموروث الديني اليهودي

Procession f Queen of sheba

Procession of the Queen of Sheba by Piero de la Fransceca

لم تذكر أيا من النصوص الدينية إسم بلقيس، بل اكتفوا بالإشارة لها على أنها ملكة مملكة سبأ.  في العهد القديم، وهو أقدم النصوص التي أشارت لها، ذكر بأنها سمعت بخبر سليمان وحكمته فذهبت إليه لاختبار هذه الحكمة،  قادمة على ظهور الجمال بقافلة من الطيب والأحجار الكريمة والأبخرة، التي يذكر العهد القديم أن “اورشليم” لم تشهد مثلها من قبل. حيث ورد في التعليقات اليهودية القديمة بأن الملكة عندما سمعت بخبر سليمان وحكمته،  قالت لقومها بأنها ستذهب لاختباره لتحكم فعلا إن كان كان حكيما أم لا،  ويبدو أنها كانت بارعة في الأحاجي والألغاز كما كان سليمان. فلما وصلت عند سليمان سألته :

“[quote]

أنت سليمان الذي سمعت عن مملكته وحكمته؟ “

فأجاب سليمان: نعم.
بلقيس : ” إن كنت حكيما فعلا، فسأسألك أسئلة وأرني إن كان بإمكانك الإجابة عليها “
سليمان : ” لأن الرب يعطي حكمة. من فمه المعرفة والفهم “
بلقيس : “ماهي السبع التي تخرج، والتسع التي تدخل، والإثنان اللذان يقدمان شرابا، والواحد الذي يشرب؟ “
سليمان :” السبع التي تخرج هي أيام الحيض والتسع التي تدخل هي شهور الحمل التسعة، والإثنان اللذان يقدمان شرابا هم الثديان والواحد الذي يشرب هو الرضيع ” 

فقالت بلقيس بصوت عال: ” أنت حكيم فعلا ! سأسألك سؤالا آخر وأرى إن كان بإمكانك إجابتي ؟ “

سليمان: ” الرب يمنح الحكمة “
بلقيس: “يخرج كالغبار من الأرض، غذائه الغبار، يسكب كالمياه ويضيء المنازل؟”
سليمان: “نافثا
بلقيس: “شيء عندما يعيش لا يتحرك وعندما تقطع رأسه يتحرك؟”
سليمان: “السفينة في البحر”
بلقيس : “ماهو الذي لم يولد بعد ولكنه أعطي حياة؟”
سليمان : ” عجل الذهب
بلقيس : “الميت عاش ويصلي والقبر يتحرك، من هو ؟”
سليمان: الميت يونس وقبره الحوت. (أو السمكة كما هي مذكورة في التوراة)

[/quote]

سبأ في المرورث الإسلامي

800px-Sheba_demin

The Queen of Sheba Giovanni De Min 1789–1859

تختلف القصة قليلا في القرآن لأنه يذكر أن سليمان هو من أرسل في طلب الملكة. كان سليمان يتفقد حاشيته وكان من ضمن هذه الحاشية هدهد بالإضافة إلى حيوانات وجن وعفاريت. وتفقد ذات يوم جنده من الطير فلم يجد الهدهد وغضب لذلك ووعد بتعذيبه حتى أتاه الهدهد وأخبره عن مملكة سبأ. كان قوم بلقيس يعبدون الأجرام السماوية والشمس على وجه الخصوص، وكانوا يتقربون إليها بالقرابين، وهذا ما لفت انتباه الهدهد الذي كان قد بعثه سليمان – عليه السلام- ليبحث عن موردٍ للماء. فما كان من سليمان، المعروف بحكمته، إلا أن تحرى صدق كلام الهدهد، وأرسل إلى بلقيس، بكتابٍ يتضمن دعوته لها ولقومها إلى طاعة الله والإنابة والإذعان، وأن يأتوه مسلمين خاضعين لحكمه وسلطانه.

[quote]

(19) وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (21) فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22) إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24) أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26) قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27) اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28)

القرأن الكريم، سورة النمل 

[/quote]


كانت بلقيس حينها جالسة على سرير مملكتها المزخرف بأنواع من الجواهر واللآلئ. وعند وصول الكتاب، قامت بلقيس بجمع وزراءها وعلية قومها، و شاورتهم في أمر هذا الكتاب. في ذلك الوقت كانت مملكة سبأ تشهد من القوة ما يجعل الممالك الأخرى تخشاها، و تحسب لها ألف حساب. فكان رأي وزرائها “ نحن أولوا قوةٍ و أولوا بأس شديدٍ “ في إشارةٍ منهم إلى اللجوء للحرب والقوة. إلا أن بلقيس صاحبة العلم والحكمة والبصيرة النافذة ارتأت رأياً مخالفاً لرأيهم، فهي تعلم بخبرتها وتجاربها في الحياة أن “ الملوك إذا دخلوا قريةً أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون”. وبصرت بما لم يبصروا ورأت أن ترسل إلى سليمان بهديةٍ مع علية قومها وقلائهم، عله يلين أو يغير رأيه، منتظرةٌ بما يرجع المرسلون. ورفض سليمان الهدية وقرر الخروج بجيش ومقاتلة سبأ.

[quote]

قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29) إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31) قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ (32) قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ (33) قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ (34) وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ (35) فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آتَاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ (36) ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَا قِبَلَ لَهُمْ بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُمْ مِنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ (37)

القرأن الكريم، سورة النمل 

[/quote]

قبل خروج الجيش، طلب سليمان من أحد حاشيته أن يأتيه بعرشها قبل قدومها. حيث قام بتغيير معالم عرشها، ليعلم إن كانت بالذكاء والفطنة بما يليق بمقامها وملكها. لم يذكر القرآن الهيئة التي أتت عليها وكيف قررت ذلك. ولكنها دخلت على سليمان وقامت بجمع ثيابها حتى ظهرت ساقها لظنها أن بلاط سليمان أو الصرح كان ماء، فأخبرها سليمان أنه صرح من زجاج يجري من تحته الماء. وحسب القرآن والتفاسير الإسلامية فإن اندهاش بلقيس من ملك سليمان وليس بالضرورة حكمته كما ذكر العهد القديم، هي سبب دخول بلقيس في دين سليمان.

[quote]

قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْرِيتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنْظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41) فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ (42) وَصَدَّهَا مَا كَانَتْ تَعْبُدُ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِنْ قَوْمٍ كَافِرِينَ (43) قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (44)

[/quote]

makeda

ترى الثقافة الأثيوبية بأن ملكة سبأ هي اثيوبية الأصل وليست يمنية، بالرغم من أن بعض الآثارات تسير الى انها كانت موجودة في اليمن.

وتقول المراجع التاريخية أن سليمان –عليه السلام- تزوج من بلقيس، وأنه كان يزورها في سبأ بين الحين والآخر. وأقامت معه سبع سنين وأشهراً، و توفيت فدفنها في تدمر.وتعلل المراجع سبب وفاة بلقيس أنها بسبب وفاة ابنها رَحْـبَم بن سليمان.

وقد ظهر تابوت بلقيس في عصر الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك وعليه كتابات تشير إلى أنها ماتت لإحدى وعشرين سنة خلت من حكم سليمان. وفتح التابوت فإذا هي غضّة لم يتغير جسمها، فرفع الأمر إلى الخليفة فأمر بترك التابوت مكانه وبنى عليه الصخر. 

بلقيس كانت الأولى والأخيرة والوحيدة التي ملكت على عرش سبأ، وعرف زمنها بالازدهار الحضاري والمعماري والاقتصادي. ما يميز بلقيس عن غيرها ليس زواجها بسليمان ولا حتى حكمها لسبأ، بل كيف احترمت عرش والدها ولم تتنازل عنه. وحتى أنها بعد  الزواج بقيت ملكةً على عرشها، فما حققته بلقيس في سبأ من أهم ما تم تحقيقه في اليمن بذكاء امرأة حكمت بلاد وحررت وتحضرت وكبرت، فلولا الحكمة والشجاعة التي امتلكتها بلقيس لما سطر التاريخ والقرآن الكريم قصتها.

 

عالمات عربيات أذهلن العالم باختراعاتهن الحديثة

نحن نعيش في عالم، استطاعت فيه المرأة العربية تخطي جميع الحواجز، وجميع العوائق، واستطاعت لا أن تخترع و تبدع فحسب، بل استطاعت أن تذهل العالم بإنجازها وأن تكون مفتاح للتغيير.  تخيلوا ما الذي سيحدث لو أتيحت لباقي النساء العرب الفرصة للتعلم والعمل والإبداع؟ حتما سنعود الى تلك الامجاد التاريخية التي نتغنى بها. 

نود اليوم أن نشارككم بأربع اختراعات مذهلة. 

1- نادين حشاش حرم

لبنان\ بريطانيا

YYYYY_YYYY_YYY_909384 2

الدكتورة نادين. المصدر: Forbes 

الدكتورة نادين هي طبيبة جراحة تجميل. قامت بالشراكة مع مهندس الاتصالات طلال علي أحمد، بإنشاء منصة «بروكسيمي»، حيث وضعت التكنولوجيا في خدمة الحق بالاستشفاء. شركة Proximie  هي منصة تفاعلية تستخدم الواقع المعزز (Augmented Reality) والفيديو من خلال البث المباشر، للسماح للجراحين بالانتقال افتراضياً إلى أي غرفة عمليات في أي مكان في العالم لمساندة جراحين آخرين وتدريبهم . مقر أعمالها في كل من بيروت وبوسطن ولندن.

وقد فازت في الاشهر الاخيرة بجوائز في المملكة المتحدة ومنها جوائز مقدمة من echXLR8 بالاضافة الى جوائز The Wearable Awards 2017.

2- أسمهان الوافي

المغرب

14189714646_589db7292b

الدكتورة اسمهان الوافي، مختصة في علم الوراثة، نالت العديد من الجوائز لتصبح من أهم 20 إمرأة في قائمة النساء الأكثر نفوذا وتأثيرا في العالم الإسلامي في مجال العلوم.  حصلت على شهادة الدكتوراة من جامعة قرطبة بإسبانيا، وهي تمتلك خبرة تزيد عن 20 عاما في مجال البحوث الزراعية. شغلت عدة مناصب إدارية في النظام الفيدرالي الكندي، بما في ذلك منصب مستشار أول لنائب مساعد الوزير في قسم البحوث في وزارة الزراعة الغذائية في كندا. قبل أن يتم تعيينها مديرة المركز الدولي للزراعة الملحية في دبي، حيث تعمل على البحث على سبل للزراعة في البلدان التي تفتقد للماء والتربة الصالحة.

 3- آية بدير

 لبنان

littlebits-Ayah-Bdeir_37757

مهندسة لبنانية وفنانة ابداعية من مواليد 1982، كندا، وهي الرئيسة التنفيذية لشركة ليتل بيتس، التي تنتج ألعابا تربوية الكترونية أشبه بألعاب ليغو كهربائية تلتصق ببعضها مغناطيسياً.  وقد اختيرت بدير، كإحدى مئة شخصية الأكثر ابداعا في قطاع الأعمال، كما اختارتها مجلة “بوبيلار ميكانكس” كإحدى 25 شخصية تعيد انتاج الحلم الأميركي، فيما إعتبرت محطة التلفزة “سي.ان.ان” أن شركتها هي إحدى أهم عشر شركات ناشئة.

قامت الاسبوع الماضي شركة النشرالعملاقة بيرسين بإبرام شراكة مع ليتل بيتس لإدخال ألعابها من ضمن مناهجها.

4- بدور المغربي

السعودية

main_445454454545قامت  بدور مع زميلاتها مخا القحطاني وذكرى العتيبي من السعودية باختراع مذهل. فقد قاموا بابتكار جهاز لإعادة تأهيل وتحفيز الإحساس لمرضى الاعتلال الحسي. تعتمد الفكرة الأساسية للابتكار على برنامج نهج التحفيز المتعدد الحواس وهو برنامج علاجي جديد يقوم باستخدام الحواس المختلفة لمساعدة المصابين بضعف في الجهاز الحسي ويعمل على التحسين الوظيفي في الخلايا المتضررة.

نوال السعداوي بعيون شابة عربية

إيمان زهير
أوّل مرّة شاهدتّ فيها نوال السعداوي، كنت في المرحلة الإعدادية، كانت على أحد القنوات الفضائية اللبنانية، تستضيفها مذيعة مصرية، بدت مُدهشة وغريبة جدا أنذاك، لا تشبه أحداً بجرأتها؛ إمرأة شعرها كساه البياض، تتحدث بمواضيعٍ تعتبر محرمة، تسبب اللعثمة للمذيعة، التي بدورها لم تكن تستطيع الرّد، فقد كانت نوال تتكلم بكلّ ثقة، وبكامل الثقافة والإستعداد للإجابة عن أيّ سؤالٍ يُطرح من المذيعة.
 
إنتهت الحلقة، لكنّ كلامها لم ينتهِ من رأسي، فقد كان منسجماً تماماً مع دوّامة الأسئلة التي كانت تتراقصُ في رأسي في تلك الفترة، سواء تلك الفلسفية الوجودية، أو المجتمعية. شعرتُ حينها بأنّ هناك في هذا العالم من يسأل نفس أسئلتي. بأنني لستُ غريبة أو مختلّة،  كما كانت صديقاتي في المدرسة يدعونني، عندما كنتُ أقول بأنني أحبّ أن أركب “البسكليت”، أو أتساءل ” لماذا تربيتُ  أن أغسل الصحون وأخي لا يفعل ذلك مع أننا نعود من المدرسة معاً؟”  بعد عدة أيام، سمعت شيخا يصف نوال بأنّها شيطان، وأنّها كافرة وأن مكانها هو جهنم.  ترددتُ وخفتُ من نفسي ومن اسئلتي.
 

رحلة صراعي مع المجتمع

كبرتُ ووصلت المرحلة الثانوية، وبدأت صراعاتي الحقيقية مع المجتمع، فقد عرفت حينها لماذا يمنع مجتمعي الفتيات من ركوب “البسكليت”، ولماذا يُمنعن من حرية التنقل والسفر كالذكور. تقافزت في تلك الفترة أسئلة جديدة في رأسي بدون مجيب، هل حقا الشرف بين أرجل الفتيات؟ وماذا ان لم تمتلكه المرأة، هل ستقتل؟ كانت فترة حرجة جدا من حياتي، لكنني للأسف لم ألجأ لنوال وقتها، كنتُ لا أزالُ خائفة من كلام الشيخ السلفي الذي صوّرها على أنها شيطان سيوصلني الى جهنّم.
 
انتهت مرحلتي الثانوية ودخلتُ الجامعة، عندها تفجرت الأسئلة من جديد،  لماذا الطلاق في يد الرجل فقط؟ لماذا يسمح للرجل أن يخون امرأته علناً ويتزوج عليها أربعة؟ لماذا على المرأة أن تُغطّي شعرها صيفاً شتاءاً؟ لماذا يأخذ الأخ ضعف ميراث أخته؟ لماذا يُسمح للزوج بضرب زوجته تحت مسمى الدين؟ لماذا ولماذا ولماذا، وبدأتُ أبحث وأتساءل.  كنتُ أناقش بعض الأصدقاء في مفاهيمي ونظرتي غير المتوافقة مع المجتمع، ليذكر أحدهم اسم نوال، وتذكرتُ عندها تلك المرأة الشرسة التي ظهرت على التلفاز وأنا في الإعدادية، وتذكّرتُ كم تأخرت عنها، فعدتّ مرّة أخرى لها واشتريتُ كتاب: امرأة عند نقطة الصفر، شعرت  بأنّ صوتي الداخلي هو الذي يتحدث.
 
 أدركتُ عندها بأنها ليست شيطاناً، بل عرّابة لكلّ الأحرار، ولكلّ الفتيات اللواتي لا يردن الرضوخ للواقع المجتمعي القذر، واللواتي يغلي فيهنّ ماء التمرّد والتحرر.
 

من هي نوال؟

نوال السعداوي. المصدر:Cairo Lens 
طبيبة وروائية وكاتبة مصرية ومدافعة شرسة عن حقوق الإنسان، ولدت في أكتوبر من عام  1931، استلمت مناصب عدّة، مثل منصب المدير العام لإدارة التثقيف الصحي في وزارة الصحة في القاهرة، والأمين العام لنقابة الأطباء بالقاهرة، بالإضافة  إلى عملها كطبيبة في المستشفي الجامعي.  كما نالت عضوية المجلس الأعلى للفنون والعلوم الإجتماعية بالقاهرة . وأسست جمعية التربية الصحية وجميعة للكاتبات المصريات، وعملت فترة كرئيس تحرير مجلة الصحة بالقاهرة، ومحرره في مجلة  الجمعية الطبية. بالإضافة إلى ذلك أسست جمعية تضامن المرأة العربية.  ألّفت أكثر من خمسين كتاباً، ترجموا الى أكثر من عشر لغات عالمية.
 
نشأت في عائلة تقليدية محافظة، في قرية كفر طلحة وقد كانت الطفلة الثانية من بين تسعة أطفال. امتدحت أمها زينب في أكثر من لقاء تلفزيوني بأنها امرأة حرّة. كما قالت بأنها لم تسمح لزوجها يوماً أن يرفع صوته عليها.  عندما تُسأل عن أبيها تصفه بأنه أعطاها الحرية وأسس فيها روح التمرد، وأصرّ على تعليم جميع أولاده. لكن على الرغم من ذلك انتقدت ازدواجيتهم عندما عرّضوها لجريمة الختان وهي في عمر السادسة وروت قصتها معها: 
 
[quote]

كنت فى السادسة من عمرى، نائمة فى سريرى الدافئ أحلم أحلام الطفولة الوردية، حينما أحسست بتلك اليد الخشنة الكبيرة ذات الأظافر القذرة السوداء، تمتد، وتمسكنى، ويد أخرى مشابهة لليد السابقة خشنة وكبيرة تسد فمى، وتطبق عليه بكل قوة لتمنعنى من الصراخ. حملونى إلى الحمام، لا أدرى كم كان عددهم، ولا أذكر ماذا كان شكل وجوههم، وما إذا كانوا رجالاً أم نساءا.  فقد أصبحت الدنيا أمام عينى مغلقة بضباب أسود.  ولعلهم أيضاً وضعوا فوق عينى غطاء. 
كل ما أدركته فى ذلك الوقت تلك القبضة الحديدية التى أمسكت رأسى وذراعى وساقى حتى أصبحت عاجزة عن المقاومة أو الحركة، وملمس بلاط الحمام البارد تحت جسدى العارى، وأصوات مجهولة، وهمهمات يتخللها صوت اصطكاك شىء معدنى ذكرنى باصطكاك سكين الجزار، حين كان يسنه أمامنا قبل ذبح خروف العيد. 
 
وتجمد الدم فى عروقى، ظننت أن عدداً من اللصوص سرقونى من سريرى، ويتأهبون لذبحى، وكنت أسمع كثيراً من هذه القصص من جدتى الريفية العجوز، وأرهفت أذنى لصوت الاصطكاك المعدنى وما إن توقف حتى توقف قلبى بين ضلوعى، وأحسست وأنا مكتومة الأنفاس ومغلقة العينين أن ذلك الشىء يقترب منى، لا يقترب من عنقى، وإنما يقترب من بطنى، من مكان بين فخذى، وأدركت فى تلك اللحظة أن فخذىّ قد فتحتا عن آخرهما، وأن كل فخذ قد شدت بعيداً عن الأخرى بأصابع حديدية لا تلين، وكأنما السكين أو الموسى الحاد يسقط على عنقى بالضبط، أحسست بالشىء المعدنى يسقط بحدة وقوة، ويقطع من بين فخذى جزءاً من جسدى.  صرخت من الألم رغم الكمامة فوق فمى، فالألم لم يكن ألماً، وإنما نار سرت فى جسدى كله، وبركة حمراء من دمى تحوطنى فوق بلاط الحمام.  لم أعرف ما الذى قطعوه منى، ولم أحاول أن أسأل، كنت أبكى، وأنادى على أمى لتنقذنى، وكم كانت صدمتى حين وجدتها هى بلحمها ودمها واقفة مع هؤلاء الغرباء تتحدث معهم، وتبتسم لهم وكأنهم لم يذبحوا ابنتها منذ لحظات.
حملونى إلى السرير، ورأيتهم يمسكون أختى التى كانت تصغرنى بعامين بالطريقة نفسها، فصرخت وأنا أقول لهم لا، لا، ورأيت وجه أختى من بين أيديهم الخشنة الكبيرة، كان شاحباً كوجوه الموتى، والتقت عينىّ بعينيها فى لحظة سريعة قبل أن يأخذوها إلى الحمام، وكأنما أدركنا معاً فى تلك اللحظة المأساة، مأساة أننا خلقنا من ذلك الجنس، جنس الإناث الذى يحدد مصيرنا البائس، ويسوقنا بيد حديدية باردة إلى حيث يستأصل من جسدنا بعض الأجزاء”
 [/quote]
720919
 نوال سعداوي. المصدر: مجلة حياتك
تعرضت  نوال للسجن والإقصاء نتيجة لآراءها الإجتماعية والدينية والسياسية، ونتيجة تمسكها بمبادئ الثورة النسوية.  فقد أوقفتها وزارة الصحة عن عملها نتيجة آراءها وحملاتها ضد ختان الإناث، ومُنعت كتبها من النشر داخل مصر، كما  حكم عليها بالسجن  سبتمبر 1981 في عهد السادات  وخرجت في نفس العام بعد شهر واحد من إغتيال السادات. وأيضاً عام 1983 سُجنت في سجن القناطر، وخرجت منه بكتابها مذكراتي في سجن النساء.
 
إن نوال امرأة ناردة من نوادر عصرنا. استطيع بكل بساطة أن أقول بانها من العظماء الذين دخلوا التاريخ لأنهن تركوا بصمة عظيمة على نساء منطقتنا العربية. وكم نحن بحاجة لنوال ونوالات لتصل المراة العربية إلى مكانها العادل الذي يجب أن تكون فيه.
 

هن: الأردنية سمر نزّال واللبنانية هبة بلوط المرشحتان لجائزة أفضل معلّم في العالم

Screen Shot 2018-01-22 at 10.59.42 AM صورة من المعلمين الفائزين في 2016. المصدر: Varkey Foundation

تم ترشيح معلمتان عربيتان رسمياً للمنافسة ضمن القائمة النهائية على جائزة أفضل معلم في العالم، لينافسن بذلك خمسين معلما ومعلمة من مختلف دول العالم. تم اختيار المعلمة اللبنانية هبة بلوط، التي تدرس علم الأحياء، ومنسقة العلوم في “مدارس سان جورج” في العاصمة اللبنانية بيروت، والمعلمة الأردنية سمر نزال، التي تدرّس علوم الروبوتات والفيزياء للفتيات السوريات والفلسطينيات من اللاجئين، بمدرسة وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في مدينة إربد شمال الأردن.

يشار الى أنّ هذه الجائزة مقدمة من مؤسسة “فاركي”، و هي مؤسسة بريطانية إنسانية وغير ربحية، قام بتأسيسها “صاني فاركي”، وتعمل على عدة مجالات، لبناء مستقبل تكون فيه جودة التعليم في متناول الجميع عبر ثلاثة محاور: إتاحة وصول التعليم للجميع، وبناء قدرات المعلمين، والمساندة للعملية التعليمية في جميع أنحاء العالم.

وسيتم الإعلان عن اسم الفائز النهائي بالجائزة خلال “المنتدى العالمي للتعليم والمهارات”، والذي سيتم عقده في إمارة دبي يوم الأحد الموافق 18 آذار/ مارس من العام القادم 2018.

سمر نزال

e431d72666475dbda182cae03449a403

 تدرس سمر الروبوتات والفيزياء للفتيات السوريات والفلسطينيات، في مدرسة تابعة للأونروا في إربد، الأردن، مخيم إربد، ويشار الى أنّ العديد من الفتيات يتسربن من الدراسة بسبب الزواج المبكر. لذا حاولت السيدة سمر زيادة الاهتمام بالعلوم بين الطلاب، وقامت بإدخال علم الروبوتات في دروسها. وقد شجعتهم على دخول المسابقات الوطنية والعربية لفتح الفرص لهم، بما في ذلك المنح الدراسية للمدارس الخاصة والجامعات.
وقد أنشأت أيضاً نادي الروبوتات، مما ضاعف إقبال الأهالي على اختيار مدرسة السيدة سمر على وجه التحديد. وقد شجعهم ذلك على أنّ طلابها يحققون نتائج جيدة في المدرسة نتيجة لجهودها الإبداعية. كما تم منح العديد من المنح الدراسية في المدارس الخاصة الكبرى في المدينة بسبب النادي. ويشار الى أنّ جميع طلابها استطاعوا اكمال دراساتهم الجامعية، على الرغم من ظروفهم المعيشية الصعبة؛ فقد حصلوا على منح تعليمية وتعلموا وتغلبوا على الصعوبات. كما فاز أحد طلاب سمر بالجائزة الأولى في مسابقة العلوم والهندسة العربية والعالمية. وهناك آخرون يعملون الآن كمعلمين للفيزياء في الأونروا.  

هبة بلوط

download
كانت هبة مستشارة للطلاب في برامج الأمم المتحدة النموذجية، والجامعة العربية النموذجية، التي نظمتها الجامعة اللبنانية الأميركية منذ عام 2011.  وتقول إن التجربة ساعدتها على تطوير مهارات الاتصال والقيادة لدى طلابها.
 
في يونيو 2016، اتخذت خطوة لتصبح عضوا في مدارس الحياة لينك، مما شجّع طلابها على المشاركة في المؤتمرات الدولية والانخراط بشكل أكبر في القضايا العالمية لزيادة شعورهم بالمواطنة العالمية. في ذلك الوقت، كان عليهم أن يمثلوا مدرستهم في مؤتمر تغير المناخ الذي عقد في سيغتونا، السويد. وقد جمع هذا المؤتمر طلاب من سويسرا وروسيا وإنجلترا وإيران ومصر وغيرها. وكان طلاب هبة الممثلين الوحيدين من لبنان. وقد مكنت خبراتهم في وزارة العمل في لبنان في تسهيل قيام طلابها بإجراء البحوث والاختلاط مع المندوبين الآخرين للتوصل إلى القرارات.
 كمعلمة لمادة العلوم، وتحديدا البيولوجيا، هبة دائما تتبع نهجا مبتكرا وخلاقا لجعل التعلم متعة، فقد قامت هبة بتصميم لعبة أسمتها “الغدد الصماء”، استندت بها على اللعبة الشهيرة “مونوبولي” ولكن مع تعديلات تناسب البيولوجيا والعلوم.
في سبتمبر 2017، فازت هبة بجائزة لبنان “أفضل معلم”، التي نظمتها الشبكة العربية للتعليم الشعبي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومؤسسة فاركي.
كما يجدر أيضا ذكر المعلمة الفلسطينية حنان الحروب، التي  فازت بهذه الجائزة في عام 2016،  فحملت علم فلسطين في المحافل الدولية.  
في الختام، نقدم كلّ الشكروالإمتنان  لهذه النماذج المشرفة من السيدات العربيات، اللواتي بجهودهن وشغفهن يصنعن مجداً يدرّ تحفيزاً كبيراً لكلّ النساء المجتهدات في جميع الميادين

هي: القاضية إحسان زهدي المرأة التي أصبحت في أعلى رتبة في السلك القضائي الأردني

jordan-supreme-court-625x395المصدر:jordantimes

إنها القاضية إحسان زهدي، مواليد عام 1964، درست القانون في الجامعة الأردنية، عملت كمحامية لمدة 15 عامًا، وكقاضية لـ14 عامًا. وكانت قد تولت  عدة وظائف من قبل، بما في ذلك مفتش قضائي، قاض في محكمة الاستئناف في عمان ورئيس الشبكة القانونية للمرأة العربية، الأردنية، كما كانت أول امرأة تعين نائبا عاما في عمان وأول امرأة ترأس محكمة غرب عمان.  وقد عين المجلس القضائي الأردني  يوم الخميس الموافق 14 سبتمبر 2017، القاضي إحسان زهدي بركات  في أعلى رتبة  في السلك القضائي، مما جعلها أول امرأة تحصل على أعلى منصب في السلطة القضائية في الأردن.

وفي هذا السياق، يجب أن نذكرالقاضية تغريد حكمت، أول قاضية في الأردن (1996)،  والتي كانت الرابعة في العالم التي تُمنح جائزة النساء المتميزات في القانون الدولي 2009، حيث كانت من القضاة المتمرسين، الذين تم اختيارهم في المحكمة الدولية، لمحاكمة مجرمي الحرب في رواندا.

بالرغم من الفكرة السائدة في العالم العربي، حول المرأة في أدوار القيادة، إلا أن المرأة ليست غريبة على القيادة  منذ بداية التاريخ الإسلامي. فقد لعبت المرأة دائما أدوارا قيادية هامة؛ ونذكر هنا الشفاء، التي ولاها عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، منصا في السوق في زمنه. وكثرت الأمثلة، التي حاول الفكرالذكوري طمسها في عالم النسيان، حيث عمل هذا الفكر على إلغاء دور المرأة في الحياة العامة، وتقييديها في المنزل. ولكن نساء مثل السيدة إحسان هن دلائل حية على أن المراة قادرة، وانها قد أثبتت جدارتها في جميع الميادين، بالرغم من جميع الصعوبات، وجميع الأفكار البالية التي تحاول وضع العراقيل أمامهن.

مبروك للسيدة إحسان، لعل نجاحها يلهم الكثيرات لحذو حذوها.

عندما رفضت بطلة العالم للشطرنج أن تكون مواطنة من الدرجة الثانية

http_%2F%2Fprod.static9.net.au%2F_%2Fmedia%2F2017%2F12%2F27%2F12%2F15%2F271217_CHESSCHAMPION_SP8

اللاعبة أنا موزيتشك. المصدر

إنّ مبدأ احترام الحريات واحد لا يتجزأ، فعندما يكون أحدهم ضد منع ارتداء الحجاب مثلا، يجب أن يكون ضد فرضه بالضروره. وهذا ما أثارته بطلة العالم الأوكرانية للشطرنج، آنا موزيتشك، البالغة من العمر 27 عاماً. قضية فرض نمط  لباسٍ معين على النساء، والتي تساهم في تقييد حرياتهن الشخصية، في بعض البلدان المتشددة كإيران والسعودية، قضية هامة جداً، وتعاني منها اللاعبات خاصة، والسيدات بشكلٍ عام.  وفي هذا السياق، رفضت موزيتشك المشاركة في بطولة الشطرنج في المملكة العربية السعودية لهذا الأسبوع، وأعلنت أنها لن تتنافس في البطولة بسبب القانون الذي يتطلب من النساء ارتداء العباءة في الأماكن العامة في المملكة العربية السعودية، وبالتالي إجبارها على ذلك، كما حصل معها في إيران، معتبرة أن في ذلك خرقاً للحريتها الشخصية. 

271217_CHESSCHAMPION_COMP

 لباسها خلال مشاركتها في بطولة في إيران، مقارنة بلباسها الطبيعي: المصدر

تقول آنا على صفحتها على موقع فيسبوك، في الإشارة إلى البطولات العالمية التي أقيمت في العاصمة الإيرانية طهران في وقت سابق من هذا العام، لقد كان الأمر سيئاً بما يكفي في إيران، عندما أجبرتُ على ارتداء الحجاب، ولن أفعلها مرة أخرى في السعودية.

وفي منشور في 23 ديسمبر على صفحتها على فيسبوك ، قالت إنه على الرغم من الشعور المرير الذي يرافقها كونها تخلت عن البطولة ، لكنها ستصر على مبادئها ولن تذهب، وقالت : 

[quote]

في غضون أيام قليلة سأفقد اللقبين كبطلة للعالم للشطرنج- واحدا تلو الآخر، لمجرد أني قررت عدم الذهاب إلى المملكة العربية السعودية. [/quote]

وكتبت أيضاً

[quote]

” لا للعب تحت قواعد شخص ما، ولا لارتداء العباءة، لا أريد أن أشعر أنني مخلوق درجة ثانية

[/quote]

هذا و تستمربطولة الملك سلمان العالمي  للعبة الشطرنج، حتى يوم السبت، وتقدم جوائز بقيمة 750 الف دولار للحدث المفتوح و 250 الف دولار لحدث المرأة، ويحضرها أكثر من 240 لاعبا – من الرجال والنساء – من أكثر من 70 بلدا، و هناك 16 لاعبا من المملكة العربية السعودية

المصدرTELEMMGLPICT000149983368-small_trans_NvBQzQNjv4BqNUmAuoxa99wuiW24GHOm6kahKogPZjj4nPpGe8Pk4Yc (1)

ويأتي احتجاج السيدة موزيتشك في وقت يزداد فيه الاهتمام بحقوق المرأة  في المملكة العربية السعودية.  وفي حين أخذت السعودية خطوات جريئة لتحسين وضع المرأة، ألا أن الناشطين يقولون إنه لا يزال أمام المملكة شوطا طويلا لتحسين المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان.

 

تعرفوا على نديمة أبو العينين: مراهقة تتحدى التقاليد السعودية وتنشئ أول نادي نسائي لقيادة الدراجات

387EA8C4-7D8A-4F6C-BBB1-2F4781AA0DCD_w1023_r1_sالمصدر: العربية

لم تحتاج نديمة أبو العينين 18 عاماً، طالبة سعودية في المرحلة الثانوية، إلا للجرأة والتشجيع من أسرتها لتأخذ قرار تأسيس فريق ” بسكليته” قبل عام ونصف في مدينة جدة ، وهو فريق خاص بقيادة الدراجات للنساء. وقد استطاع هذا الفريق خلال هذه الفترة القصيرة، أن يؤسس لمجتمع نسائي من محبات ركوب الدراجات الهوائية. 

وتقول نديمة إن حبها للدراجات منذ صغرها هو الذي دفعها للتفكير في إنشاء الفريق، مبينةً في حديثها لـ”العربية.نت” أن فريق بسكليتة يقوم دائما باستقبال عضوات جديدات، حيث يقام لهن يوم تدريبي لتعليمهن ركوب الدراجات وتعريفهن بمستلزمات السلامة مثل الخوذة والقفازات والحذاء، فضلا عن إرشادات أنظمة المرور التي يجب على الجميع اتباعها من أجل السلامة العامة.

وقد استخدمت نديمة التكنولوجيا الحديثة للتعريف بمبادرتها، فأنشأت صفحة على موقع “إنستجرام“، ثم بدأت مجموعة على “واتساب” للراغبات في ركوب الدراجات. 

أكدت عضوات الفريق، أن المرأة بإمكانها الحفاظ على حجابها وارتداء الملابس الساترة خلال ممارستها للرياضة في الأماكن العامة، معبرين عن أملهن في أن يتفهم المجتمع أهمية ممارسة النساء للرياضة، مؤتملات ألا يتعرضن للمضايقة خلال ركوبهن للدراجات.

 

 

تعرفوا على زهية بن قارة: أول امرأة تنتخب رئيسة بلدية عن حزب إسلامي في الجزائر


المصدر: يوتيوب

على الرغم من أن المرأة الجزائرية تبوأت أعلى المناصب الحكومية والإدارية، فكانت وزيرة، وقاضية، ورئيسة لمجلس الدولة، وهو أعلى هيئة قضائية في البلاد، كما تبوأت منصب والية، وترقت في الجيش إلى أعلى الرتب العسكرية، إلا إن منصب رئيس بلدية بقي حكرا على الرجال. يعد انتخاب امرأة لمنصب رئيس بلدية في الجزائر أصعب من انتخابها رئيسة للبلاد، ذلك لأن الانتخابات المحلية تتحكم فيها التقاليد أكثر مما تتحكم في الانتخابات البرلمانية والرئاسية. ولا تزال هذه التقاليد والأفكار سيدة الموقف، خاصة في المناطق الداخلية والأرياف.  فمن أصل 1541 بلدية في الجزائر، لم تحصل النساء على مناصب الرئاسة إلا في 4 بلديات.

زهية بن قارة هي أول امرأة تفوز عن حزب إسلامي؛ إذ فازت برئاسة بلدية الشيقارة بولاية ميلة، عن حزب حركة المجتمع السلم ابتداء من هذا يوم الإثنين الموافق 05/12/2017 حيث زكاها الناخبون بالأغلبية لرئاسة بلديتهم، في مجتمع يعتز فيه الناس بتمسكهم بالتقاليد، والكثير منهم يعتقد أن الإسلام يمنع المرأة من تولي المسؤولية العامة.

امرأة أو رجل؟

[quote]“الرجل يُعرّف بأنه إنسان والمرأة كأنثى – وعندما تتصرف المرأة كإنسان يقال بأنها تقلّد الرجال” ~ سيمون دي بوفوار[/quote]

 maxresdefault

المصدر: يوتيوب

لم يترك مستخدمو وسائل التواصل الإجتماعي مجالاً إلا أن يثبتوا أنهم ضد المرأة الناجحة، وهذا ما حدث مع زهية، حيث تعرضت لانتقاداتٍ وقحة، فقاموا بوصفها بأنها رجل يرتدي ملابس إمرأة.  تركوا إنجازها كأول رئيسة بلدية في تاريخ الجزائر، ووضعوا ثقافتها كمديرة مدرسة، ومعلمة علوم شريعة سابقة، وأخذوا يسخرون من مظهرها.  إلا أنها لم تنصت لما يقولون وردت :

[quote]” لا أستبعد أن الانتقادات كانت نابعة من سلطة ذكورية متوغلة في المجتمع،  ترفض، بشكل أو بآخر، أن تُثبت المرأة كفاءتها في هذا المجتمع” [/quote]

وقالت إنها واجهت التعليقات السيئة في الواقع وليس فقد على وسائل التواصل الإجتماعي، وأشارت زهية بأنّ كل هذه التعليقات هي إستغلال خاطئ للدين،  وحجج سهلة يستخدمها السياسيون المنافسون.