';

فادومو داييب تعرض حياتها للخطر لتصبح أول رئيسة ديمقراطية في الصومال

إعداد رند أبو ضحى ومريم أبو عدس

فادومو داييب من تكون؟ 

Fadumo Dayibالصورة لفادومو في فننلدا

عندما أعلنت فادومو داييب رغبتها في ترشيح نفسها للإنتخابات الرئاسية في الصومال على التلفزيون المحلي، اعتقد الناس إنها قد فقدت عقلها. فتاريخ الصومال الدموي، والظروف الكارثية التي يعيشها النشطاء والسياسيون على حد سواء بشكل يومي، يجعلان من خيارها، خيار شجاع. وخاصة كامرأة تكافح ضد التيار في مجتمع ذكوري بحت.

انتخابات عام ٢٠١٦، ستكون أول انتخابات ديمقراطية في الصومال منذ عام ١٩٦٧، حيث تم انتخاب الرئيس عبد الرشيد علي شرماكي، ولكنه اغتيل بعدها بعامين من قبل الجيش، الذي أعلن سيطرته على الحكم، مدخلا الصومال في فوضى دموية، دامت عشرات السنوات. ولكن في عام ٢٠١٢ تم انتخاب رئيس مؤقت من قبل البرلمان. إن تمت الأمور حسب الرؤية، فإن الصوماليين سيستطيعون انتخاب رئيسهم بشكل ديمقراطي، لأول مرة في عام ٢٠١٦.

إن كان هناك امرأة تستطيع قيادة الصومال، فهي فادومو داييب. ولدت فادوموفي كينيا لأبويين أميين.كانت طفولتها صعبة، حيث خرج والدها من الصورة، ووقع على عاتق أمها الكفاح لتأمين لقمة العيش، في خضم أحداث الحرب الأهلية. عندما بلغت السابعة عشرة لجأت مع اخوتها الصغار إلى فنلندا، حيث تمكنت من الإستفادة من البرامج الدراسية هناك، فالحقيقة تبقى إنه بسبب ظروف حياتها، لم تصل فادومو الى محو أميتها تماما حتى بلغت ال١٤ من عمرها.

 هي اليوم في الولايات المتحدة، حيث تتابع دراسة الماجستير في الإدارة العامة في جامعة هارفارد. تختص فادومو بالرعاية الصحية والتنمية وتعمل على علاج مشكلات اجتماعية وسياسية مثل الهجرة القسرية، قضايا المساواة وقضايا المرأة، بالإضافة الى خبرتها المهنية الغنية في الأمم المتحدة. حيث عملت لمدة عشر سنوات.

[quote]لقد انتظرت لمدة ٢٥ عاما، ولكن لا أحد تقدم لتحمل المسؤؤولية، فقررت أن أقوم بذلك بنفسي. [/quote]

الترشح للإنتخابات

لقاء مع فادومو عن ترشحها لرئاسة الصومال

تعتبر فادومو نفسها بأنها تمتلك مهارات البقاء. حيث كانت أول طفل يعيش لأبويها، بعد موت أخوتها ال١١ لأمراض مختلفة. فتجرأت على خوض سباق الإنتخابات، بالرغم من عدم امتلاكها المال، الخبرة السياسية أو الدعم المناسب. ووسط هجوم وتهديدات واعتراضات. ولعل أهم مشكلة تواجهها هي كونها امرأة، بالرغم إنها  ليست الاولى؛  فقد سبقتها أمل عبدالهادي ابراهيم والتي شُهد لها بحملتها.

[quote]يقولون لي أن مكاني هو منزلي وليس المكان العام. كما يقولون لي إن ما أعمله ليس إسلاميا. ويسألونني كيف أجرؤ على هذه الخطوة[/quote]

ولعل من أهم أولويات فادوما إن فازت في الإنتخابات، هي تحسين واقع المرأة الصومالية التي تتعرض كل يوم لأنواع مختلفة من العنف الجسدي والنفسي. حسب تقريرالأمم المتحدة، بلغ عدد حالات العنف الجنسي ضد المرأة ٨٠٠ حالة في أول ٦ أشهر من عام ٢٠١٣ في مقاديشو لوحدها.  

[quote]النساء الصوماليات وأطفالهن يتعرضون لتحديات كبيرة، من أهمها العنف الجنسي. إن كان هناك تطبيق للقانون، فسيحدث فرقا كبيرا في حياتهم.[/quote]

فيديو حملة فادومو الانتخابية

في الختام، ترى فادومو داييب نفسها كأداة التغييرالتي ستوصل الصوماليات إلى الحرية. بكل أمل وعزم وإصرار تتابع مسيرتها، لتصل إلى وطنٍ تريده أن يكون بخير وبعدل. وبالرغم من كل ما تتعرض له من ضغط وانتهاكات وتهديدات، فإنها ترى أن ألم الصوماليات أقوى وأكبر من أي انتهاك قد تتعرض له.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *