';

مريم صالح، حافظة تراث الشيخ إمام

بقلم رند أبو ضحى مريم صالح

قصتي مع الفن البديل مختلفة قليلًا، فأنا لا تستهويني كل أنوع الغناء. إلا أن صدفة أدت الى وجودي في إحدى المهرجانات الموسيقية، فتعرفت على موسيقى الفنانة مريم صالح، التي غنت مجموعة أغاني بكلمات تحكي الكثير من أوجاع جيلنا الشاب. وجدت نفسي أدندن كلماتها في طريقي للمنزل، فما أن وصلت  حتى استشرت صديقي “غوغل” لأعرف أكثر عن أغنياتها. كان تعلقي الأول في أغنية “نيكسون بابا” التي لا أحب سماعها إلا بصوتها.  ولأن مريم تعمل على إطلاق ألبومها الجديد هذا الأسبوع، أرتأيت انها خير مناسبة لأشارككم القليل عنها  في محاولة لأوصل لكم القليل من فنها وموسيقاها المميزة.

مريم صالح من تكون؟

maxresdefault

مريم هي مغنية روك مصرية، تنتمي إلى أسرة فنية خالصة؛ فهي ابنة الفنان الكبير صالح سعد؛ ورثت الموهبة وعشقت الفن وقدمته بطريقتها المميزة.  نجحت في أن تكون واحدة من نجوم الفن المستقل. تأثرت بموسيقى الفنان سيد درويش الذي تعتبره ملهمها الأول، حتى أصبح لقبها ب “حافظة تراث الشيخ إمام” لأنها تستخدم العديد من ألحانه وأغانيه في أعمالها. ارتبطت مريم حديثًا بالملحن تامر أبو غزالة. 

مريم من مواليد 1985، وقد عشقت الغناء والمسرح وحملت رسالتهم للعالم المصري والعربي بحنجرتها التي تؤدي ألحانًا مختلفة. 

[quote]”حتى صوتك. حتى صورتك. حتى صورة الناس كئيبة. والشرود اللي ف عيونك. اللي كنت بموت عليه. لما بتشوفي السواد. اللي احنا فيه. حتى ليه مابقتش عارف. أقولها ليه؟”[/quote]

مسيرة فنية حافلة

مريم بدأت في عالم الفن منذ طفولتها، حيث بدأت بالمسرح  مع فريق السرادق؛ فرقة والدها المسرحية.  في عام 2002،  أسست الفريق الموسيقي جواز سفر، لإعادة تأدية أغاني الشيخ إمام وسيد درويش. أسست بعد ذلك فريق بركة باند في عام 2007.  أصدرت مجموعة من أغانيها الخاصة، أشهرهم ألبومها الأول والشهير “أنا مش بغني”. تابعت مريم في العمل السينمائي، ومثلت مجموعة أفلام منها عين شمس وفيلم بالألوان الطبيعية. كما قامت بتسجيل عدد من أغاني الإعلانات التجارية المشهورة،  بالإضافة الى الموسيقى المصاحبة للأعمال الدرامية والحفلات التي ضج بها الوطن العربي .

وقد اطلقت مريم الكثير من الأغاني التي زادت جماهيريتها في ثورة يناير، حيث كانت تحكي القصة والواقع المصري بطريقتها المميزة التي تلمس بها آلام المصريين.

مريم أسلوب غناء مختلف!

 تأثرت مريم كثيراً بموسيقى السايكدليك روك. ما يميز أسلوبها في الغناء هو النشازالمصحوب بموسيقى البوب والألحان القديمة والكلمات المعبرة والملامسة للواقع. فمريم تخرج عن النمط الموسيقي التقليدي بأسلوبها الغنائي الذي يعبر عنها.  لم تكن مريم تتكلم العربية جيدًا، إلا أنها تغني الألحان التي كبرت عليها بطريقتها وإحساسها الصادقيين. و هي لا تستخدم الغناء والألحان فقط، وإنما تدمج المسرح بصور درامية ساخرة، تساعدها بذلك الكلمات والألحان القديمة لأغاني سيد درويش وشيخ إمام، مما يجعل القصائد والأغاني القديمة تحاكي الواقع مسرحيًا وغنائيًا.

ستقدم مريم ألبومها “حلاويلا” الذي عملت عليه مع الفنان اللبناني زيد حمدان يوم الخميس 17 ايلول (سبتمبر)،  حيث يضم الألبوم 10 أغاني.  

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *