';

هي: القاضية إحسان زهدي المرأة التي أصبحت في أعلى رتبة في السلك القضائي الأردني

jordan-supreme-court-625x395المصدر:jordantimes

إنها القاضية إحسان زهدي، مواليد عام 1964، درست القانون في الجامعة الأردنية، عملت كمحامية لمدة 15 عامًا، وكقاضية لـ14 عامًا. وكانت قد تولت  عدة وظائف من قبل، بما في ذلك مفتش قضائي، قاض في محكمة الاستئناف في عمان ورئيس الشبكة القانونية للمرأة العربية، الأردنية، كما كانت أول امرأة تعين نائبا عاما في عمان وأول امرأة ترأس محكمة غرب عمان.  وقد عين المجلس القضائي الأردني  يوم الخميس الموافق 14 سبتمبر 2017، القاضي إحسان زهدي بركات  في أعلى رتبة  في السلك القضائي، مما جعلها أول امرأة تحصل على أعلى منصب في السلطة القضائية في الأردن.

وفي هذا السياق، يجب أن نذكرالقاضية تغريد حكمت، أول قاضية في الأردن (1996)،  والتي كانت الرابعة في العالم التي تُمنح جائزة النساء المتميزات في القانون الدولي 2009، حيث كانت من القضاة المتمرسين، الذين تم اختيارهم في المحكمة الدولية، لمحاكمة مجرمي الحرب في رواندا.

بالرغم من الفكرة السائدة في العالم العربي، حول المرأة في أدوار القيادة، إلا أن المرأة ليست غريبة على القيادة  منذ بداية التاريخ الإسلامي. فقد لعبت المرأة دائما أدوارا قيادية هامة؛ ونذكر هنا الشفاء، التي ولاها عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، منصا في السوق في زمنه. وكثرت الأمثلة، التي حاول الفكرالذكوري طمسها في عالم النسيان، حيث عمل هذا الفكر على إلغاء دور المرأة في الحياة العامة، وتقييديها في المنزل. ولكن نساء مثل السيدة إحسان هن دلائل حية على أن المراة قادرة، وانها قد أثبتت جدارتها في جميع الميادين، بالرغم من جميع الصعوبات، وجميع الأفكار البالية التي تحاول وضع العراقيل أمامهن.

مبروك للسيدة إحسان، لعل نجاحها يلهم الكثيرات لحذو حذوها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *