';

٥ أفلام وثائقية ستغير تفكيركم حول الحشيش

يعتقد الناشط كيوشي كيروميا (٥٧ عاما) ان السبب الوحيد لبقائة حيا اليوم هو الماريوانا.  وكان الناشط كيوشي قد فقد ٢٠ كيلوغرام من وزنه في خلال أربعة أشهر بسبب إصابته بالغثيان الدائم الناتج عن مرض الإيدز الذي أصيب به في عام ١٩٨٨

[quote] من الغريب بأنني أستطيع شراء السجاير التي ستقتلني بالتأكيد من أي مكان. اما الماريوانا التي أبقتني حيا، فهي غير مشروعة.”[/quote]

Weed

لعل النقاش حول استخدام الماريوانا الطبي حول العالم هو من اهم النقاشات الحديثة التي أصبح من الصعب اهمالها، وخاصة عند تسارع الولايات الأمريكيه في السماح باستخدامها منذ عام ٢٠١٢. حيث تبين أن هناك مادتين طبيعيتين في الماريوانا، على الأقل، تحتويان على فوائد طبية؛ مادة ال THC التي تساهم في ازالة و تخفيف الألم و مادة ال CBD التي تساهم في العلاج بدون أن تسبب تغييرا في الحواس. الماريوانا تساهم في علاج الكثير من الأمراض، وفي بعض الأحيان أمراض ليس لها علاج إلا بالماريوانا، مثل مساهمتها في الحد من إنتشار السرطان،  السيطرة على الصرع، والتخفيف من النوبات الناتجة عن متلازمة الدرافيت الذي يقضي على حياة الكثير من الأطفال، ويساعد على علاج جلوكوما العين، كما يبطئ من تطور مرض الزهايمر وغيرها العديد من الأمراض.

إن كانت الماريوانا جيدة، لماذا تعتبر مادة خطيرة وممنوعة؟

ان عدنا الى تاريخ الماريوانا سنتعلم بأن هذه النبتة استخدمت لآلاف السنوات لأغراض طبية. فأول استخدام موثق لها كان في عام ٤٠٠٠ قبل الميلاد في الصين. أما في الشرق الأوسط، فقد بدأ استخدامها منذ ٢٠٠٠ عام قبل الميلاد. لم تصل الى الولايات المتحدة حتى عام ١٩١٠، حيث وصلت مع المهاجرين المكسيكيين، فبدأ التحيز ضدها لأسباب عنصرية.  

قادت الولايات المتحدة عملية تجريمها في العالم لأسباب سياسية ، حيث أن هناك ستة لوبيهات تستفيد من تجريمها عبر التاريخ الحديث؛ منها شركات الدواء، شركات الدخان، شركات الكحول وشركات السجون الخاصة في الولايات المتحدة والتي تستفيد من ابقاء السجون مليئة وغيرها من اللوبيهات التي تدفع مبالغ طائلة للتلاعب في توجهات القوانين.

Anslinger Harry

هاري انسلينجر أول من وضع قانون ضد الماريوانا قائلا “بأنها تجعل أصحاب البشرة الغامقة يشعرون بأنهم بمستوى الناس البيض.”

إخترنا لكم مجموعة من الأفلام الوثائقية التي تنشر التوعية وتسلط الضوء على الحوار الدائر في العالم حول ثقافة الماريوانا.

 ١- “Culture High” -٢٠١٤

يدخل هذا الفيلم في صميم ثقافة الماريوانا، و يبحث في النقاش الدائر بين اولئك الذين يدعمون ويعارضون ثقافة الماريوانا. كما يسعى الفيلم لكشف الحقائق خلف الأسباب السياسية والإقتصادية التي تحكم القوانين السائدة. في المقطع الذي اخترناه لكم، نسلط الضوء على قصة الأب الذي لم يستطع الوقوف صامتا امام استخدام ابنه لالاف الحبوب الدوائية بدون فائدة أمام متلازمة درافيت. فلجأ الى الماريوانا كحل أخير لإنقاذه، و نجح في ذلك.

٢- “The Union”- ٢٠٠٧

حاز هذا الفيلم على جائزة أفضل فيلم وثائقي في عام ٢٠٠٧ في مهرجان وينيبيج الدولي. حيث خاض الفيلم في انتشار وتوسع صناعة  الماريوانا بالرغم من كونها ممنوعة.  ودخل في موضوع الفوائد الاقتصادية لهذه الصناعة كما دخل في موضوع المستفيدين من منعها.

٣- “Weed”- ٢٠١٣ 

هذا الفيلم الذي قام به جراح الأعصاب الدكتور سانجاي جوبتا (Sanjay Gupta)، مراسل ال CNN  الطبي، و الذي كان معروفا بمواقفه المتشدده ضد الماريوانا. الا انه اعتذر بشكل رسمي بعد أن غير رأيه نتيجة قيامه ببحث حثيث في الموضوع. حيث سافر الى أماكن عديدة و قابل العديد من المستهلكين والمرضى الذين ساهم استخدام الماريوانا في إنقاذ حياتهم.

٤- حشيش- ٢٠٠٢

يتحدث الفيلم عن غابات الحشيش في المغرب وعن مئات العائلات التي تعيش من انتاجه منذ الاف السنين.  يقودنا الفيلم في رحلة لنتعرف على عملية انتاج الحشيش منذ زراعته حتى حصاده. كما يعرفنا على التغييرات التي تحدث اليوم في القوانين والتي تؤثر سلبا في حياة تلك العائلات.

٥- “Morocco Expedition by Green House Seed co”- ٢٠١٠

يتحدث الفيلم عن تاريخ الحشيش بين البربر في المغرب. البربر حافظوا على استقلالهم في المغرب ولكن وجودهم كان مهما للقضاء على الاستعمار. مقابل ولائهم أعطاهم الملك محمد الخامس الحرية في إنتاج الحشيش. سرعان ما أصبحت منتجاتهم من أهم المنتجات المطلوبة في العالم. و سرعان ما ساهموا في بناء الاقتصاد. ولكن الوضع في تغير الان. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *