';

عكس التيار: مريم صالح والثورة على الغناء

بقلم شذى الشيخ

Print

المغنية المستقلة، مريم صالح. تصميم ديميتري زرزر (أخبارِك)

مريم صالح، المصرية ابنة ال29 ربيعاً، اختارت الفن كطريقاً للثورة على كل ما هو تقليدي وسائد. ثورة مريم بدأت مع ثورة 25 يناير المصرية، والتي انتفض فيها الشعب المصري من أجل التخلص من كل القيود السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي كانت قد فرضت عليه من قبل النظام القديم سابقاً.

مريم وجميع مغني الغناء المستقل المصريين منهم والعرب، توّسموا بهذه الثورة خيراً وبدؤا باستخدام صوتهم وكلماتهم وألحانهم في الانضمام للشباب المقهور الذي نزل للشارع واحتج على الظلم وطالب بالتغيير.

أغاني مريم وكلماتها الاحتجاجية لم تقتصر على الوضع السياسي والاجتماعي في بلادها، بل اشتملت أيضاً الوضع الغنائي الحالي في العالم العربي. فهي تحتفي بوضوح بالنشاز في أغاني، وتفضل “المسرحة” على “التطريب”؛ أي أنها تركز على التعبيرية في أدائها لأغنياتها، الأمر الذي يجعل الجميع يندمج معها بطريقة عجيبة وجميلة.

وعلى الرغم من أدائها اللاتقليدي والمثير للجدل، تجبر مريم في كل مرّة منتقديها على التفاعل معها بإيجابية عند ادائها لأغاني الشيخ إمام، وذلك بسبب استخدامها للنزعة الكاركاتورية التي كان يستخدمها السيد درويش في أغانيه، الأمر الذي أضفى على أدائها لأغاني الشيخ إمام نزعةً عصرية. 

وبمناسبة إطلاق مريم صلاح لألبومها الجديد اليوم، اخترت لكم لعطلة نهاية الأسبوع خمسة من أجمل أغانيها. 

1- وطن العك 

“ولا ينقم فردٌ حاكمه        ولا تزعل نيرمين من تيته

وان خلص القرش متتخانقوش    ومتستنجوش من وسخ العقل”

2- نيكسون بابا

“شرفت يا نيكسون بابا      يا بتاع الووتر جيت
عملولك قيمه وسيما          سلاطين الفول والزيت”

3- كشف أثري

“وان شرك هو شري    وان جوعك قط بري

بس ايه بعد التعري     يتقيك برد الحاجات”

4- أنا مش بغني 

“أنا بيت ف بيت أنا رص رص أنا دوشة    أنا دوشة دوشة أنا هس هس أنا كله

أنا كله كله أنا نص نص أنا عو عو أنا يمه يمه أنا حق   أنا حق حق أنا خم خم أنا أعمى”

5- دنيا وكدب

“حلوة الدنيا لكن في صراعها .. رغبة بتحيا ورغبة تموت”

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *