';

عكس التيار: المرأة بصوت المرأة

 

Revolutchon-2048x711

شذى الشيخ

عادةً ما يُرّكز الناس على فكرة أن “المرأة عدوة المرأة”  وأن النساء عادةً ما يحاربن بعضهن للتحسين من صورة أنفسهن أمام المجتمع، ولكن هل فكرتم يوماً بالسبب الذي يدفع المرأة لإحباط إمراة أُخرى تسعى للنجاح ؟

مشكلة المجتمع الذكوري أيّاً كان عرقه أو لونه أودينه أو حتى جنسه، تكمن في تركيزه على المشكلة والتحدث عنها وكأنها فطرة المرأة وبالتالي فإنه بفعل ذلك ينجح ترسيخ الصورة المراة “قليلة العقل” وذلك لأن هذه الصورة تمثل وسيلة فعّالة في تبرير غاياته المعادية للمرأة والوصول إليها.

وإن أمعنا جيّداً في السبب الذي يدفع المرأة لمعادة إمرأة أُخرى، فإننا سنرى حتماً أن المجتمع الذكوري قد نجح في غسل عقول نسائه بالدرجة الأولى بحجة أن العادات والتقاليد الذكورية وُجِدت لتحمي المرأة لا لتقمعها، كما أنه قام بحشر جميع النساء في دائرةٍ ضيقة وقال لهن “تنافسن فيما بينكن، فقِّلةٌ هن من سينجحن منكن”، وبالتالي هذا المجتمع نجح بتحويل نظر المرأة من التهديد الحقيقي لمكانتها في المجتمع وهو “الرجل الذكوري المعادي للنساء” وجعلها تتعامل مع نظيرتها المرأة على أنها هي التهديد الحقيقي لها.

وبناءً على هذا، فكلّما ظهرت حركة نسوية تناصر المرأة، أو قامت إمرأة ناجحة بدعم النساء في مدينتها أو العالم، يبدأ المجتمع الذكوري بنشر الإشاعات حول هذه الحركة او هذه المرأة، وتبدأ أصابع الاتهام بالتوجه نحوهم على أنهم يريدون تدمير المجتمع والأسرة ومحاربة الرجل وإقصائه.

ولنهاية الأسبوع هذه، اخترت لكم مجموعة من الأغاني لنساءٍ يُشجعون المرأة ويناصرونها ويتحدثون عن مشاكلها وهمومها.

1- هبة طوجي –  مين اللي بيختار

2- دينا الوديدي – الخرافة

3- غالية بن علي – أنا حرّة

4- تانيا صالح – يا سلوى ليش ع بتبكي

5- ياسمين حمدان – لا مش أنا اللي أبكي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *