';

ثرونيات: دم دمائي – مراجعة الحلقة السادسة من مسلسل Game of Thrones

game-thrones-episode-6-5

شذى الشيخ 

بعد أن كانت الحلقة الخامسة من مسلسل Game of Thrones مليئة بالأحداث الدرامية الصادمة والمتسارعة، أتت حلقة يوم الإثنين بأحداث بطيئة نوعاً ما وخالية من الدراما والموت. وعلى الرغم من غياب عنصر الإثارة في الحلقة السادسة لهذا الموسم، إلّا أن كل المشاهد أتت تقريباً لتبني حيناً وتؤكد حيناً آخر نظرياتٍ عدّة تتعلق بشخصيات Game of Thrones وعالمه. 

سنبدأ من حيث انتهى المسلسل في الحلقة الخامسة، أي أننا سنتناول رؤيا بران وعودة عمّه بنجن ستارك لإنقاذه؛ في الوقت الذي كانت تجرّ فيه ميرا بران بعيداً عن جيش الموتى، تأتي لبران عدّة رؤيا متسارعة متعلقة بأحداثٍ حصلت في الماضي وأحداثٍ ستحصل في المستقبل، فبران شاهد مقتل أمّه وأخاه في The Red Wedding، وشاهد إعدام أباه، والأهم من ذلك هو رؤيته للملك أيريس تارجيريان الثاني المُلقب بThe Mad King وهو يصرخه Burn Them All، لتتبعاها رؤيا الWild Fire وهي تحرق King’s landing  بالتزامن مع طيران أحد التنانين فوقها. 

ecf913e603f85b8b9bda0d54878efd3f

المصدر: iDigital Times

إظهار المنتجين للملك أيريس تارجيريان الثاني – وهو والد دينيريس بالمناسبة- في هذا التوقيت، أي بالضبط بعد معرفتنا بأن السبب وراء فقدان هودور لعقلة وترديده كلمة Hodor، كان سفر بران عبر الزمن، يؤكد النظرية المتعلقة بأن بران سيكون السبب في جعل أيريس تارجيريان يفقد عقله وبأن الأصوات التي كان يسمعها The Mad King هي أصوات كان يطلقها بران ومن حوله من المستقبل. ولكن ما يهمنا هو فعلاً إظهار The Mad King في أول الحلقة وختم الحلقة بخطاب ابنته دينيريس الذي ألقته على الدوثراكي وهو تعتلي تنينها دروجون.

إن كان هناك شيءٌ تعلمته من Game of Thrones فهو عدم التغاضي عن التفاصيل الصغيرة،  فظهور خيال تنينٍ يعلو King’s Landing في رؤيا بران يعني أن وصول دينيريس إلى ويستروس قد اقترب. ولكن التفصيل الأهم يتعلق بأهمية بدء المخرج للحلقة وختمها بالأب والبنت الذان يزعمان حرق المدينة للحفاظ أو استعادة عرشهما، فهذا التفصيل قد يدّل على أن دينيريس هي The Mad Queen الجديدة، ففي الوقت الذي نعتقد فيه أن دينيريس تريد تحرير العبيد وتحقيق العدالة، نكتشف من خطابها الأخير بأنها لن تتوانى عن تدمير ويستروس وحرقها لاستعادة عرش والدها فرغبتها في العودة إلى ويستروس سببها رغبتها بالانتقام ولا شيء آخر إلّا الانتقام وبالتالي فإن الكتب والمسلسل استخدمت مسيرتها في تحرير المدن في خليج العبيد كوسيلة لتضليلنا عن الأفعال التي ستقوم بها دينيريس عند وصولها لويستروس.

vlcsnap-2016-06-20-20h50m41s221

المصدر: Paolo Marzola

كما أن إخبار داريو نهاريس لها بأنها خُلِقت لتقوم بالفتوحات لا لتحكم، كان لأنها فشلت في السيطرة على الأمور في ميرين كحاكمة لها، يعني بكل بساطة بأن دينيريس قد تصبح أحد كوابيس سكان ويستروس لا أحد منقذيهم. ولا أعتقد أن هذا الأمر مستبعد، لا سيما بأن المسلسل و الكتب تسببوا لنا بانفصامٍ عاطفي فيما يتعلق بالشخصيات، فلقد رأينا شخصياتٍ عديدة تتحول من شخصياتٍ بطولية إلى شخصيات شريرة والعكس صحيح. 

وبالعودة إلى بران وميرا، فأنا أعتقد بأن المنتجين David و Dan قد قررا أن يعتذرا عن الصدمة العاطفية التي تسببا بها لجمهورهم في الحلقة الخامسة، عن طريق إعادة بنجن ستارك -عمّ بران ستارك- إلى المسلسل وإنقاذهم لبران وميرا من جيش الموتى في الوقت المناسب. قبل الحديث عن المشهد وعن كلام بنجن لبران، عليّ أن انوه هنا بأن كاتب قصة Game of Thrones كان قد صرّح بأن بنجن ستارك ليس هوColdHands في الكتب، وبالتالي فإن مسار قصة Coldhands وبنجن ستارك يختلف في الكتب عنّه في المسلسل، وأعتقد بأنه لغايةٍ تتعلق باختصار الوقت قرر المنتجون دمج الشخصيتين معاً في المسلسل.

got-blood-10-1024x576

المصدر: TV fanatic

أمّا فيما يخص ظهور بنجن ستارك مجدداً، فآخر مرّة كنّا قد رأينا بنجن فيها كانت في الحلقة الثالثة من الموسم الأول وذلك عندما قام بمغادرة The Wall ليتأكد من وجود الوايت ووكرز. ولكن استمرت الشخصيات فيما بعد بالحديث عنه فاللورد كوماندر مورامونت كان قد ذهب شمال The Wall للبحث عن بنجن وذلك بعد وصول حصان الأخير إلى Castle Black بدون بنجن. كمّا أننا رأينا كيف قام أليسار وأولي بخدع جون للخروج من غرفته وقتله فيما بعد بادعائهم بأن عمّه بنجن قد عاد. وبهذا ندرك أهمية بنجن ستارك في مسار القصة بالنسبة لبران ولجون أيضاً.

بنجن غادر Castle Black إنساناً كاملاً في الموسم الأول، إلّا أنه عاد في الموسم السادس على هيئة إنسانٍ حيّ وميت في نفس الوقت، فالوايت ووكرز كانوا قد قاموا بطعنه بسيفٍ من جليد في معدته إلّا أن أطفال الغابة قاموا بإنقاذه بغرز زجاج التنين في قلبه – أي باستخدم نفس السحر الذي استخدموه من قبل لصنع الوايت ووكرز-. إذاً نستطيع أن نقول هنا بأن زجاج التنين قادر على قتل الوايت ووكرز وأيضاً قادر على إنقاذ الأخرين من التحول إلى وايت ووكرز في حال تعرضهم للطعن.

1035x582-106ecc1a3502ddd

المصدر: Google Images

جيد، ولكن ماذا عن مهمة بنجن؟ يقول بنجن بأن كان يعمل مع The Three-Eyed Raven للتخلص من الوايت ووكرز، إذاًهل بإمكاننا القول بأن الكيس الذي وجد فيه سام زجاج التنين وقتل به أحد الوايت ووكرز، كان موضوعاً في ذلك المكان من قبل بنجن لكي يجده محاربي The Night’s Watch في حال التقائهم مع الوايت ووكرز؟ وماذا يقصد بنجن بقوله لبران بأنه سيكون هو في انتظار The Night’s King عند عبوره The Wall؟ هل هذا يعني بأن بران سيتسبب بعبور الوايت ووكرز إلى ويستروس ولكنّه سيكون أيضاً أحد الأشخاص المهمين في محاربتهم والقضاء عليهم ؟ لا تنسوا عبارة The Three-Eyed Raven التي كان يرددها على مسامع بران “أنت لن تمشي، ولكنك ستطير”، مما يعني أنه من الممكن جداً أن يسطير بران بعقله على أحد التنانين الثلاثة ويحارب الوايت ووكرز به. 

من المؤكد أنني لست الوحيدة التي افتقدت جون سنو وسنسا في هذه الحلقة، ولكن وعلى الرغم من غيابهما إلّا أنني سأتحدث عن حدثٍ قادم قد يؤثر على مسار خططهما. عودة ولدر فراي – العجوز الأكثر كرهاً في تاريخ البشرية – واحتجازه لزوج ابنته إدمور تولي – شقيق كايتلن ستارك- واستخدامه له كوسيلة لمحاربة The Blackfish واستعادة ريفر رن منّه بعد أن أعاد الأخير السيطرة عليها. خطة ولدرر فري تتضمن التحالف مع جيش اللانسترز بقيادة جيمي ومحاربة جيش التوليز لإنهاء حكمهم والسيطرة على أرضهم، مما يعني أن The Blackfish قد لا يستطيع تلبية نداء سنسا وجون لأنه سيكون مشغولاً بالدفاع عن عائلته وأرضها، وبالتالي فإن هذه الحرب ستزيد من صعوبة الموقف بالنسبة لجون وسنسا اللذين كان يعولان على The Blackfish في استعادة وينترفل من رامزي بولتن. 

20160525_ep_606_publicity_still_11_001460081

المصدر: Yahoo

ولكن بعيداً عن استراتجيات الحرب، هل سمعتم حديث The Freys عن The Brotherhood without Banners؟ قارئي الكتب يعرفون تماماً عن ماذا يتحدث The Freys هنا! لن أقوم بالحديث عن هذا التفصيل حتى تظهر شخصية Lady Stoneheart على الشاشة، وهذا أمرٌ لا أعتقد أنه سيطول، لا سيما بأن براين تتجه الآن نحو ريفر رن أي تقريباً نحو Lady Stoneheart  أيضاً. 

في برافوز، آريا تثبت بأنها فتاة بإسمٍ وماضٍ ومستقبل وليست مجرد قاتلة بلا وجه. ابنه الشمال لا تؤمن بأي شيء سوى بالانتقام ممن تسببوا بمقتل أهلها وتشريد عائلتها، لذلك تقوم بالتخلي عن The House of Black and Whiteوتعود إلى Needle، سيفها الذي أهداها إياه جون سنو والذي كانت تقول في الكتب بأنها لا تستطيع التخلي عنه لأنه يُمثِّل بالنسبة لها ابتسامة أخيها جون.

arya-stark1

المصدر: Google Images

وللتذكير فإن جاكين كان قد أمر آريا بقتل الممثلة التي تقوم بدور سيرسي بالمسرحية دون أي سبب وذلك ليختبر استحقاق آريا بالانضمام إليهم. آريا تدخل في محادثة مع الممثلة لتقرر فيما بعد حمايتها من السم الذي كانت قد دسّته في مشروبها، ومن ثم تحذرها من الممثلة التي تقوم بدور سنسا. في هذا الوقت تكون The Waif وهي الفتاة التي أشبعت آريا ضرباً بالعصا في المسلسل، موجودة، فتذهب لتخبر جاكين بأن آريا لم تُنفذ ما طُلِب منها، ليأمرها جاكين بقتلها ولكن سريعاً ومن دون جعلها تعاني. آريا الآن تمتلك بصرها وقوتها وسيفها، ولا أعتقد بأن The Waif أو أي أحدٍ آخر قادر على قتلها وهي تحمل سيفها الذي كان سبباً في نجاتها من مغامرات The King’s road.

أمّا في هارن هول، فقد تعرّفنا على ألطف سيدتين في المسلسل، والدة سام وأخته، وتعرّفنا أيضاً على “أنكدّ” رجل في الممالك السبع، نعم إنني أتحدث عن والد سام. هذا كلّه ليس مهماً، ما يهمنا هو انتقام سام من أبيه وسرقته لسيفه المصنوع من حديد الفاليريان – القادر على قتل الوايت ووكرز-. أهمية هذا الفعل تكمن في احتمالية أخذ سام لهذا السيف إلى The Oldtown ومحاولته وغيره من المايسترز بالتعرف على السحر الموجود في حديد الفاليريان والذي يمكنّه من القضاء على الوايت ووكرز. أي أن سام لن يعود به إلى Castle Black لمحاربة الوايت ووكرز كما توقع البعض. سيكون دور سام علميّاً في هذا الموضوع أكثر من كونه حربيّاً.

0b1h8sz

المصدر: Quirky Byte

وفي King’s landing فإن المؤمرات لا بداية ولا نهاية لها، ففي الوقت الذي كانت تُقنع فيه مارجري أخاها بعدم الاستسلام لهؤلاء المتشددين دينياً، تقوم هي بإقناع تومن بالتحالف معهم لحكم الممالك السبع. صراحةً، أنا لا أعتقد بأن مارجري قامت بإقناع تومن بالقيام بمثل هذا الفعل بدون أن تكون خططت لمكيدةٍ ما تخلصها هي وزوجها من تسلط رجال الدين في King’s Landing. ولكن دعونا لا نستبق الأحداث هنا ودعونا نتحدث عن مخططات سيرسي والنظريات التي تحوم حول مستقبلها لا سيما وأنها قامت بإقناع جيمي بالابتعاد عن King’s landing والذهاب إلى قيادة جيشه عائلته حيث أراد له والده أن يكون. سيرسي قالت بأنها ستختار The Mountain للدفاع عنها في المحاكمة التي ستقام قريباً، وهنا تأتي أكثر النظريات المفضلة بالنسبة إليّ في كل قصة Game of Thrones، وهي النظرية المتعلقة بThe Mountain و The Hound؛ إن كنتم تمتلكون ذاكرةً قوية، فحتماً فستتذكرون بأن The Hound لم يمت بالمسلسل، وأن آريا تركته مصاباً إصابةٍ بالغة وذهبت في حال سبيلها دون أن تقتله على الرغم من أنه كان على قائمة الناس الذي تريد هي قتلهم بيدها.

قرّائي الكتب يعلمون بأن آخر جملة قالها The Hound لآريا كان مفداها أنه لن ينجو إلّا إذا كان أحد المايسترز يختبىء وراء صخرةٍ ما في المكان الذي يتواجدون فيه. آريا تدرك بأنه من المستحيل أن يكون هناك مايستر في الأنحاء فتقرر ترك The Hound في مكانه والمغادرة لوحدها. إلّا أنه في الكتب تلتقي براين بشخص بنفس حجم The Hound يقوم بمهمة حفر القبور ويعمل لدى رجلٍ يدعى The Elder Brother وهو أحد الرهبان الصامتين. تلتقي براين بهذا الراهب وتسأله عن The Hound لا سيما وأن براين ترى أيضاً حصان The Hound موجوداً في الاسطبل التابع لThe Elder Brother. ومن المعروف بأن لا أحد في ويستروس قادر على ترويض هذا الحصان أو قيادته إلّا The Hound. وبالطبع، فإن إجابة The Elder Brotherعلى سؤال براين تكون غامضة وغير واضحة، مثل “الرجل الذي تبحثين عنه قد مات، ساندور -وهو إسم The Hound الأصلي- في سلامٍ الآن”. النظرية تقول بأن The Elder Brother يقصد بأن شخصية The Hound القديمة هي من ماتت لا الشخص نفسه، وبالتالي فإن الشخص الذي رأته براين يحفر القبور هو ساندور كليجين، وهو الآن إحد العاملين عند رجال الدين في ويستروس. ولكن ما علاقة هذا بسيرسي؟

game-of-thrones-young-cersei

المصدر: Business Insider

كنّا قد شاهدنا في الحلقة الأولى من الموسم الخامس، سيرسي -وهي صغيرة- تتجه نحو خيمةٍ تعيش بداخلها ساحرة، فتسألها سيرسي عن مستقبلها فتجيبها الساحرة “بأنها لن تتزوج الأمير ولكنها ستتزوج الملك، وأن أولادها الثلاثة سوف يموتون” وهنا يقوم المسلسل بإنهاء حديث ميجي الساحرة. في الكتب تستمر ميجي بالحديث عن نبؤة سيرسي وتخبرها بأنها ستموت على يد ال Valonqar أي “الأخ الأصغر” وهي كلمة أصلها من لغة الفاليريان. يقول أغلب متابعي قصة Game of Thrones بأن تيريون هو من سيقتل سيرسي لأن تيريون هو الأخ الأصغر لها. ولكن مشكلتي مع هذه النظرية تكمن في كونها خالية من أيّة حبكة على عكس النظرية الأتية والتي تقول بأن الأخ الأصغر هنا هو The Hound وليس تيريون. 

من المعروف بأن سيندور كليجين -The Hound- هو الأخ الأصغر لجريجور كليجين The Mountain. وبما أن سيرسي كانت قد أخبرت جيمي بأنها ستختار The Mountain  ليحارب عنها في محاكمتها القادمة، فمن أفضل من اختيار The Faith لساندور كليجين ليمثلهم في المحاكمة وذلك بعد انضمامه إليهم عن طريق The Elder Brother؟ وإن استطاع The Hound قتل أخيه في المحاكمة فهذا يعني إعدام The Faith لسيرسي وبالتالي فإنها ستكون قد ماتت على يد “الأخ الأصغر”. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *