';

ثرونيّات: الرجل المكسور – دليلك الحلقة السابعة من الموسم السادس لمسلسل Game of Thrones

Game-of-Thrones-The-Hound-in-Season-6

شذى الشيخ 

بالرغم من أن حلقة هذا الأسبوع من مسلسل Game of Thrones لم تأتي بنفس القالب الدرامي الشيّق الذي اعتدنا عليه  ب منذ بداية الموسم، إلّا أنها حملت في طياتها العديد من الإشارات إلى الكيفية التي سيتعامل فيها منتجو المسلسل مع القصة التي أصبحت الآن متقدمة كثيراً عن الأحداث التي توقف عندها جورج آر آر مارتن في كتابه الخامس. 

عودة ساندور كليجين – The Hound- كانت متوقعة من قبل قارئي الكتب، وكان من المتوقع أيضاً رؤية ساندور المسالم الذي ترك عالم القتال والظلم وراءه ليعيش بسلام بعيداً عن صراعات الملوك والأشخاص الذي يسعون وراء فرض سلطتهم ودينهم أحياناً على الناس. كل ما رأيناها فيما يتعلّق بساندور في الحلقة أتى ليُثبت النظريات المتعلقة بدور The Hound في مسير القصة، ولكن ما لم نتوقعه هو قيام المنتجين بقتل -مجازيّاً- ساندور المسالم وإعادة إحياء ساندور المقاتل المنتقم بهذه السرعة. فبعد أن قام The Brotherhood Without Banners بالهجوم على الأشخاص الذين كان يقضي ساندور كليجين وقته معهم، وقتلهم جميعاً، يأخذ The Hound فأسه وويغادر المكان في إشارة إلى أن ساندور كليجين المنتقم قد عاد مجدداً. 

برأيي الشخصي مشاهد ساندور كليجين في هذه الحلقة لم تكن متعلقة به بقدر ما هي متعلقة بمسار القصة الذي سيتبعه المنتجون فيما يتعلق ب The Brotherhood Without Banners. جميعنا قد رأى المشهد الذي يلتقي فيه Brother Ray مع ثلاثة أشخاص من The Brotherhood Without Banners. وجميعنا رأى أن هذان الاثنين يتبِّعان ديانتين مختلفتين، فالأول يعتبر كاهن لدى الألهة السبع، والآخرين يعبدون R’hllor (إله النور). هذا الصدام في المعتقدات، يقودنا إلى أمرين هامّين فيما يتعلّق بالجريمة التي ارتكبت بحق Brother Ray وأتباعه في نهاية الحلقة.

06748050e7f3e8bec49124f0f4e3cd68

المصدر: Google Images

ما أتحدث عنّه هنا يدور حول السبب الذي قام به The Brotherhood Without Banners بقتل جميع الأشخاص المتواجدين مع Brother Ray وإعدام هذا الأخير شنقاً. الحوار الذي حصل بين هذين الإثنين جعلنا نعتقد بأن سبب المجرزة التي ارتًكبت يتعلق بالطعام والسلاح والأحصنة التي كان قد طلبها ممثل The Brotherhood Without Banners من Brother Ray. ولكن في المشاهد الختامي للحلقة، نرى بأن المكان الذي كان يتواجد فيه Brother Ray تُرِك على حاله، فالطعام بقي حيثما كان، جميع الأدوات التي كان يستخدمها أتباع Brother Ray بقيت معهم، والنساء تم قتلهم، الأمر الذي يدلنا على أمرٍ واحدٍ فقط ألا وهو فقدان باريك دوندورين -وهو رئيس The Brotherhood Without Banners الذي تم إعادة إحيائه ستة مرات- لعقله، ولجؤه إلى قتل كل من يعيش في Riverlands ولا يؤمن بإله النور، وبالتالي فإن اختلاف المعتقدات هو الدافع وراء قتل Brother Ray ومجموعته وليس السرقة كما جعلنا المسلسل نظن. 

ولكن السؤال يبقى، ما أهمية كل هذا؟ أهمية هذا الموضوع تكمن في احتمالية قيام المنتجين بالاتجاه حاليّاً نحو القضاء على The Brotherhood Without Banners عن طريق The Hound وبالتالي التخلص نهائياّ من إعادة Lady Stoneheart، والعمل على ضم The Hound إلى The Faith كمقاتل لا كشخص مسالم، وبالتالي تحقيق النظرية المتعلقة بمواجهة الأخوين كليجين لبعضهما في المحاكمة التي تنتظر سيرسي في King’s Landing. 

ماذا عن Lady Stoneheart هل تم بالفعل التخلص من مسار قصتها في المسلسل؟ باعتقادي الشخصي بأن المنتجين سيتوجهون إلى دمج مسار شخصيات الكتب مع بعضها في المسلسل وذلك ليختصروا الوقت وليستطيعوا إنهاء أحداث القصة في المواسم المحددة. فمثلاً كنّا قد رأينا دمجهم لشخصية Coldhands مع شخصية بنجين ستارك. وشخصية الفتاة التي تشبه آريا مع شخصية سانسا وتزويج سانسا لرامزي. لذلك لا أستبعد دمج شخصية آريا مع شخصية Lady Stoneheart في حال ثبت بالفعل مقتل آريا على يد The Waif، وذلك لأن كل مسار قصة آريا يدور حول رغبتها الشديدة في الانتقام من أولئك الذين تسببوا بمقتل عائلتها وتشريدها، وهو ذات الأمر الذي تسعى إلى تحقيقه Lady Stoneheart. 

arya

المصدر: Hello Giggles

والآن بالعودة إلى آريا وما حدث لها في نهاية الحلقة، الجميع يتسأل  ما إذا كانت آريا ستعيش بعد أن قامت The Waif بالتوجيه لها عدّة طعنات مميتة، ولكن سؤالي سيكون هنا عن ما إذا كانت تلك الفتاة التي طعنتها The Waif هي بالفعل آريا ستارك؟ 

لنعود معاً إلى الحلقة السادسة من الأسبوع الماضي، والتي انتهت بوضع آريا لNeedle بجانبها وإطفاء الشمعة في إشارة إلى توقعها بأن يلاحقها The Faceless Men. تصرف آريا هذا لا يتطابق أبداً مع تصرفها في الحلقة السابعة، هل فعلاً ستقوم آريا بالتمشي في شوارع برافوز بشكلٍ طبيعي وبدون Needle والتحدث مع كابتن سفينة متجهة إلى ويستروس بكل ثقة ورمي الأموال له علنّاً وكأنها لم تهرب من The House of Black and White؟ وكأن الحياة جميلة والسماء مشرقة وعليها أن تستمتع بالجو اللطيف على الرغم من ملاحقة The Faceless Men لها ؟ 

لا أرى أي شيءٍ منطقي في تصرف آريا التي عرفنها دائماً حذرة ومتيقظة لأي حركة والتي لا تثق بأيٍ كان. التبرير الوحيد لتصرفها إن كانت بالفعل هي آريا هو أن آريا كانت قد توجهت قبل ذلك إلى Lady Crane -الممثلة التي كانت قد أنقذتها آريا من الموت- والاتفاق معها على تزويد أكياسٍ من دم الخنزير، التي يستخدمها الممثلون عند قيام بمشهدٍ يُقتَلون به. وبالتالي فإن الدماء التي تسيل من آريا هدفها جعل The Waif تتقفى آثرها لتفاجئها آريا فيما بعد ب Needle وتتخلص منها للأبد. 

ayra-stark-copy

المصدر: Youtube

أمّا النظرية التي أميل لها أنا بالذات، فتقول بأن الفتاة التي طعنتها The Waif لم تكن آريا وإنما Jaqen، هل رأيتم جميعاً تك الابتسامة التي ابتسمها Jaqen لThe Waif عندما طلبت منه هذه الأخير قتل آريا لهربها من خدمة The Many-Faced God؟ من المستحيل أن يستمتع Jaqen بأمرٍ يتعلق بقتل آريا التي كانت قد أنقذته من الموت في هارنهال. Jaqen مدينٌ بحياته لآريا، وقد رأينا مدى تسامحه مع أخطاء آريا وعنادها. 

التفسير الوحيد لتصرف Jaqen هو معرفته مسبقاً بأن The Waif ستخالف أوامره فيما يتعلق بقتل آريا. هو طلب من The Waif قتل آريا دون جعلها أن تعاني، إلّا أن The Waif قامت بطعن آريا في معدتها عدّة مرات في الوقت الذي كانت قادرة فيها على نحرها والتخلص منها بسرعة. لذلك فإن الطريقة الوحيدة التي كان بإمكان Jaqen فيها حماية آريا من The Waif هو خدع هذه الأخير وثم قتلها لمخالفتها أوامره وجعل آريا تنفذ بريشها من الشخص الوحيد الذي يريد رؤيتها ميتة، وبهذا يكون Jaqen قد ردّ معروف آريا عليه. 

أمّا بالذهاب إلى شمال، فقد رأينا صعوبة مهمة جون وسنسا في جمع عائلات الشمال ضد رامزي بولتن، ولكن ما سيجعل مهمة جون أصعب هو قيام سنسا باتخاذ قراراتٍ تتعلق بتحالفتهم من وراء ظهره. سنسا قامت في الحلقة الماضية بإرسال رسالة إلى بيتر بايلش – Littlefinger- تطلب فيها منه أن يساعددها وأخاها في حربهم ضد رامزي، إن كان بيتر يريد بالفعل التكفير عن ذنبه الذي ارتكبه بحق سنسا. لا أستطيع القول بأن فعل سنسا هذا لم يكن متوقعاً، فكما ذكرت سابقاً سنسا لازالت تحت تأثير Littlefinger وقد ظهر ذلك جليّاً عندما قامت بالكذب على جون فيما يتعلق بجيش عمّها The Blackfish. 

Sansa-Jon-Davos-1024x576

المصدر: Watchers on The Wall

ما نعرفه الآن هو أن Littlefinger يحب سنسا، ويشعر بالذنب حيال ما فعله بها، لا سيما وأن مخططاته فشلت في إنقاذها، لذلك هل سنرى لورد بيتر بايلش يتصرف ولو لمرّة واحدة لمصلحة عائلة ستارك ؟ هل بالفعل سيقوم بتحريك جيوش The Vale و Riverlands في سبيل تحرير الشمال من قبضة رامزي بولتن ؟

وفي King’s Landing تتضح الرؤية بعض الشيء فيما يتعلق بمارجري التي كشفت لنا أن كل ما تفعله هو مسرحية الهدف منها خداع The High Sparrow، وتنفيذ مخططها الذي عجزت حتى Lady Olenna عن معرفته. ولكن ما أعرفه هو أن عودة Lady Olenna إلى High Garden يعني بالضرورة تجميع حلفاء عائلة Tyrell وجعلهم على أهبة الاستعداد في حال احتاجتهم مارجري في لعبتها التي تلعبها ضد The Faith. 

وفي النهاية، أود فعلاً الاقتراح على منتجي المسلسل بتسليم التنانين وحديد الفاليريان وكل مقاتلي ويستروس والFree cities إلى ليدي لايانا مورمونت، أعتقد أنها الشخصية الوحيدة القادرة على إنهاء هذا الصراع نهائياً وعلى نحو حاسم. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *