تعليق واحد

  1. البدري

    لا بل السبب الرئسي هو ان الوزارة الشباب والرياضة في دول العالم الناجحة اولومبياً تركز على ان يمارس الشعب الرياضة بغض النظر عن نوع الرياضة لتحسين جودة حياة المواطن بشكل عام وغالبا ما تكون هذه المرافق مدعومة من الوزارة اما في دولنا فالوزارة عبارة عن منصب يتقلده امير او شيخ او شخصية اعتبارية للهيات اولا ثم للاهتمام بكرة القدم ثانيا اما الهدف الحقيقي وهو تحفيز المواطن العادي على ممارسة الرياضة ايا كانت فردية او جماعية عن طريق توفير المرافق اللازمة في الحدائق العامة لجعل الرياضة ايا كانت ثقافة شعب وليس سببا في العنصرية والربح المادي من بيع حقوق مباريات كرة القدم
    اغلب الدول اللتي فازت بحصة محترمة في الالومبياد تعتبر ضعيفة في كرة القدم ( لكن ايضا حتى في كرة القدم نحن ما زلنا أضعف منهم)
    اما بالنسبة لمشاركة للنساء فهذا سبب جانبي جدا والنسبة طبيعية نوعا ما مقارنة بعدد النساء في الدول المذكورة
    وعلى كل حال الموضوع مهم جدا جدا وشكرا لتسليط الضوء عليه
    العقل السليم في الجسم السليم والمواطن السليم مواطن منتج وليس مستهلك

    Reply

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رخصة المشاع الابداعي أخبارك ٢٠١٤