';

عكس التيار: موشحات في جمال الأندلس

Web

في العشق والحب سمعنا الكثير؛ فقد غنت الأندلس في موشحاتها الكثير من الحكايات التي روت لنا ذلك التاريخ. ما يميز الموشحات هو جمعها بين الشعر المصفوف والكلمات العامية المغناة مع موسيقى العود والطبول، وقد جاء تلحين الموشحات لتلوين الكلمات وتمييزها لتكون جلسات الأنس في ليالي قرطبة.  مثل الكلمات التي قيلت في جمال الأندلس لم ولن نجد، شيء يضاهيها جمالا.

 من أجمل الموشحات المغناة كانت في تفاصيل جمال الأندلس كمكان وقصص أبطالها ومحبيها. إليكم بعض الأمثلة

1. لو كان لي قلبان – لطفي بوشناق

“لكن لي قلبٌ تملكه الهوا.. فلا العيش يحلو له ولا الموت” 

2. زمان الوصل – فيروز

“في ليال كتمت سر الهوى “

3. إن كان ذنبي أن حبك سيدي – فيروز ووديع الصافي

“إذا كان ذنبي أن حبك سيدي فكل ليالي العاشقين ذنوب “

4. يا غصن نقا – شربل روحانا

“إن كنت اساءت في هواكم أدبي.. فالعصمة لا تكون إلا لنبي” 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *