';

عكس التيار: الله محبة

من وشاح المرأة الأنيق وجماله ابتكر العرب فن موسيقي وغنائي جميل عرف بالموشحات “أي ما وُشِح من شال الفتاة”. فقد جاءت الموشحات لتغني الشعر بإيقاع وموسيقى بدأت وعرفت في الأندلس، حيث لعبت الموشحات تاريخياً دوراً مهماً بنقل السياسة والعشق وليالي الطرب الأندلسية.  تكمن أهمية الموشحات المليئة بالشعر بكونها جزء من منظومات أدبية وألحان موسيقيه مقامية “أي معزوفة على مقامات موسيقية كالحجاز والنهوند وغيرها”.

وقد حفظت الأجيال الجديدة الموشحات من خلال الغناء، الذي جاء ليحفظ ويعكس جماليات هذه القصص والحكايات التي تروي تاريخ وحضارة العرب في الأندلس، الذي سمعناه على ألسنة الكثيرين وشعرنا به في حكايات شهرزاد وولادة بنت المستكفي وغيرهن الكثيرات، ممن جعلن من جمالهن وألبستهن فناً إيقاعياً أذاب الكثيرين في العشق.

لابد أن الموشحات من أصعب الأشعار المغناة، التي لم تستطع الأجيال منذ آلاف السنين تأليفها، لكن الكثيرين حفظوها وأعادوها علينا بطريقتهم الخاصة وبألحانهم الحديثة وموسيقاهم التي تجلت بين سيد درويش وفيروز وصباح فخري، لتصل إلى مغنيّ الجيل الجديد مثل ريما خشيش وفاديا الحاج وغيرهن. 

ومن بين كل الموشحات التي غُنت في الأندلس عن الحب والجمال والحياة، ورد ذكر الله ومناجاته على ألسنة الكثيرين منهم ابن زهر وابن زيدون وزرياب وغيرهم. مع بدايات رمضان وفي محبة الله ومناجاته اخترنا لكم موشحات في حب الخالق وجمال الكون:

1. جادك الغيث – فيروز

“واصرفي القول إلى مولى الرضا…. ملهم التوفيق في أم الكتاب” 

موشح جادك الغيث لابن سهل، من اوائل من كتبوا الموشحات، في هذا  نعرف حكاية الأندلس وجمالها، بين كلمات الحب التي تذوب في منتصف القصة لخالق الكون لمن انزل المطر وزاد جمال الأندلس وجعل الناس عشاق. وقد عرفنا هذا الموشح من فيروز التي غنته بألحان الأخوين رحباني.

2. أيها الساقي إليك المشتكى – فاديا الحاج

 ” أيها الساقي إليك المشتكى …. قد دعوناك وإن لم تسمع”

موشح أيها الساقي لابن زهر من أكثر الموشحات الدقيقة لغوياً، بكلماتها وبالألحان التي عزفت عليها يعتبر هذا الموشح من أكثر الموشحات التي حكت عن الخالق وعما يطلبه الناس من الله، فقد غنى الكثيرون هذا الموشح فهو من أكثر الموشحات شهرة وقد غنته فيروز وفاديا الحاج، وريما خشيش.

3. كللي يا سحب – صباح فخري

“يا سما فيك وفي الأرض نجوم ….وما كلما أغرقت نجما أشرقت أنجما”

كللي يا سحب تيجان الربى، من اكثر الموشحات الملهمة والروحانية ومن أصعب المقامات الغنائية ادائياً.  بصوت صباح فخري يمكنكم الشعور بكل معاني الذوبان في حب الله، من خلال كل ما اعطاه لنا وللأرض. الموشح لابن سناء ومن أجمل المقاطع المغناة من الموشحات الأندلسية. 

4. منيتي عز اصطباري – غادة شبير

“زاد وجدي والهيام”

من أصعب الموشحات المغناة على مقام النهوند لحنها سيد درويش وغناها الكثيرين وفي منيتي عز اصطباري.  نرى تجلي في الحب الذي يمكن قياسه على كل الأسباب الوجودية على الأرض، ومن كل أسباب الحب في هذه الحياة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *