';

دليلك لما يجب مناقشته قبل الزواج

الزواج هو رحلة صداقة وتضحية ومحبة لمن استطاع تخطي الحواجز. لتكونوا من بين أولئك الذين يتمتعون بعلاقة صحية ولتفادي كل الدموع والدراما، إليكم مجموعة من المواضيع التي ندعوكم للتفكير بها قبل الزواج.

مريم أبو عدس ورند أبو ضحى


الإلهام لعمل دليل للمواضيع التي يجب التحدث بها قبل الزواج أتى من تجربة شخصية، مر بها أصدقائي بيا وبيتر من أمريكا الشمالية. كانت إحدى متطلبات إتمام الزواج أن يحضر العرسان ورشة عمل للبحث في بعض الامور التي يجب أن يكون هناك اتفاق حولها قبل الزواج؛ مثل الأمور المالية، تربية الأطفال، دور العائلة في العلاقة، خطة التقاعد، وغيرها من الأمور التي قد تبدو تافهة في بداية الامر، إلا أنها قد تحول الزواج الى رحلة شائكة ومعقدة، إن لم يكن هناك اتفاق حولها.  


بكل بساطة أصيب العروسين بالصدمة من عدد المواضيع التي اكتشفا أنهما لا يتفقان عليها بعد علاقة حب طويلة الأمد، مما أدى إلى انفصالهما بتراض بعد فترة وجيزة، وشعر كلاهما بأنهما محظوظان لأنهما اكتشفا ما اكتشفاه عن بعضهما في الوقت المناسب.


فكرة ورشة عمل قبل الزواج هي فكرة مثيرة للاهتمام، وخاصة في مجتمعاتنا التي لازالت بعيدة كل البعد عن اعتبار الزواج شراكة، يتحمل كلا الطرفين فيها المسؤولية بشكل متساو. وحيث يعتبر الزواج شأن عائلي، لكل الحق في إبداء الرأي فيه.  تخيلوا نوع النقاش الذي سيدور بين عريس اختارت له والدته ابنة الحسب والنسب، التي تختلف معه تماما في منظومتها الأخلاقية. أو بين شاب وفتاة أحبا بعضهما، ولكن هناك الكثير مما يجهلانه عن بعضهما، لانهما بكل بساطة لم يفكرا فيه. هل  ممكن أن تنفعهم مثل هذه الورشات يا ترى؟


الزواج هو رحلة صداقة وتضحية ومحبة لمن استطاع تخطي الحواجز. لتكونوا من بين أولئك الذين يتمتعون بعلاقة صحية ولتفادي كل الدموع والدراما، إليكم مجموعة من المواضيع التي ندعوكم للتفكير بها قبل الزواج. فالكثير من العلاقات تنتهي بطريقة درامية لأنه لم يتم التحدث أو الاتفاق على الأساسيات،  ومن ناحية أخرى، من الممكن أن يساهم الحديث عن هذه الأساسيات في تحسين العلاقة، وكما يقول المثل ” اللي أوله شرط، أخره نور”.


 ما هي طريقتكم في إدارة الموارد العائلية؟


Screen Shot 2018-11-20 at 14.36.13

يعتبر موضوع المال حساسا جدا في مجتمعاتنا، بالرغم من أنه يخص الطرفين سواء كان كلاهما يعمل أم لا. وغالبا لا يتم الحديث عنه أبدا، بسبب خجل الفتاة، عادة، في الخوض بهذا الموضوع، ختى لا يتم سوء فهمها.  وبهذا يتجاهل العروسين حقيقة أن المصاريف والدخل هي من الأساسيات الأكثر أهمية في الحياة الزوجية، وذلك لأن الحياة المعاصرة مبنية على أسس اقتصادية، ولأن المال يعني السلطة والقوة، كما إنه يدخل في لب موضوع الحقوق.  وهذا يترجم إلى أن العلاقة لا يمكن أبدا أن تكون متكافئة أو سليمة في حال كان أحد الطرفين يتحكم بالمال العائلي، بينما لا سلطة للطرف الثاني في هذا الموضوع. الأسئلة التي يجب أن تطرحوها هي:


  • هل تحدثتم عن كيفيه إدارة أموال العائلة؟


هل تحدثتم عن طريقة إدارة الأموال قبل الزواج؟ هل لديكم خطة عن كيفية إدارة الدخل بشكل يومي؟ عن كيف سيكون القرار المالي؟ عن الخطة طويلة الأمد والخطة قصيرة الأمد؟ هل تحدثتم عن حق الزوجة براتبها أو عن ضرورة مشاركتها في مصاريف المنزل حتى تكون شريكة حقيقية لزوجها؟ أو النسبة التي يجب أن تشارك بها الزوجة. هل تحدثتم عن حالات الطوارئ التي قد تصيب العائلة، ومن أين سيتم تغطية التكاليف؟ هل ابتكرتم معادلة منطقية لتوزيع الدخل الشهري؟


  • هل تحدثتم عن شعوركم نحو عمل المرأة؟


الكثيرون في مجتمعنا لديهم أراء معينة حول عمل الزوجة، وهناك الكثير من السيناريوهات؛ فهناك النساء اللواتي ينتظرن ابن الحلال لينفق عليهن. وفي ذات الوقت هناك من يعتقد أن دور المرأة الأمثل في منزلها. وهناك آخرون ممن يعتقدون بحق المرأة في العمل أو الإنجاز.  وهناك من يرى أن الحياة المعاصرة تتطلب المشاركة من الطرفين. لا يوجد خطأ في أي من هذه الخيارات ما دام الطرفين متفقين عليها. المشكلة تكمن في حالة وجود فرق في أولويات الطرفين.


من ناحية أخرى قد يطرأ على حياة الزوجين أمرا يؤدي إلى اختلاف توزيع المسؤوليات، مثل مرض أحدهما، أو أزمة مالية، أو أسباب سياسية أو طبيعية قاهرة تضطر المرأة الى كسب العيش إلى جانب الرجل. لذلك يجب على الزوجين وضع الخجل جانبا والتحدث بوضوح وصراحة حول هذا الموضوع.


 ما هي طريقتكم في إدارة  العلاقات المختلفة في حياتكم؟


Screen Shot 2018-11-20 at 14.20.45

  • هل فكرتم كيف ستكون علاقتكم مع أولادكم؟


هذا الموضوع كبير ومتشعب وله جوانب متعددة. بداية هناك البعض ممن يريدون الإنجاب بعد الزواج مباشرة، وهناك من لا يريد ذلك، بحيث يودون الانتظار حتى يكونون مستعدين نفسيا وماليا لذلك. هناك آخرون ممن لا يريدون الإنجاب أبدا وهذا أيضا خيار مطروح إن كان كلا الطرفين متفقين عليه. ولكن موضوع الأولاد لا يتوقف عند الإنجاب، هناك أيضا موضوع التنشئة والتربية. كيف سيكون؟ هل سيختار الآباء التنشئة المحافظة أم الليبيرالية؟  أي المدارس يودون أن يرتاد أبنائهم، وأي نظام تعليمي؟ وخاصة أن التعليم من أكثر الأمور المتعبة فكريا وماديا للعائلة. وفي حالة كان الأب والأم مختلفين، ما هي القواسم المشتركة لتربية الأبناء بطريقة واضحة كي لا يتشتت الابناء مع اختلاف طرق الاب عن الأم؟ كلها مواضيع كبيرة ومعقدة، هل وجدتم الوقت المناسب لنقاشها؟


  • هل فكرتم كيف ستكون علاقتكم مع عائلاتكم؟


من المؤكد أن العلاقة مع العائلة هي ما يسبب أكبر المشاكل بين الزوجين في العالم العربي. فالكثيرون يسكنون بجوار العائلة، في نفس الوقت الذي تعتقد فيه الكثير من العائلات بأن من حقها تنظيم شؤون ابنائها المتزوجين. هل فكرتم في موضوع تنظيم العلاقة؟ هل فكرتم بالحدود الصحية لتجنب أي إشكاليات قد تنتج بسبب تدخل أهاليكم بأموركم ومشاكلكم الشخصية؟


 يتضمن هذا الحوار موضوع احترام الطقوس المختلفة لكل عائلة، واحترام طريقتها في التعبير أو الاحتفال.  هل فكرتم بالاختلاف في العادات والتقاليد بين عائلتيكما؟  لأن الزواج سيضعكم حتما في أجواء عليكم تقبلها واحترامها حتى لو اختلفت عن المعتاد في حياتكم.


  • هل فكرتم كيف ستكون علاقتكم مع أصدقائكم؟ 


موضوع الأصدقاء والحياة الاجتماعية من الأمور المهمة في الحياة الزوجية. بعض الأشخاص يحبون الحياة الاجتماعية المليئة بالنشاط، والبعض الأخر يفضل الحياة الاجتماعية الهادئة. أي النوعين أنتم؟


 الموضوع لا يتوقف هنا، هناك بعض الأصدقاء المهمين في حياة الفرد قبل الزواج، والذين قد يسببون إشكاليات بعد الزواج. هل تعرفتم على أصدقاء بعضكم؟  هل عرفتم الأصدقاء المهمين من أولئك غير المهمين؟ هل هناك من لا تتفقون معهم بين بين أصدقاء شركائكم؟ هل ستضطرون لقطع تواصلكم الاجتماعي مع بعض الاشخاص بعد الزواج؟


تذكروا أن وجود حياة اجتماعية وأصدقاء يجعل العلاقة أكثر متعة.


هل أنتم شفافين ومنفتحين لتوقعات شركائكم؟ 


Screen Shot 2018-11-20 at 13.22.42

  • هل هناك ثقة واحترام متبادل وتقبل لاختلاف الآراء؟


بالمختصر، هل تشعرون بالأمان في الحديث عن المشاكل الشخصية، والجنسية، والعاطفية، والمخاوف، والأهداف المستقبلية، …وغيرها من الأمور الخاصة أو الحساسة بطريقة عقلانية وشفافة ومريحة؟  هل ناقشتم الامور التي قد تسبب القلق لاحد الطرفين مثل قصة حب من الماضي؟ أو مشكلة صحية معينة؟ أو تعقيد عائلي أو غيره؟


هل هناك مساحة آمنة لتتكلموا مع بعض بصراحة ووضوح؟  تذكروا بأن الحياة ستصبح معقدة، وكلما كان هناك شفافية ووضوح منذ البداية، كلما خفت أعباء الحياة في المستقبل. وفي المناسبة ستكون الحياة أقل تعقيدا إن كان كل منكما يعرف ماذا يتوقع من الآخر، وكلما زادت الثقة والاحترام بينكما.


  • هل تحدثتم عن المعتقدات الروحانية؟


موضوع المعتقدات الدينية هي أيضا من أسباب التعقيد في الحياة المعاصرة في العالم العربي. فقد تم تقسيمنا الى طوائف ومذاهب متناقضة ومختلفة.  هل أنتم مرتاحين مع المعتقدات الدينية لكلاكما؟ والتي قد تحتمل الايمان وعدمه؟ هل تحدثتم عن الجانب الروحاني من الأمور، سواء في موضوع تربية الأبناء، أو في طريقة اللبس، أو في العلاقة مع دار العبادة وغيره؟  وهنا نذكر موضوع الحجاب؛ فقد تختار الفتاة الحجاب بعد الزواج بالرغم من أن الزوج لا يحبذ ذلك، وقد يجبر الزوج الزوجة على الحجاب بالرغم من أنها لا تعتقد به. هل هذا موضوع مهم لعلاقتكما؟ هل تحدثتم به؟


  • ما هي مسؤوليات كلا الزوجين داخل وخارج المنزل؟


 كثير من الامور ستتوزع بينكما بشكل تلقائي بعد الزواج، ولكن يصبح موضوع المسؤولية داخل البيت وخارجه أكثر أهمية إذا كان الطرفان يعملان، أو إن كان على أحد الطرفين مسؤوليه معينة مثل الاعتناء بفرد من أفراد العائلة مثلا. هل ناقشتم في موضوع الأدوار في الحياة اليومية؟ هل ناقشتم موضوع تنظيف المنزل والطبخ والتسوق المنزلي؟


هناك البعض ممن يرمون جميع هذه الأعباء على الزوجة، وهناك أخرين ممن يرى أن المنزل والابناء مسؤولية مشتركة بين الطرفين. من أي النوعين أنتما؟ من أجل تجاوز أي خلافات مستقبلية يجب الحديث في المسؤولية وطريقة توزعها بين الزوجين. 


  • هل تعرفون كل ما يجب أن تعرفوه عن شركائكم؟


إن كان موضوع المال حساس، فهذا الموضوع قاتل! هل تعرفون كل التفاصيل المهمة في حياة الشخص الذي سترتبطون به؟  هل اكتشفتم كل الجماجم والأسرار الدفينة في حياة شركائكم؟ هل عرفتم عن العلاقات السابقة التي قد تؤثر عليكم؟ هل تعرفون عن التجارب المفصلية في حياتهم، والتي أثرت عليهم نفسيا وقد تملي تصرفاتهم وخياراتهم في الحياة؟ هل تفهمون كيف يفكر شركائكم ولماذا يتصرفون بالطريقة التي يتصرفون بها؟

 

 

 

مواضيع مختلفة