';

مهندستان تبتكران لعبة يجب أن تلعب بها جميع الفتيات لتكتشفن ميولهن المهني المستقبلي

الصورة: شخصيات  لعبة "مس بوسيبل".
الصورة: شخصيات لعبة “مس بوسيبل”.

مس بوسيبل “Miss Possible“، أو انسه ممكن، هي اسم الشركة التي أسستها المهندستان الامريكيتان سوبريا هوبز و جنا ايفز و التي ستنتج العاباً في عام  ٢٠١٥، تيمنا بماري كوري الحائزه على جائزتي نوبل، بيسي كولمان قائدة الطائرة و آدا لوفلايس اول مبرمجة في العالم.

المهندستان الامريكيتان سوبريا هوبز و جنا ايفز.
المهندستان الامريكيتان سوبريا هوبز و جنا ايفز.

 

الهدف من هذه الالعاب هو التأثير على الاطفال بشكل ايجابي.  حيث تبين في الابحاث ان الالعاب التي يلعب بها الاطفال تؤثر في الكثير من الجوانب الحياتيه و من ضمنها اختيار المسار المهني.  فنسبة الى محلات بيع التجزئة أرغوز البريطاني، هناك ارتباط وثيق بين المسارات المهنية للاشخاص و الالعاب التي لعبوا بها عندما كانوا أطفالا.  ف٦٠٪ من المهندسين المعماريين و المصممين كانوا يلعبون بالليغو.  أما ٦٦٪ من الذين يعملون في مهن تتعلق بالحساب كانو يلعبون بالعاب تتعلق في الالغاز مثل ال puzzles.  ومع ذلك لعبة باربي تباع كل ٣ ثواني.

صورة: مقتطف من لعبة "مس بوسيبل".
صورة: مقتطف من لعبة “مس بوسيبل”.

الفكرة نتجت من دراسة الهندسة، حيث تساءلت المهندستان أين هن باقي النساء.  وقررتا الإجابة عن هذا السؤال بتأسيس شركة تقدم العاب مهندسات و طبيبات و مبرمجات و تقنيات.  لتتمكن الفتيات منذ الصغر التعبير عن أحلامهن و طموحهن عن طريق الألعاب.  فهن يحلمن بأن تكون ماري كوري المستقبلية قد لعبت بإحدى ألعابهن.

جمعت الفتاتان أكثر من ٧٥٠٠٠ في شهر تموز، تبرع فيهم مستثمرين ومؤمنين بهذا المشروع.  اليوم بدأن في عملية انتاج الالعاب وهن تخططن لعمل تطبيق الكتروني ليعطي الجانب الحياتي لبعض الألعاب .

نتمنى لهن التوفيق.

Miss Possible: Dolls to Inspire Girls Across Generations from Supriya Hobbs on Vimeo.