';

صالون تيدكس: لا وألف لا

بقلم شذى الشيخ

maxresdefault

فنانة الجرافيتي المصرية اللبنانية باهية شهاب. المصدر: TED

“لا لحكم العسكر، لا للبلطجة، لا لتعرية الشعب، لا لفرعونٍ آخر، لا لسرقة الثورة، لا لحرق الكتب، لا لاستغباء الشعب” وغيرها الكثير من ال”اللاءت” التي استخدمتها فنانة الجرافيتي المصرية-اللبنانية باهية شهاب للتعبير عن رفضها للظلم والقمع الذي يُمارس على الشعب المصري والذي جعله يثور على نظام العسكر في الواحد والعشرين من يناير.

باهية شهاب تقول بأنها لا تعرف كيف تصرخ، لذلك وجدت في الفن الذي ترسمه في شوارع القاهرة وسيلة للتعبير عن رأيها ولدعم الثورة المصرية.

p02kcmzb

الجدار الذي شهد مناوشاتٍ فنّية بين الثوريين والعسكر. المصدر: Google Images

ولم تتوانى باهية عن استخدام “لا” في رسوماتها الفنية التي قامت برشّها على الجدران في الشوارع المصرية، وذلك على الرغم من أن فكرة رسم كلمة “لا” بألف طريقة أتت قبل حدوث الثورة المصرية وذلك عندما طُلِبَ من باهية المشاركة في معرض فني في مدينة ميونخ الألمانية،  حيث تقول باهية بأنها استلهمت الفكرة من القول العربي “لا وألف لا”.

وتستعرض باهية كيف قام الفنانون والعسكر في مقاومة بعضهم البعض عن طريق الرسومات على إحدى جدران القاهرة إلى أن أصبح هذا الجدار اليوم يحمل رسومات باهية وذلك حتى إشعارٍ آخر.

35844

رسمة باهية التي استخدمت فيها مقولة بابلو نيرودا الشهيرة. المصدر: Google Images

وتنهي باهية حديثها في تيدكس باستعراض إحدى رسوماتها التي استخدمت فيها مقولة الشاعر التشيلي الشهير بابلو نيرودا التي يقول فيها “يمكنك أن تدهس الورود لكنك لا تستطيع أن تؤخر الربيع” في إشارة إلى أنه مهما قام الديكتاتور بمحي الفن الثوري من شوارع القاهرة، إلّا أنه لن يستطيع في يوم محي الفكرة الثورية ذاتها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *