';

نشرتك: الفتاتان اللتان شغلتا الرأي العام في السعودية

اليافعة رهف محمد التي هربت من عائلتها ولجأت إلى كندا لرغبتها بالحرية والناشطة لجين الهذلول التي اعتقلت مع زوجها وبدأت عائلتها بتسريب معلومات عن وضعها

لجين الهذلول. المصدر: Wikimedia 

اقتباس الأسبوع

“”كان من الأفضل أن تقوموا بالاستحواذ على هاتفها وليس جواز سفرها، إذ أنها استخدمت هاتفها في إنشاء حساب حظى بنحو 45 ألف متابع”. 

  القائم بالأعمال السعودي في تايلاند يخاطب المسؤولين في تايلاند عن قضية هروب رهف محمد


القصة الرئيسية 


رهف محمد تنجح بالهروب من السعودية


في قصة أوقفت الأنفاس وتصدرت عناوين الصحف العالمية خلال الأسابيع القليلة الماضية، وجدت اليافعة رهف محمد، إبنة 18 عاما، وطنا جديدا في تورنتو، كندا،   بعد أن رفضت العودة إلى مسقط رأسها في المملكة العربية السعودية، تبعا لاختبائها في إحدى غرف فندق في بانكوك.


ما هي تفاصيل القصة؟


استقلت رهف الطائرة إلى بانكوك، بعد أن “استغفلت” أهلها وهربت منهم أثناء إجازة معهم في الكويت، حيث كانت تنوي الذهاب إلى أستراليا.  لكن المفاجأة كانت عندما  استقبلها مسؤول سعودي في المطار وصادر جواز سفرها الذي كان يحمل تأشيرة الى أستراليا.  في هذه الأثناء، قامت الحكومة السعودية بالعمل على ترحيلها الى السعودية، فما كان منها إلا أن هربت وتحصنت في غرفة في فندق في المطار لمدة 48 ساعة.   كانت رهف تخشى بأنه سيتم اختطافها وإجبارها على العودة إلى السعودية، فكتبت رسالة وداع على تويتر، بقصد إنهاء حياتها، غير مدركة بأن هذه الرسالة ستغير حياتها إلى الأبد.


قامت رهف بتوثيق محنتها على تويتر، مما ساهم بجذب انتباه  مجموعة من الأشخاص الذين استخدموا الهاشتاج#SaveRahaf  كطريقة للدفاع عن قضيتها. انتشر الهاشتاج وتسبب بأكثر من نصف مليون تغريدة، مما لفت انتباه منظمات حقوق الإنسان الدولية، والدبلوماسيين المحليين، ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.


ما الذي حدث بعد ذلك …؟


مع تزايد الاهتمام والضغط الدوليين، تراجعت السلطات التايلاندية عن خطط الترحيل، مما سمح لمفوضية لأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتدخل وطلب اللجوء، مع قيام الحكومة الكندية بمعالجة طلبها في غضون ساعات.


لماذا لم ترغب رهف بالعودة إلى منزلها


وفقا لسلسلة من التغريدات من غرفتها في الفندق ، أعلنت رهف أن حياتها معرضة للخطر من قبل أفراد العائلة الذين كانوا يعارضون رغبتها للتخلي عن الإسلام، وهي تعتبر جريمة عقوبتها الموت في السعودية.  في مقابلة لها قالت رهف إنها كانت تخطط لهروبها منذ 16 عاماً، وأن أشقائها وعائلتها غالباً ما يضربوها. كما ثالت بأن والدتها حبستها  في غرفة لمدة ستة أشهر بسبب قص شعرها .


ماذا سيحدث لها الأن؟


في حين أعلنت رهف رغبتها في أن تعيش حياة طبيعية كامرأة مستقلة في كندا، تأمل بأن تلهم قصتها الآخرين. في الأيام التي تلت محنتها. حيث قالت رهف في مقابلة لها، بعد وصولها إلى كندا “تتم معاملتنا كأشياء، كعبدات… أردت إخبار الناس عن قصتي، هما يحدث فعلا للنساء السعوديات.”


بعد قصة رهف انتشر هاشتاج يدعولإزالة الوصاية الذكورية عن النساء في السعودية، والذي يؤثر على حق النساء السعوديات في السفر والعمل والزواج. في الوقت نفسه، من المؤكد أن لجوء رهف في كندا سيختبر العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وهي علاقة متوترة أصلا منذ العام الماضي، إثر  تحرك السعودية إلى قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع كندا، بعد أن طالبت الأخيرة الإفراج عن اثنين من المدونين والنشطاء السعوديين.



شو تقولي لما…


حدا يشكليك أنه مش عارف ياخذ قرار الانفصال عن حبايب القلب، قوليلهم في دول كاملة ما بتعرف تاخذ قرار الانفصال مثل: بريطانيا في موضوع البريكزيت


 فبريطانيا تطبق المثل الذي يقول “بدي إياه وتفو عليه” في علاقتها مع الإتحاد الأوروبي. في أخر حلقة من الدراما المستمرة لانفصال بينهما، فشل اقتراح رئيسة الوزراء تيريزا ماي في خروج بريطانيا Brexit فشلاً ذريعاً، حيث رفض البرلمان البريطاني مقترحها في 15 يناير، مما أدى إلى تصويت “لا ثقة” لحكومتها، ومع ذلك استطاعت أن تتشبث بمقعدها، كما أدى إلى إدخال الخطة (ب) (التي تبدو شبيهة إلى حد كبير للخطة أ) ، ونهاية أدى إلى التصويت على سلسلة من التعديلات التي قدمها أعضاء البرلمان على أمل السيطرة على هذه العملية.


ماذا حدث بعد ذلك؟


مع اقتراب الموعد النهائي (29 مارس) لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، لدى تيريزا ماي عدة  أسابيع لإعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي وتأمين صفقة ترضي كل من البرلمان البريطاني وبروكسل. إذا فشلت ماي في نهاية المطاف، فستواجه المملكة المتحدة احتمالًا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بدون صفقة” ، حيث ستضطر إلى ترك الاتحاد الأوروبي بدون أي قواعد أو ضمانات.


ما مدى سوء “عدم وجود صفقة”؟


إن ترك السوق المشتركة للاتحاد الأوروبي بدون خطة رسمية متفق عليها، سيترك المملكة المتحدة مقيدة اقتصاديًا، بحيث حذر بنك أنجلاند من أنه يمكن أن يتقلص الاقتصاد البريطاني بنسبة 8٪ خلال عام  واحد، مما سيؤدي إلى انخفاض أسعار المنازل، وارتفاع تكاليف المعيشة، وتوقف الرحلات الجوية، ونقص محتمل في الغذاء.  ووفقًا لصندوق النقد الدولي ، سيؤدي ذلك إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي.


 


حدا يشكيلك من ظروفه، قوليلهم عن الوضع في فنزويلا…


لقد كانت الاحتجاجات أمرا شائعا في فنزويلا خلال السنوات القليلة الماضية  لا سيما منذ تولي نيكولاس مادورو الرئاسة من سلفه هوغو تشافيز. ولكن هذا الشهر هذه وصلت الاحتجاجات إلى نقطة الغليان، حيث ورد أن العشرات من المتظاهرين قتلوا خلال المظاهرات، كما أعلن زعيم المعارضة ، خوان غوايدو،  نفسه رئيسًا مؤقتًا.


لماذا يحتج الفنزولييون؟


يمكن وصف الوضع الاقتصادي في فنزويلا،  بكل بساطة، بالكارثي، .  وصلت مستويات التضخم السنوية إلى 1.300.000 في الأشهر التي سبقت 28 نوفمبر، مع تضاعف الأسعار كل 19 يومًا تقريبًا، مما جعل  شراء أبسط السلع الأساسية شبه مستحيل بالنسبة للفنزوليين. لتوضيح أكبر أصبح سعر فنجان القهوة في فنزويلا يعادل سعرمنزل كامل!


ما مدى سوء الأمر؟


في دراسة استقصائية أجريت عام 2017 ، قال ثمانية من كل عشرة فنزويليين إنهم كانوا يأكلون أقل بسبب نقص الطعام في المنزل، في حين قال ستة من كل عشرة إنهم ذهبوا إلى فراشهم جائعين. بحلول نهاية عام 2016 ، كان أكثر من 75٪ من الفنزويليين قد فقدوا وزنًا كبيرًا بسبب نقص الغذاء، وهو ما سماه الناس “بحمية مادورو”. بمعنى أخر، قام الرئيس مادور بتجويع الشعب، بالرغم من أن فنزويلا من أغنى دول العالم، مما أدى إلى الذعر بين الناس، والذي أدى النساء الى بيع كل شيئ حتى شعرهن للبقاء على قيد الحياة.


ماذا بعد؟


هناك نقص حاد في الأدوية،  يقترن بارتفاع معدلات الملاريا، التي، قد تصل إلى المليون هذا العام، بالرغم من القضاء على المرض في عام 1961. أضف إلى ذلك انخفاض في إنتاج النفط من أحد أغنى الاحتياطيات في العالم، و مغادرة ما يقارب الثلاثة ملايين فنزويلي البلاد منذ عام 2015، مع مليونين آخرين يخططون للمغاردة هذا العام.


ماذا تقول قوى العالم؟


منذ أن أعلن زعيم المعارضة خوان غوايدو نفسه رئيسا مؤقتا، سارعت قوى عالمية للانحياز إلى الشعب في فانزويلا. مما دفع مادورو إلى إنهاء العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة بعد أن أعلنت دعمها لغوايدو، قبل أن يتراجع ويطالب بإعادة التفاوض على علاقاتهم في غضون 30 يومًا. كما أيدت إسبانيا وألمانيا وفرنسا وكندا غوايدو، داعين إلى انتخابات جديدة ، بينما أدانت روسيا الدعم الدولي، إلى جانب الصين وتركيا والمكسيك. (ملاحظين مين اللي عارض؟)


ماذا حدث بعد ذلك؟


يتمتع مادورو بالدعم القوي من الجيش، ومن غير المرجح أن يرحل في أي وقت قريب.  إلا أن بعض التحركات، قد تؤدي إلى تغيير ميزان القوى، مثل انشقاق الملحق العسكري الفنزويلي في واشنطن الكولونيل، خوسيه لويس سيلفا،عن حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، وإعلان جوايدو عن محادثات سرية مع الجيش. إن إمكانية التدخل الأجنبي ضئيلة في الوقت الحالي، واحتمال نشوب حرب أهلية دموية  كبير جدا. في أواخر كانون الثاني / يناير ، فرضت الولايات المتحدة حظراً نفطياً على شركة PdVSA المملوكة للدولة، والتي يمكن أن تساعد في دفع الاقتصاد الفنزويلي إلى مزيد من الأزمات ، إلى جانب الدعم العام المتدني بالفعل لمادورو.


 


حدا بفكر أنه التأخير في الرواتب بس بصير في بلادنا، تباهوا بمعرفتكم عن تفاصيل الإغلاق الحكومي في أمريكا


أغلقت الحكومة الأمريكية لمدة 35 يومًا يعتبر أمرا قياسيا في الصراع المستمر بين الرئيس ترامب وبين الكونغرس الجديد، الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي. أما سبب الأزمو فهو رفض الكونغرس الموافقة على مطالبه ترامب بمبلغ 5 مليارات دولار لتمويل الجدار الحدودي مع المكسيك.


لماذاتحدث هذه المعركة  الآن؟


بعد الانتخابات النصفية التي  في تشرين الثاني (نوفمبر) 2018 ، يسعى مجلس النواب الجديد الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، بقيادة نانسي بيلوسي، إلى ردع سياسات ترامب واستعراض عضلاتهم السياسية الجديدة. في هذه الأثناء ، فإن ترامب ملتزم  بالتوصل إلى أهم وعود حملته الانتخابية لمؤيديه السياسيين، أو يبحث عن تشتيت الانتباه عن التحقيق في التواطؤ الروسي في مكتب التحقيقات الفيدرالي ، أو كليهما.


ما هو تأثير الإغلاق الحكومي؟


ترك حوالي 800 ألف عامل فيدرالي دون راتب لمدة شهرين متتاليين. ووفقا لأحد التقارير، يقال إن الناتج الاقتصادي الضائع قد بلغ 11 مليار دولار. أما استطلاعات الرأي فتشير إلى أن غالبية الأمريكيين يلقون باللوم على ترامب في الإغلاق. تحت الضغط وافق الرئيس على إنهاء الإغلاق في أواخر يناير لمدة ثلاثة أسابيع، وخلال هذا الوقت ، طالب بإعادة التفاوض بشأن تمويل الجدار الحدودي، كما هدد بإغلاق الحكومة مرة أخرى بعد نهاية المدة كما هدد بإعلان حالة الطوارئ الوطنية.



إذا الكم حدا أو الكم زيارة للسعودية ما تجيبوا هاي السيرة…


في تقرير جديد عن منظمة العفو الدولية تبين أن عددا من الناشطين في مجال حقوق الإنسان يتعرضون للتعذيب في السجون السعودية منذ مايو 2018. ووفقا للتقرير، تعرض عشرات المدافعين عن حقوق الإنسان إلى الاعتداء الجنسي،  كما تعرضوا إلى أشكال أخرى من سوء المعاملة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من احتجازهم في السجون السعودية. تم إخبار أحدى النشطاء على سبيل المثال بأن أسرتها قد ماتت، بينما أفاد آخرون أنهم تلقوا صدمات كهربائية، وأجبروا على تقبيل بعضهم البعض.


كانت الناشطة السعودية لحقوق المرأة في القيادة ، لجين الهذلول قد اختفت مع زوجها فهد البطيري في حملة الاعتقالات في مايو 2018، جنبا إلى جنب مع عدد من ناشطات حقوق المرأة البارزات مثل عزيزة اليوسف، ايمان النفجان ، نوف عبد العزيز ، سمر بدوي وهتون الفاسي.


المّح والد الناشطة السعودية المعتقلة لجين الهذلول إلى تعرض ابنته للتحرش الجنسي والصعق بالكهرباء، إلى جانب تهديدها  بالاغتصاب والقتل، وهي قابعة في الحبس الانفرادي لأكثر من أربعة أشهر. ولكن تغريداته وحسابه على تويتر حذفا بعد يومين من النشر.


وفي الوقت نفسه، قامت علياء أخت لجين بانتقاد زيارة وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو إلى المملكة في وقت سابق من الشهر الماضي في صحيفة نيويورك تايمز. وأضافت علياء أن سعود القحطاني، المستشار السابق لولي العهد، كان حاضرا في عددا من جلسات تعذيب لجين. وفي بعض الأحيان كان القحطاني يضحك عليها، ويهددها بالاغتصاب والقتل ورمي جثتها في المجاري الصحية. كما قالت إن القحطاني قام مع ستة من رجاله بتعذيبها طوال الليل أثناء شهر رمضان. وأجبروها على تناول الطعام معهم حتى بعد شروق الشمس. وعندما سألتهم إن كانوا سيأكلون طوال النهار، أجابوا: “لا أحد فوقنا حتى الله”.



عندكم خبر


قد يكون الجو باردًا حيث تقرأون هذه النشرة، إلا إذا كنتم في أستراليا، حيث تتعامل البلاد مع موجة حر غير مسبوقة ، تصل درجة الحرارة فيها إلى 40 درجة مئوية في بعض المناطق، بينما تضرب شيكاغو موجة برودة غير مسبوقة، حيث وصلت درجات الحرارة الى 30 درجة تحت الصفر!


بالأرقام 


١ من ٣  موظفي الأمم المتحدة زعموا بأنهم تعرضوا لحادثة تحرش جنسي في العامين الماضيين، وفقا لمسح على الإنترنت للموظفين.



إختيارات أخبارِك


[1] – “الفياغرا النسائية” تكشف مشكلات جنسية في مصر– ” لا يحق للمرأة التعبير عن مشكلاتها أو احتياجاتها الجنسية. فإذا اشتكت أي امرأة لأمها، مثلا، من سوء علاقتها الجنسية مع زوجها، ستنهرها الأم لأنه من غير اللائق أن تبوح بأسرار بيتها. وستحملها الأم مسؤولية أي فشل في العلاقة. هكذا تربينا.”


[2] – تعرضت ملكة جمال الجزائر لحملة تنمر قاسية، ذلك بسبب بشرتها السمراء. وقد شعر العديدون بأنها حملة عنصرية لأنها من ولاية أدرار الجنوبية، حيث يعيش أقل من 20% من سكان الجزائر. ومع ذلك، وقفت خديجة بن حمو صامدة أمام الانتقادات.


[3] – تعيين أربعة نساء في الحكومة اللبنانية الجديدة، من بينهن وزيرة للداخلية في سابقة وزارية في العالم العربي.


[4]   سخرية واسعة من الإمارات  بسبب جوائز التوازن بين الجنسين التي خلت من وجود أي امرأة حتى في الصور.


[5]  مرايا كاري ترفض إلغاء حفلتها في السعودية بالرغم من دعوات ناشطات سياسات بمقاطعة السعودية حتى إطلاق سراح السجينات.


 

 

الأرشيف