';

إعتذرت شركة جارنييه لأنها تبرعت بمنتجاتها للمجندات الاسرائيليات

علامات العنف ضد المراه واضحة, ويمكن إدراكها بسهولة؟

idf-garnier

اعتذرت الشركة الفرنسيه عن أي اهانه صدرت منها لانها أرسلت مجموعة من الطرود التي تحتوي على مزيل الروائح، صابون و بعض منتجات المكياج للمجندات الاسرائيليات.

بررت المتحدثة باسم الشركة ان هذه كانت جزءا من مبادرة محلية، و انه تم توزيع ٥٠٠ طرد فقط لا غير. و لكن مدير الاتصالات في الشركة عارض هذا الكلام و قال بأن الشركة لا توافق على هذه المبادرة و لاتريد أن تكون جزء من اي حملة مشابهة ابدا في المستقبل. يأتي هذا الاعتذار بعد أن نشرت هذه الحملة على الفيس بوك، وأنتجت كثر من ١٠ الاف تعليق، كلها تطالب بمقاطعة منتجات جارنيير.

من الجدير بالذكر ان هناك ضغط مبير على أي شركة تدعم اسرائيل، من ضمن مبادرة تدعى الBDS و التي تطالب بمقاطعة مجموعة من الشركات التي تدعم او التي لها علاقة باسرائيل, و تتصدر هذه القائمة شركة CAT التي تساهم الياتها في بناء المستوطنات. و شركة G4Sالتي تساهم في ادارة السجون و نقاط التفتيش و هي ايضا موجودة في الاردن تعمل على حراسة المولات و الفنادق. و غيرها من الشركات مثل Ahava للمكياج و التي لديها مصنع في أحد المستوطنات و شركة Sodastream التي اعلنت افلاسها في بعض المدن الفرنسيه بسبب المقاطعة.