';

نشرتِك: إذا موجودين في جلسة وفيها سكوت غير مريح، وحابين تسموا البدن…، النساء اللواتي يعشن كرجال، والجزء الثاني من قصة لجوئي

اقتباس الأسبوع

“ما فيش حاجة اسمها صعبة عليا…”

– نرمين خالد، لاعبة بركور في مصر، اللعبة التي تمارسها متحدية العادات والتقاليد في مصر.


عهد التميمي حرّة.. بس محتارين من وين نبوس قرعة العرب

أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي سراح اليافعة الفلسطينية عهد التميمي، البالغة من العمر 16 عاماً، بعد اعتقالٍ دام لمدة ثمانية أشهر، كان سببه صفعها لأحد جنود الاحتلال، دخل ساحة منزلها في قرية النبي صالح.

أليس هذا بخبرٍ جيد؟ 

في عالمٍ موازٍ بالتأكيد، ولكن في عالمنا العربي الحالي، فلم يكن هذا هو الحال، والسبب هو تركيز الإعلام العربي والغربي على عهد دون غيرها من المعتقلات الفلسطينيات، الأمر الذي جعل الناس تذهب لتحبك نظريات مؤامرة حول طفلة ليس لها ذنب سوى أنها  فتاة  شجاعة ولدت شقراء، وعيونها ملونة في قرية يتنازع أهلها بشكلٍ يومي مع المستوطنات التي تتوسع في أرضهم مثل السرطان. نعم هي أيضا غير محجبة، وهذه هي أحد المشكلات الأساسية التي تؤرق العالم العربي.

ولكن فعلاً، لماذا عهد دون غيرها؟

عهد تنتمي لعائلة ناشطة تدافع عن حقوق أرضها في قرية بني صالح. أما المنشور الذي أوصل هذه المناضلة الصغيرة للشهرة، هو الفيديو الذي ظهرت فيه، ولم يكن عمرها حينها يتعدّى العشر سنوات، تتحدّى فيه جنديّ الاحتلال بشكل شجاعة وقوة، الأمر الذي أدّى إلى تكريمها في عدّة دول منها تركيا.

عندما كانت في الرابعة عشرة، هاجم جنديٌ اسرائيلي شقيقها الصغير، الأمر الذي دفع نسوة عائلة التميمي بضرب جندي الاحتلال للدفاع عن الطفل، ثم قامت عهد بعض يده حتى يفلت شقيقها من يديه. وانتشر فيديو هذه الحادثة كالنار في الهشيم، وعادت صورة عهد إلى وسائل الإعلام.  ثم حدث ما حدث العام الماضي واعتقلت هذه الفتاة الشابّة بعد الفيديو الذي ظهرت فيه وهي تدافع عن حرمة منزلها  مهينة بذلك شرف جيش الاحتلال.

هل التركيز الإعلامي على عهد سيئ؟

تركيز الإعلامي على عهد وحدها غيرعادل، وذلك لأن هناك العديد من الأسرى الفلسطينيين، الذين دفعوا ويدفعون  حياتهم بشكل يومي ثمنا للدفاع عن قضية عادلة. ولكن بالرغم من ذلك، فقد ساهمت  عهد بوضع القضية في دائرة النور بشكل عالمي، فقد ساهمت سمعتها  بتذكير العالم بأنه  ليس هناك أي أمرٍ “كيوت” في أن تضطر فتاة صغيرة  إلى ضرب جندي احتلال، مدرب ومسلح لأنه ينتهك  حرمة بيتها،  وأن يؤدي ذلك  إلى دخولها إلى سجن يحقق فيه الإسرائيليون معها، ويمارسون قمعهم بشتى الوسائل، ويجددون المحاكمات وقتما شاؤوا وكيفما شاؤوا. فهذا  أمر غير مقبول في حقوق الإنسان التي يتغنى بها النفاق الدولي. وقد قام الدعم العالمي لها بمحاصرة إسرائيل إعلاميا في الغرب، وهو السبب الذي جعلها تبتعد عن تعذيب  عهد بشكلٍ مباشر، كما يحدث مع كل المعتقلين الفلسطينيين في سجونها.

ما دور الإعلام اليوم؟

 بدلا من معاقبة عهد، يجب على التغطية الإعلامية أن تستغل الإهتمام الموجود حاليا، لجلب إهتماماً عالميّاً أكثر نحو القضية الفلسطينية.


القصص بدون تعقيد

إسرائيل، مجدداً، تحكم على شاعرة فلسطينية بالسجن لخمس أشهر بسبب…

قصيدةٍ نشرتها على اليوتيوب! نعم، هذا صحيح! يعني صح إسرائيل يتوقع منها كل شيء.. ولكن أن تثير قصيدة يرافقها فيديو لطفل يرمي الحجارة، رعب حكومة الكيان الصهيوني، التي يدَعي العالم بأنها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط…بكل هيبيتها، بصراحة هيك “تخينة”.

وبالفعل اعتقلت شرطة الاحتلال الشاعرة، دارين طاطور، التي تعيش في الداخل الفلسطيني، وحاكمتها بتهمة التحريض على العنف والإرهاب لقولها في قصيدتها: “قاوم يا شعبي قاوم”…   


إذا موجودين في جلسة وفيها سكوت غير مريح، وحابين تسموا البدن…

داعش تهدد بإعدام ثلاثين سيّدة وطفل، كانت قد أخذتهم كرهائن خلال هجوم الإرهابي المنظم الذي شنتّه على مدينة السويداء في سوريا. وهدّدت داعش الجيش السوري بإعدام الرهائن في حال استمر بحملته العسكرية لاستعادة السيطرة على هذه المدينة، التي حاولت خلال السبع سنين الماضية النئي بنفسها عن هذه الحرب.


إذا جاءت سيرة  حقوق النساء والفمنزم أمامكم، أخبروهم هذا الخبر…

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش، اعتقال السلطات السعودية للناشطتين نسيمة السادة وسمرالبدوي، شقيقة رائف البدوي المحكوم بالسجن لأكثر من عشر سنوات بسبب آرائه التي كان ينشرها على الفيسبوك.

وقالت المنظمة أن السعودية اعتقلت هاتين الناشطتين من ضمن حملة اعتقالات استهدفت بشكلٍ خاص المدافعات عن حقوق المرأة، حيث بلغ عدد المعتقلات اثني عشرة معتقلة حتى اللحظة.

الخبر أثار حفيظة العديد من المنظمات العالمية، لا سيما وأن سمر البدوي ناشطة معروفة دوليّاً، فهي إحدى أوائل النساء اللواتي طالبن السلطات السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، وكذلك حق التصويت، والترشح في الانتخابات البلدية. كما أنها قامت بحملة طويلة من أجل إلغاء نظام ولاية الأمر، ورفع حظر القيادة. وفي عام 2015، ترشحت في الانتخابات المحلية، وهي المرة الأولى التي يُسمح فيها للنساء بالترشح في السعودية، ولكن السلطات أزالت اسمها من بطاقة الاقتراع، ما منعها في النهاية من الترشح. بالمناسبة هذه القصة أدت إلى خلافات سياسية ما بين السعودية وكندا، أدت إلى طرد السفيرين!

 


إسجاء 1000 وردة دمشقية في جنازة مي سكافي

شُيعت في العاصمة الفرنسية باريس جنازة الممثلة السورية المعارضة مي سكاف التي توفيت في المنفى يوم الاثنين 23 يوليو/تموز 2018 قبل بلوغها الخمسين. مي التي اشتهرت بمواقفها المؤيدة “للثورة السورية”، ماتت إثر إصابتها بسكتة دماغية مفاجئة.  اعتقلت  مي عدّة مرات في السنوات السابقة من قبل الحكومة السورية، وكانت قد هربت من البلاد لتواصل نشاطها السياسي  من باريس، وذلك بعد المرّة الأخيرة التي أُطلق فيها سراحها.

 خسرت الدراما السورية ممثلة مهمة كان لها رصيد فنّي كبير ومهم، فهي ما قامت بدور تيما في مسلسل العبابيد، ودور هند بنت عتبة في مسلسل عمر، كما أنها لعبت دور العرافة كاف في المسلسل الفانتازي أوركيدا.


عندكم خبر

في  جبال ألبانيا ، تعيش مجموعة من النساء كرجال؛ يقصون شعرهم، ويرتدون ملابس الرجال، ويتصرفون كالرجال ويقلدون أيماءتهم وأنماطهم، ويغيرون أسماءهم. كل ذلك للعيش بحرية وتفادي القيود المجتمعية.

بالأرقام

ترليون هي قيمة أسهم أبل، لتصبح أول شركة في العالم تسجل هذا الرقم. يبدو إننا سنبدأ بالسماع عن الترليونيرية بدلا من البليونيرية في عالم ٩٩٪ منه من المفلسيونيرية…


إختيارات أخبارِك

ثقافة

 كيف أصبح كتاب ومسلسل “قصة خادمة”، للكاتبة مارجريت أتوود رمزا لاحتجاجات النساء حول العالم؟

–  سيدة فرنسا الأولى السابقة، كارلا بروني، ذوبت قلوب اللبنانيين عندما جثت على  ركبتيها ناظرة إلى زوجها بنظرات غرام وغنت (آتية إليك) ثم (أنا معشوقتك) و(اعتمدي على رجلك) للمغنية الفرنسية الراحلة تامي وينيت، في حفل خاص، غنت فيه في لبنان.

حقوق

حكاية نازانين زاغاري البريطانية المتهمة بالتجسس في إيران

انتشار فيديو عن الضرب العنيف لسيدتين من كينيا  في لبنان من قبل رجل يعمل في الجيش اللبناني يثيرالجدل حول العنصرية التي تواجهها النساء الأفريقيات في العالم العربي.

منى خوري كسابرة، أول امرأة عربية تعين بدور عميد في جامعة اسرائيلية، ومن الأغلب أن تكون الوحيدة.


قصة لجوئي… شر البلية ما يضحك (2)

بقلم دنيا

 أبو صالح

Print

 
بلشت دوّر ع المهربين وما ادراكم ما المهربين!؟
 
اتواصلت مع اكتر من مهرب، لحد ما وقعت مع ابو صالح. راسلته واعطيته المعلومات، بعد ما اعطيته الأمان باسم شخص طالعه من فترة قصيرة. 
 
رن علي.
 
انا اتوترت.
 
كان زوجي جنبي اعطيته التلفون،  قالو ابو صالح كلمتين، وسكر التلفون. “انا ما بهرب قاصرين”
 
انا ما استسلمت رديت بعتله معلومات أكتر وصور شخصية وصورة عن شهادة رامي بمدرسة اجنبية،  والحمدلله عيون رامي الخضر والشعر الاشقر أغروا بأبو صالح.
 
اتصل علي.
 
صوته إلو رهبة، اتخيلته انو رجال باخر الخمسين، طويل وشعر كثيف أبيض، واجنبي بلكنة عربي مكسرة. 
 

المحطة الأولى: اسطنبول

اتفقت مع ابو صالح إنه يطالع رامي على بريطانيا.  اخترتها مشان اللغة، وفكرة الاندماج رح تكون أسهل عليه. بعت الدهب، وقلبتهم دولارات. ولحظة الجد بلشت. حاولت اتناسى خوفي على رامي، وبلشت خاف وين بدي حط المصاري. عملت ستيانة للتهريب.  خيطت ستيانتين ام حشوات ببعض، وتركت ع جنب فتحة لاحط الدولارات فيها.  وقسمت المصاري من النص وحطيتهم فيها… و هيك صار صدري بسوى ألاف الدولارات.  

 
تركت طارق وأمل عند ابوهم، ياللي ما قدر ياخد اجازة، ويجي معنا.  خاصة بهي الظروف الصعبة يلي السوري مهدد فيها بأي لحظة بالفصل من شغله! كانت فرصة لزوجي يكون أب وأم بنفس الوقت.. وفعلاً كان ادها …
 
وصلت على اسطنبول، وبلش الحلم… وبلش فيلم الرعب.
 
أول يومين حاولت انبسط مع رامي، كنت بدي أشبع منه،  لحتى اجت لحظة الحقيقة.
 
وشفت ابو صالح.
 
اتفاجأت انه شاب من عمري تقريبا، اسمراني حليوة. شفايفه الرقيقة، بطلع منها صوت رخيم.  وعيونه الصغيرة، كانت اتأكدلي انه بشوف كل كلمة بعقله وبوزنها قبل ما ينطقها. مع انه مو من الرجال يلي بلفتوا نظري، بس قدر ياخد اعجابي ..رجّال والرجالُ قليلُ. وراح الشك يلي بقلبي انه تاجر بشر. وقدرت اخد وعد منه انه المصاري رح اتم معي ليوصل رامي على بريطانيا.
 
تاني يوم طلب مني ابو صالح  أنه ياخد رامي معه لمدة ساعتين. هو اقتنع بتهريبه، بس لازم يقنع فيه المعلم الكبير كونه قاصر. أخد رامي واخد قلبي معه.  بس  لما رجعو أخيرا، شفت ابتسامة ابو صالح، يلي زادت جمال لرجولته. قالي المعلم انبسط عليه كيف بترغل انجليزي، ومواصفات رامي ما رح تعزبنا  على حواجز المطار…
 
وإجى يوم السفر.
 
الساعة وحدة الضهر، كنت بساحة التهريب. أبو صالح مسك رامي من ايده،  وقال له سلم  على امك. حكالي ام رامي ما ابتتحركي من هون لحتى إجي.  ولازم أقولك اذا وقفتي، في عشر رجال رح يوقفو معك!! وقف لساني عن الحكي.  كنت بدي أقول له، الدنيا برد.  كنت بدي أقول له طمني شو بصير معكم،  بس اعجزت انطق بحرف ..ودعت ابني وقلبي ببكي استودعته، عند رب العالمين… وصار رامي بايد المافيات …
 
قعدت وحاولت انفّس عن توتري، بس كل سكاير العالم ما بتنفسوا !! وابو صالح موصي الكافيه علي،  دعموني بالعصير والشاي وفناجين القهوة يلي انكبت مرتين من  رعشة ايدي هو من البرد؟ هو من الخوف؟ هو لأنو صار بطني إربة ؟ مابعرف!! بعد خمس ساعات بيّن ابو صالح،  كنت مزرقة من كل شي. قال لي رامي اخد البوردينغ وبعد عشر دقايق طالع ع الطيارة ..هون كل المشاعر اختلطت انسيت كل شي وبلشت الدعوات ..
 
ابو صالح مع رامي على التلفون. 
 
– رامي فوت على الحمام، وبدل الجوازات وحط السوري بجيبتك.
 
– عمو وقع البوردينغ على الارض واجى عليه مي
 
– مو مشكلة روح ع البوابة وروح ع الزلمة يلي ع اليمين هاد زلمتي …
 
ع بوابة الطيارة البريطانية في تلات مبعوثين بريطان،  لكشف هيك محاولات.  انتبه المبعوث انو البوردينغ فاشش من المي،  وطلب من رامي يوقف ع جنب لانه الاجراءات انو يتفتش. بمجرد ما حط ايدو بجيبة رامي وشاف الجواز السوري،  انلقط رامي ونزلوه ..
 
صابتني حالة من الشلل كيف هيك بصير معنا؟! ابو صالح حاول يطمني انو هلأا بروح ع الحجز والصبح بجي القاضي وبخلي سبيلة. انا تركت ابو صالح وما بتزكر الا اني بمشي بالشوارع  وحرقة الدمع عم توجعلي وجهي.
 
رجعت ع الفندق لاستعمل الحمام، بس صار معي حصر بول من نوع فاخر، وبلشت ابكي من وجع القلب ووجع كل شي … 
 
استنيت ساعات الصبح ودق الموبايل. انا عم حاول افهم اللغة وبعد عناء اكتشفت انها عربي مغربي …
 
قالتلي تعي استلمي رامي.  في ثواني كنت بالشارع.  بعد ساعتين من العذاب، قدرت اوصل ع العنوان، فهمت سبب  تجهم الناس بعد ما يقرأوا العنوان ؟! طلع رامي في سجن الاحداث!!
 
شفت رامي، حسيته اتغير. مافي نظرة خوف بعيونه.  قالي ماما معلش المرة الجاي ما بلقطوني …
اجيت بدي وقع ع استلامه،  والشرطي كان بدو اثبات هوية الي. و أنا بكل ثقة طالعت الجواز الاردني. اتغيرت معالم الشرطي اجت شرطة تانيه، صارو يسوقوني بالاشارات على السيارة. واخدونا ع حجز المطار .
 
 
 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *