';

النشرة: إنقاذ أطفال الكهف، الضيف الشرشوح وأزمة ثقة في أخبار هذا الأسبوع

اقتباس الأسبوع

“نحن محظوظون جدا  لأن [سباق] الفورمولا E سيحدث [في الرياض] بعد رفع الحظر عن [قيادة النساء السعوديات] لأنها طريقة رائعة لدفع رياضة سباق السيارات للنساء بشكل قوي. هل يمكن أن نرى  سائقات سعوديات في المستقبل؟ بالتأكيد. “

– أسيل حمد، أول سائقة سعودية في سباق الفورمولا E، في حديث صحفي لها عن تحضيراتها لخوض السباق في شهر ديسمبر القادم في الرياض.

 

 


إيرانيات يرقصن تضامناً مع “راقصة الانستغرام” المعتقلة

بدأت مجموعة من الإيرانيات حملة واسعة على الانترنت، نشرنّ فيها فيديوهات لهنّ وهنّ يرقصن تضامناً مع الفتاة التي اعتقلتها السلطات الإيرانية بعد نشرها لڤيديوهات راقصة لها على منصة الانستغرام.

هل يعتبر الرقص في القانون الإيراني جريمة؟

إلى حدٍّ كبير، نعمفالقانون الإيراني يمنع السيدات من الرقص مع الرجال في الأماكن العامّة، إلّا في حالة مرافقة أعضاء العائلة المباشرين لها، حينها فقط يصبح الرقص حلالاً وقانونيّاً.. #قصة_حقيقة!

ولكن الفتاة كانت ترقص على الانستغرام، يعني فعليّاً هي لم تخرق القانون الإيراني؟

مائدة حجابري، وهي لاعبة جمباز إيرانية، قامت بنشر فيديوهاتٍ ترقص فيها بدون حجاب على موسيقى إيرانية وغربية. الأمر الذي اعتبرته السلطات الإيرانية تحريضاً للشباب على “الفجور” وخرقاً للقانون الذي يفرض على الإيرانية ارتداء الحجاب في الأماكن العامّة. الأمر الذي جعل الإيرانيات يطلقن هاشتاچ #الرقص_ليس_جريمة، ونشرن عليه ڤيديوهات لهن وهن يرقصن، في تحدٍ واضح للحكومة الإيرانية وقوانينها المتشددة.


القصص بدون تعقيد

اللي شغل حديث العالم هذا الأسبوع

إنقاذ صبيان فريق كرة القدم الذين علقوا في كهف في تايلاند، فقد استطاع  فريق من الغواصين أنقاذ الصبيان ومدربهم على مدى 3 أيام  انتهت يوم الثلاثاء، في عملية خطيرة، حبست أنفاس العالم لمدة 18 يوما. 


الخبر اللي لازم انتابعه

ماذا تتوقعون من رجل يحكم أكبر دولة في العالم بعقلية رجال العصابات؟ فبعد قيام ترامب بفرض 34 مليار دولار على البضائع الواردة من الصين، وردّ الصين عليه بفرض رسومٍ جمركية مماثلة على الواردات الأمريكية، ها هو يصرّ على موقفه ويستمر في لعبه بالنار، بفرضه لرسومٍ جديدة تبلغ قيمتها 200 مليار، على الدفعة الثانية من الوردات الصينية.

يقع على عاتق هذه الحرب التجارية  تداعياتٍ هامة على باقي دول العالم، فلن يشهد السوق العالمي سوى كساد اقتصادي، وانخفاض في قيمة العملة، وارتفاع الضرائب ونسبة البطالة. يستطيع الشرق الأوسط استغلال هذه الحرب لصالحه، ولكن لنتذكر معا، متى كانت آخر مرّة استغل فيها العرب أمراً لصالحهم بعيد عن مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية؟

  ألمانيا ليست روسيا،


عندما يذكر أحدهم الضيف الشرشوح، ترامب يفوز….

بعد يومين فقط على إشعال رجل الأعمال وراعي البقر لفتيل أكبر حربٍ تجارية في التاريخ، توجه ترامب إلى بروكسل، لحضور مؤتمر حلف الشمال الأطلسي، وهناك بدأ مسلسل الدراما بدأ بميركل وانتهاء بتيريزا ماي…

ترامب -حامل راية “أميركا أولاً”- مستاءٌ جداً من تحمّل أميركا لجزء كبير من ميزانية الإنفاق العسكري للحلف. فلوّح بإمكانياته سحب قواته من النايتو بدون حتى الحاجة الى أخذ موافقة الكونغرس، وطالب جميع الدول الأوروبية برفع مساهمتها في الحلف من 2% إلى 4%، معتبراً أن ما يقوم به الأوروبيون، ما هو الّا استغلالٌ واضح للولايات المتحدة الأمريكية البريئة.

العلاقة التي تجمع بين ترامب وميركل تمثلها المقولة الآتية “مرّة حباب ومرّة كلاب”.  انتقد ترامب سياسة ميركل فيما يخص استيراد الغاز الطبيعي من روسيا، واتهم ألمانيا بالتبعية وبأنها تقع تحت السيطرة الروسية. غضبت ميركل قائلة أن المانيا ليست روسيا وبأنها خدمت حلف الشمال الأطلسي بقدر ما هو خدمها، فهي الحامية الأولى لمصالح أميركا في أفغانستان.

لكن إغضاب ميركل لم يكفيه،  فقام بانتقاد سياسة تيريزا ماي بكل برود. هي التي أعلنت بكل براءة في وسط تظاهرات بلادها على استقبالها له، أن في زيارته للندن فرصة ذهبية لإبرام اتفاقية بين البلدين، فقام هو بالرد على تفاؤلها قائلا بأن يستبعد ذلك لأن طريقة تعاملها مع البريكزيت سيؤدي الى قتل مثل هذه الإتفاقية!

وهذا هو فعلا من تنطبق عليه مقولة الضيف الشرشوح!

 


وفي حال أتى موضوع أزمة الثقة، نتذكر أردوغان 

بعد محاولة الانقلاب التي حصلت في تركيا عام 2016، اختلت موازين الثقة لدى أردوغان. فبدأ بحملة تطهير، اعتقل فيها ما استطاع إليه سبيلاً من الشعب التركي بحجة ارتباطه بجماعة فتح الله غولِنّ، الذي يبدو وأنه جنّد ما يقارب 160 الف قاضٍ، وأستاذٍ جامعي، وشرطي، وعسكري في تركيا، بالرغم من أن التحقيقات الأولية برأته، وانه قام بإتهام إردوغان بأنه قام بتنظيم الإنقلاب بنفسه للحصول على المزيد من القوة.  الأمر لم ينته الأمر هنا، فاليوم، وبعد أن دخلت تركيا حقبة جديدة من الحكم بتحويل الرئاسة فيها إلى رئاسة مطلقة غير برلمانية، قام أردوغان، رئيس تركيا الجديد باعتقال 18 ألف عسكري بحجة ارتباطهم بمجموعاتٍ إرهابية، مستخدماً قانون الطوارئ الذي وعد بإلغاء فور انتخابه رئيساً للبلاد. وفي الفترة ذاتها تقريباً قام بتعيين صهره وزيراً للمالية.

قرارت هذا الزعيم مثيرةٌ للاهتمام، أليس كذلك؟


ومن الأخبار الإيجابية  هذا الأسبوع

في مشهد لم يتخيله أكثر المتفائلين في الدولتين الافريقيتين أريتيريا وأثبوبيا، عانق الرئيس الإريتري، رئيس الوزراء الأثيوبي، ليعلنوا بذلك فتح السفاراتين، ووضع نهاية لأطول قطيعة بين دولتين (20 عاما) في تاريخ القارة السمراء. لم يكن العناق هو سبب إنهاء القطيعة فعليّاً، وإنما قرار رئيس الوزراء الأثيوبي بالالتزام باتفاقية السلام التي أُبرِمت بعد حرب السنتين والتي بدأت عام 1998. أما سبب المشكلة فقد كان بسبب رسم خطوط عوجاء على الخريطة! فعليّاً ما يُعرف بحرب بادمي، كان سببها اختلاف كلٍّ من إريتريا وأثيوبيا على مناطق مثلث بادمي الحدودية الثلاث. وبعدما أودت الحرب بحياة 100 ألف أثيوبيّ وإريتريّ، وقعّت هاتين الدولتين في الجزائر على اتفاقية تنص على إحالة النزاع إلى تحكيم مفوضية ترسيم الحدود، ولكن أثيوبيا رفضت الحكم الذي صدر في صالح إريتريا، وبدأت القطيعة في عام 2000.

وهذا يوم وهذاك يوم”!

   


عندكم خبر

شهر أب\أغسطس هو الشهر الذي تكون فيه نسبة الولادات الأعلى في كل سنة منذ عام 1990، إلا في ست سنوات هي 1992، 1993، 1997، 1998، 2003، 2004، حيث كانت النسبة الأعلى في أواخر شهر تموز\يوليو… 

 

بالأرقام

95% من الفتيات في سجون الاحداث ونصف السجينات في أفغانستان موجودات في السجن بسبب إخفاقهن في اختبارات فحص العذرية، حسب تقرير لمنظمة حقوق الإنسان في عام 2016. وقد بدأت مجموعات حقوقية أفغانية، منذ صدور هذا التقرير، بالضغط على الحكومة لإلغاء اختبارات فحص العذرية، بجهود باءت بالنجاح أخيرا هذا الأسبوع! 

إختيارات أخبارِك

 جونسون أند جونسون قد تدفع غرامة بقيمة 4.7 مليار دولار لـ 22 إمرأة زعمن الإصابة بسرطان الرحم إثر استخدام  بودرة الأطفال من إنتاج الشركة. 

 لا زالت الشورتات تثير الحمية في العالم العربي.  ما بين شورتات الشرطيات اللبنانبات والشورت الذي تسبب بترحيل رجل من السعوديةـ 

 يبدو أن الكثير من المشاكل في العالم العربي تتعلق في  ملابس النساء.  هذه المرة البوركيني في تونس

– علاج امرأة مصابة بسرطان الثدي عن طريق علاج اختباري يعتمد على تفعيل الجهاز المناعي في جسم الإنسان يعطي أملا لمرضى السرطان في العالم.

 فوز طالبة الحقوق النيجيرية بحقها  في ارتداء الحجاب في حفل التخرج بعد أشهر من سجال مرير.