';

من هم الازيدين؟ و قصة الطالبه الهام صالح الازيدية التي تحلم بميدالية الاولمبياد


نسمع الكثير عن الازيدين في الاونه الاخيره. لا نعرف سوى ما تروجه داعش عنهم انهم من عبدة الشيطان. و هو بالطبع أمر غير حقيقي، لانهم بالرغم من عدم اتباعهم لاحد الاديان الثلاث فهم موحدون، يؤمنون بالله عز و جل. اليوم ٤٠ الف ازيدي محبوسين فوق جبال سنجار القفراء بانتظار الموت. و قد بدأ الموت فعلا بحصد الاطفال. أما السبب فهو العطش.
من هم الازيديون؟ كيف يعيشون؟ ماذا يعبدون؟ ماذا يأكلون؟ كيف يعاملون نساءهم؟ و هل يحق لأي كان القضاء على نصف مليون انسان بسبب الدين الذي ولدوا به و عاشوا فيه؟ وما الذي سينتج من القضاء عليهم لمنطقتنا.
هذا المقال يجيب عن بعض الاسئله. كما يمكنكم مراجعة الويكيبيديا لمعرفة المزيد عنهم على هذا الرابط
http://en.wikipedia.org/wiki/Yazidi