';

بعد عدوان استمر51 يوماً على قطاع غزة، أطفال غزة يلقنون العالم درساً، كيفية الاستمتاع بالحياة رغم الظروف الصعبة.

 

 غزة، ٢٩ أب ٢٠١٤، يونس عرار.
غزة، ٢٩ أب ٢٠١٤، يونس عرار.

أطفال غزه يستمتعون في البحر في الجمعة الاولى بعد حرب استمرت ٥١ يوماً. حيث عادت مظاهر هذا اليوم المقدس الذي فقد بهجته بعد العدوان، تسابق الصغار نحو المساجد، برفقة آبائهم دون أي قلق أو خوف من أصوات الطائرات، وقصف قد يباغتهم، فيما انطلق آخرون نحو الاسواق.

أسفرت حرب غزة “العصف المأكول” عن استشهاد 2145 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين.

دمر الجيش الإسرائيلي في غاراته المدفعية والجوية قرابة 15671 منزلا، منها 2276 دمر بشكل كلي، و 13395 بشكل جزئي، إضافة إلى عشرات آلاف المنازل المتضررة بشكل طفيف، وفق إحصائيات أولية لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

وفق إحصائيات فلسطينية وأممية، فإن الحرب الإسرائيلية خلفت نحو 500 ألف نازح، من بينهم 300 ألف شخص يمكثون الآن في 85 مدرسة في غزة.