';

٤ فيديوهات تناقش موضوع قيادة المرأة السعودية بمناسبة ذكرى ٢٦ أكتوبر

Arabic Muslim woman with veil and scarf (hijab and niqab) driving car

أعلنت المملكة العربية السعودية، أنها ستتعامل بحزم، مع أي دعوات للتجمع أو إقامة مسيرات مناهضة لمنع قيادة المرأة، بصفته عمل مخالف للقانون،  بحسب بيان لوزارة الداخلية.  ويأتي الإعلان قبل ذكرى مظاهرة في 26 أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي.  التي قامت خلالها عشرات النساء السعوديات، بالخروج للشوارع للإحتجاج على منع قيادة المرأة للسيارات.  الأمر الذي أدى إلى بعض الإعتقالات.

وردت حملة تطلق على نفسها “حملة 26 أكتوبر” على بيان الداخلية، عبر حساب الحملة، على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، بالقول بأنها

“لم تنادي منذ بدايتها لأي تجمعات.  وغير ذلك من افتراءات وبيانات مزيفة، لم تأت من حسابات قيادة 26 أكتوبر.”

الحملة التي تجاوز عدد متابعيها على تويتر ما يقارب 36 ألف، اقترحت سلسلة من الإجراءات لكي تعبر عن رأي المجتمع.  من بينها الغياب عن الدراسة يوم 26 أكتوبر، وامتناع الرجال عن قيادة السيارات في ذلك اليوم تضامنا مع النساء.  بالإضافة إلى التوقيع على بيان يناصر حق المرأة في القيادة، أو تسجيل فيديو و رسالة للحملة، لكي تقوم برفعه على موقع يوتيوب.

وتبقى السعودية الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع  قيادة المرأه .  و تبقى الدولة الوحيدة التي يستمر فيها مسلسل الإعتقالات لكل امراة تقود سيارة.  يُذكر أنه هذا العام، و تحديدا في شهر نيسان، ألقي القبض على سيدة في ٢٣ من عمرها، و هي تخرق حظر القيادة على النساء.  و قد تم الحجز على السيارة لمدة اسبوع، و إجبارها و زوجها على توقيع تعهد بعدم تكرار هذا الفعل.

كما ألقي القبض في شهر تموز على عضوة الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان  في المنطقة الشرقية، عالية آل فريد، خلال قيادتها سيارتها، بأحد شوارع مدينة صفوى بمحافظة القطيف.  و في شهر أيلول، ألقي القبض على سيدة خليجية تقود سيارة في مدينة حفر الباطن.

بغض النظر عن نتيجة الحملة، فإن هذه القضية تشغل الحيز العام في السعودية، وتعتبر قضية هامة بالنسبة للنساء السعوديات.  و هي من القضايا التي تخلق جدلا واسعا، و تفجر سجالا و نقاشا دائمين في مواقع التواصل الإجتماعي، ما بين المؤيدين المعارضين  لقيادة النساء السيارة في السعودية.

1. فيديو ساخر ل “علاء وردي” و”هشام الفقيه”

حيث يغنون لا يا امرأة لا تقودي.  الكلمات تسخر من التعليقات التي ظهرت على مواقع التواصل الإجتماعي، التي تؤيد حظر قيادة النساء للسيارات، بحجج أنها ملكة والملكات لا تقدن السيارات.

2. فيديو “الشاعر سعود الحافي – قصيدة قيادة النساء في السعودية”

  يستهزئ الشاعر ويهين نساء حملة تويتر لرفع الحظر عن قيادة المرأة.  و لكنه يؤيد السماح لبنات البوادي بالقيادة لظروف خاصة على حد  قوله

بس البوادي ظرفهن غير عادي وأقرب مثل ظرف بخوت”

3- فيديو “أنا وهي”

ناقش الفيديو أسباب حظر المرأة عن القيادة، و حاول تقديم بعض الحلول.  ركز الفيديو على فكرة محورية تتلخص بأن القيادة شيء غير مخيف وبسيط تستطيع المرأة القيام به.  كما عرض مجموعة اسكتشات كوميدية،  تعلم النساء بموقع المحرك والبطارية وإستخداماتهم،  وتؤكد على كيفية تعبئة الماء في السيارة في حالة احتاجت السيدة أن تفعل ذلك، أن رفع الحظر.

4- فيديو “مضحوك علينا”

 يصف الفيديو قيادة السيارات بأنها جزء من أجندة غربية تحاول تفسيد المجتمع.  و يصف الناشطين والناشطات بأنهم ليبراليين وصهاينه.  حيث استعان الفيديو بالآية

لَتَجدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا“،

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *