';

أجمل فتاة في مكة، يا فرحة ما تمت

المصدر: http://bw-mag.com
المصدر: http://bw-mag.com

تم اعتقال مجموعة من السيدات السعوديات، كن يحضرن لمسابقة جمال “أجمل فتاة” في مكة لإخضاعهن للتحقيق، بعد تلقي إمارة منطقة مكة المكرمة تقريراً من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

جاء الإعتقال بناء على المنشور الذي وزعته السيدات وتداوله بعض الإعلاميين ومستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي، لترويج المسابقة.  ينص المنشور على أنه سيتم إقامة مسابقة ملكة جمال في مكة من (17-27 سنة) في إحدى القاعات بحي الخالدية.

صورة اعلان مسابقة “ملكة جمال مكة” تم تداولها عبر تويتر

يذكر أن هذه ليست أولى المحاولات لتنظيم مسابقة جمال في السعودية.  حيث تداولت الصحف في شباط 2014، خبر إقامة مسابقة ملكات جمال في أحد مستشفيات المدينة المنورة.  وكرد فعل على استياء الأهالي، عمدت إدارة المستشفى إلى فتح تحقيق في القضية لمعرفة المجهولين الذين نشروا قائمة تتضمن 22 اسماً من الموظفات في المستشفى.

المصدر: http://bw-mag.com
المصدر: http://bw-mag.com

وفي نفس السياق، تداولت الصحف السعودية دراسة محواها أن الفتيات السعوديات حصلن على المرتبة الأولى في الدلال، والثالث في الجمال، بعد المرأة المجرية و البولندية، استنادا إلى مركز دراسات بحوث بريطاني.  إلا أننا لم نستطع التحقق من الدراسة أو من المركز المذكور في الدراسة.

وقد نشرت الصحف المقاييس العلمية التي استندت عليها الدراسة؛ مثل أن هناك من يقوم بخدمة النساء السعوديات، إضافة إلى أن لديهن مصروفا مخصصا، يوفره لهن أولياء أمورهن بدون الحاجة للعمل. كما أن اولياء أمورهن يلبون جميع طلباتهن، و يحيطوهن بالإهتمام إلى أن تنتقلن إلى بيوت أزواجهن.

اللافت للنظر في هذه الدراسة، أن “المقاييس العلمية” التي استخدمتها هي نفسها المقاييس التي تحاول هيئة المعروف والنهي عن المنكر الترويج لها واقناع النساء السعوديات بها.  حيث تم تحوير جميع سلبيات القوانين التي تؤطر حياة المرأة إلى مزايا.  مثال على ذلك تجميل قرار منع السعوديات من القيادة، عن طريق اقناعهن بأنهن”ملكات العالم”، فالملكة لا تقود السيارة بل هناك من يتكفل بتلك المهمة حسب المقالات المنشورة.

المصدر:  feminspire.com
المصدر: http://feminspire.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *