';

معلومات عن قيادة لجين الهذلول لسيارتها الخاصة عبر الحدود السعودية

لجين

أشعلت السعودية لجين الهذلول، طالبة الأدب الفرنسي ورئيسة نادي العرب في جامعة كولمبيا، مواقع التواصل الإجتماعي بعد أن أعلنت يوم الأحد الماضي من الإمارات العربية أنها متجهة على متن سيارتها الخاصة نحو حدود المملكة العربية السعودية.  وأرسلت لجين العديد من التغريدات وهي في طريقها نحو السعودية مشيرة إلى خطتها ومرفقة معها صور.  

عند وصولها لمكتب الجمارك السعودية لم تتمكن من العبور، وعلقت هناك لمدة 24 ساعة تقريباً، حيث نشرت تغريدة ساخرة “إذا جاءني أحدهم بجمل أو حصان إلى الحدود، فقد يتم السماح لي بالدخول”.

 

 تبادل النشطاء والمغردون تعليقاتهم على الواقعة عبر وسم يحمل اسم #لجين على الحدود، واستنكروا توقيف الناشطة بسبب قيادة السيارة.

ولكن لم يخل الحوار من آراء بعض الأشخاص الذين هاجموا الناشطة  بشكل شخصي، وحملوها المسؤولية، واعتبروا أن ما فعلته يعتبر تعديا على القوانين فى المملكة.  كما اتهموها  بأنها تهدف من خطتها إلى جذب انتباه الإعلام لها وخلق شوشرة اعلامية.

وقد استطاعت لجين في فترة وجيزة، أن تشغل مواقع التواصل الإجتماعي بشكل غير متوقع ومسبوق من فتاة سعودية في مثل عمرها.  حيث تقوم لجين بنشر مقاطع فيديو  تتكلم فيها عن آرائها في عدة قضايا اجتماعية منها اسلوب النصيحة، الحجاب، التحرش الجنسي، في الشبكة الإجتماعية “keek”، في المقابل قام العديد من الشباب السعودي تقليدها والرد على فيديوهاتها.

من الواضح أن هناك قضية أكبر من لجين، وهي قضية حرية المرأة السعودية، و تظهر هنا عن طريق قيادة المرأة السعودية للسيارة.

هناك المؤيدين لهذه القضية

وهناك المعارضين

ما هو رأيكم في الموضوع؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *