';

تقويم بيريللي 2016، كما لم تظهر النساء من قبل

ايمي شومر، سيرينا وليامز، في تقويم بيريللي عام 2016، المصدر: newsworldindia

لطالما كان تقويم بيريللي، التحفة الفنيّة التي توزع حصرياً وخصيصاً على الأثرياء، الذين يتعاملون مع شركة إطارات السيارات الايطالية المعروفة بيريللي، وهي الشركة المنتجة للتقويم،  بحيث يزين مكاتبهم الفخمة، بصفحاته الممتلئة بصورعارضات أزياء جميلات بملابسهن الداخلية ووضعياتهم المثيرة في أماكن غير مألوفة. 

ولكن ماذا لو استخدمت شركة بيريللي شهرتها وتفردها بهذا التقويم، الذي يعتبر نيشان على مكاتب الأثرياء، للترويج لجمال المرأة النابع من العمل الجاد؟ فهل سيغير هذا من مقام التقويم؟ هذا ما حدث فعلاً عندما تعاونت المصورة آني ليبوفيتش، وشركة بيريللي. بحث قاما بإخراج تقويم يمكن وصفه بتحفة فنيّة، يجب أن يفتخر بها الجميع.

 أطلقت بيريللي كالندر  تقويمها لعام 2016 يوم الإثنين 28 ديسمبر/كانون الأول، وهذه المرة الأولى التي يتم فيها التركيز على عقل المرأة، وإنجازاتها وليس على جسدها وحسب،  من خلال  صور لسيدات حققن إنجازات مختلفة وعظيمة في مجالات مختلفة.

وبالرغم من أننا نملك 12 شهر في العام الواحد، إلا أن وجود نساء قويّات وملهمات، استدعى آني اختيار 13 سيدة رائعة  . حيث ظهرت إحدى عشرة منهن بثياب كاملة على صفحات التقويم، إلا البطلة الرياضية سيرينا ويليامز، والممثلة الكوميدية إيمي شومر.  حيث تم تصوير الرياضية سيرينا ويليامز وهي تعطي ظهرها للكاميرا لتُظهر عضلاتها التي ساعدتها على الفوز بأكثر من عشرين لقب في  بطولات التنس الكبرى .

أما الممثلة الكوميدية إيمي شومر فتظهر جالسة على كرسي وبيدها فنجان من القهوة وترتدي ملابس داخلية وحذاء كعب عال فقط. والفكرة وراء صورتها هي أنها الوحيدة التي لم تفهم الفكرة التي ستقدمها المصورة، وأتت عارية كأي عارضة ازياء تستعد لجلسة تصوير لتقويم بيريللي. وهو استهزاء مبطن من أيمي من الصناعات التي تستغل جسد المرأة وتعمل على تشييئها.

فيديو يوضح التحضرات خلف الكواليس

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *