';

خمس أعوام على ثورة 25 يناير ما الذي تغيير؟

رند أبو ضحى

مصر ” أم الدنيا ” التي دفعت  الكثير من الأثمان من أجل الحرية. أربع سنوات في ربيعها الجديد، بعد ثورة يناير.  أربع سنوات من الاختلافات السياسية، من الحراك السياسي والحراك الثقافي، أربع سنوات من القضايا المفتوحة والسجون المليئة والاختفاءات القسرية. نتساءل أين هن نساء مصر من هذه الأعوام الحافلة ؟

1. الشابة اسماء محفوظ اشعلت فتيل الثورة مع مجموعة نشطاء 

maxresdefault

مشاركة اسماء في أحد مظاهرات 2011. المصدر: akhbar24

قامت الشابة أسماء محفوظ احدى ناشطات حركة ” شباب 6 ابريل“، بنشر فيديو على مواقع التواصل الاعلامي تدعو فيه الشعب المصري للتظاهر في 25 يناير في ميدان التحرير لإسقاط النظام، وبعد  17 يوم من  المظاهرات والإعتداءات انتصرت الإرادة الشعبية وتمكنت من اسقاط الرئيس حسني مبارك وترك الحكم للجيش.

2. كشف عذرية المتظاهرات أمام العسكر بعد الثورة

000_Nic6254406

  عسكر الجيش المصري. المصدر: البوابة

لم نرى انتهاك أكبر من هذا بحق المرأة المصرية. تمت عمليات اعتقال الكثيرات بسبب مشاركتهن باعتصام ميدان التحرير في آذار 2011، ولكن القصة لم تنتهي بالاعتقالات، بل تم تعريض 17 فتاة لإجراء فحص الحمل والعذرية بعد احتجازهن في السجن الحربي، حيث تعرضت الفتيات إلى التهديد بالضرب والإغتصاب، وقد روت بعض الشابات قصصا مروعة عما تعرضن له من انتهاك، بحيث أجبرن على التعري أمام العسكر لإجراء الفحص.  

3. الفتاة “ذات حمالة الصدر الزرقاء

رسم جرافيتي للشابة بهية شهاب في زمن الثورة

تعرضت الفتاة “ذات حمالة الصدر (الصدرية) الزرقاء” للضرب وتعرية الجزء العلوي من جسدها بشكل مهين من قبل العسكر، في ميدان التحرير في القاهرة في كانون الأول 2011.  وقد اثارت هذه القصة الجدل في الشارع المصري وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، فالبعض انتقدها ولقبها بالعاهرة. والبعض جعل من قصتها شعاراً للحملة التي تحترم النساء ونضالهن ومطالبتهن بالديمقراطية. 

4. اعتقالات مسيرة الاتحادية واحداث مجلس الوزراء ضحياها نساء

aa90b159-f135-4fb5-b54a-c465487082a3

فتاة تتعرض للضرب على أيدي العسكر في احداث مجلس الوزراء. المصدر: العربي

تم اعتقال ٢٤ متظاهر، منهم ٧ نساء أثناء مسيرة الاتحادية، التي انطلقت عام ٢٠١٤، كجزء من فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع المعتقلين المصريين والإفراج عنهم، والمطالبة بإلغاء قانون التظاهر.  وقد حُكم على الناشطات بالسجن ٣ سنوات ودفع غرامة قيمتها ١٠ الاف جنيه، والمراقبة لمدة ٣ سنوات بتهمة التظاهر من غير اخطار السلطات. لم تكتفي الحكومة بكل هذه الأحكام القاسية، بل  تعرضت النساء في هذه المظاهرات إلى الضرب والتحرش والانتهاكات، وأكبر دليل قصة هند نافع  المحكومة بالمؤبد. 

5.  تغيرات قانونية تنتقص من المساواة بين المرأة والرجل في زمن مرسي

4e911333143859b6935dc76af8c6f8c6

الصورة في ذكرى الثورة في 2014. المصدر: المصريون

زادت الأمور سوءاً مع حكم مرسي. فقد طرحت حكومة مرسي قانون تزويج القاصرات، ولم يتم سن اي عقوبات ضد التحرش كما تم رفض قانون المساواة  بين المرأة والرجل. في تلك المرحلة قدمت سيداو اعتراضاتها على حال المرأة المصرية تحت حكم الإخوان ووصفته بالقليل من الحرية والكرامة الإنسانية.

6. اغتصاب وتحرش جماعي في حفل تنصيب السيسي

Protesters, who are against Egyptian President Mohamed Mursi, react in Tahrir Square in Cairoمظاهرات 2013. المصدر: masryoon

وحتى بعد سقوط مرسي وتولي السيسي الحكم، شهدت مصر العديد من الانتهاكات بخصوص المرأة؛  ففي يوم تنصيب السيسي وتحديداً في ميدان التحرير تم اغتصاب العديد من الفتيات والاعتداء عليهن،  وقد قام الرئيس بزيارة الفتيات في المستشفى والإعتذارعما حدث.

 7. أكثرمن 45 حالة اغتصاب في المعتقلات المصرية 

من الصور التي تم تداولها بشكل كبير على تويتر، تعبر عن الاغتصاب للفتيات في السجون. المصدر: albawaba

أكدت مصادر من تحالف دعم الشرعية على وقوع حالات اغتصاب داخل مقرات الاحتجاز، بينها مراكز شرطة وسجون وسيارات ومدرعات شرطة. وقد قامت بتوثيقها لجان الاستماع التي شكلها التحالف خلال شباط وآذار 2013 

8. تعديل قانون التحرش

f475d3b411e3918d523a38ca1f41d358

التحرش  الجنسي في مصر. المصدر: alwafd

تجريم التحرش وسن قانون ضده في ال 2014 يعد بصيص أمل للتغير في اوضاع المرأة في مصر؛  فلم يحتوي القانون المصري على تعريف صريح لجريمة التحرش قبل إصدار قانون التحرش في 2014. بالرغم من تعرض 99% من النساء المصريات  لشكل من اشكال التحرش الجنسي، وجود مثل هذا القانون يشجع الفتيات على تقديم شكوى ويعطي اجراء قانون بحق المتحرش.  وقد جاءت بعض التعديلات القانونية في 2014 في كل من  قانون منح الجنسية لابناء المصريات وقوانين الخلع الطلاق

9. قتل الناشطة شيماء الصباغ

 

الصورة من جنازة شيماء الصباغ. المصدر :AFP

في الذكرى الرابعة لثورة يناير وخلال إحدى المظاهرات السلمية للحزب الاشتراكي، عمت الفوضى، مما أدى الى قتل عددا من الأبرياء بدون سبب ومن بينهم امين عام الحزب الجماهيري في الاسكندرية شيماء الصباغ، والتي قتلت بدم بارد بخرطوش الشرطة.  لم يتم معاقبة الفاعل رغم وضوح الجريمة بالتسجيلات التي تم تداولها في المواقع الاجتماعية. 

10. حال المعتقلات المصريات في 2016

الصورة من مظاهرات الثورة بالاسكندرية. المصدر: akhbarakalyom

اليوم هناك اكثر من 60 صحفي وصحفية تم سجنهم وهم يمارسون عملهم ، وبين اكثر من 100 ناشط وناشطة.  اقل حكم صدر بحق اي منهم كان 3 سنواتبينما وصات العقوبة الى المؤبد على بعض النشطاء. من الجدير بالذكر انه بدء اطلاق سراح بعض من هؤلاء النشطاء، ففي عفو عام افرج السيسي عن مجموعة من المعتقلين كان من ابرزهم سناء سيف ويارا سلام  ومجموعة من النشطاء والصحفيين. بعدها تم الافراج عن اسراء الطويل  بسبب سوء وضعها الصحي.

ولعل ه٣ا يعطي بصيصا من الأمل للإفراج عن البقية. ما زالت السجون تعج بكثير من نساء الثورة والإنقلاب منهم هند نافع وماهينور المصري

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *