';

دراسة: الفجوة في الأجور بين الجنسين تزيد احتمال إصابة النساء بالإكتئاب والقلق

Web

في دراسة جديدة  نشرت مؤخراً من قبل جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة، كشفت أنه الاكتئاب والقلق لدى النساء العاملات، قد يكون سببه عدم المساواة بين الجنسين في سوق العمل وخارجه.

وجد الباحثون الذين استندوا على بيانات دراسة اجريت ما بين عاميّ (2001-2002) في الولايات المتحدة، وشملت عينةWeb بلغت (22.581) من البالغين العاملين الذين تتراوح أعمارهم ما بين (30-65) عاماً؛ أن النساء اللواتي يتقاضيّن أجراً أقل من الرجال في نفس الوظيفة، معرضات للإصابة بالاكتئاب الشديد والقلق بنسبة 2.5 مرة أعلى من الرجال. ولكن النساء اللواتي  حصلن على نفس الأجور أو تجاوزن نظرائهن الذكور، كُن ضمن معدل الإصابة بالاكتئاب الطبيعي مثلهن مثل الرجال.

وبالرغم من كل العمل التي تقوم به المنظمات النسوية التي تهدف لتحسين وضع المرأة، إلا أن تقرير المؤشر العالمي للفجوة بين الجنسين لعام 2015، أظهر أنه لم يتم سد سوى 4% من الفجوة بين الرجال والنساء في القطاعات الصحية والتعليمية وإتاحة الفرص الاقتصادية والتمثيل السياسي في غضون السنوات العشر الماضية. ومن النواحي الاقتصادية فقد سدت الفجوة بنسبة 3% فقط بسبب المماطلة الملحوظة في التقدم نحو تحقيق المساواة في الأجور ومساواة القوى العاملة منذ 2009 /‏ ‏2010. 

أما النسبة لوضع الدول العربية وموقعها من التصنيف، لن تجدوا صعوبة في تخمين النتيجة، حيث احتلت الدول العربية المراكز الأولى ولكن من أسفل المؤشر، لتصبح اليمن في المركز الأخير في مؤشر الفجوة بين الجنسين، ويليها سوريا  والأردن والمغرب ولبنان ثم مصر وعُمان وبرأسس القائمة الكويت لتفوز بلقب (أفضل االسيء). وبذلك يكون ترتيب الدول العربية في التصنيف كالآتي:

التمييز ين الرجال والنساء في الأجور موضوع لا يكاد يختفي من أي جلسة “فمنستيّة”، أو جلسة نميمة بين موظفات في شركة/ مؤسسة/ منشأة تجارية/ الخ) عن راتب زملاؤهم الذكور الأعلى منهن بالرغم من إدائهم الذي يضاهي ويتميز عن إداء الذكور. فالفكرة المزروعة في عقل من يضع نظام الرواتب في أي منشأة تحوي موظفين من كلا الجنسين، أن راتب الذكر يجب ان يكون أعلى من الفتاة، لأن الذكر تقع على عاتقه مسؤولات منزل وعائلة وزواج ورفاهية “غير موجودة”، اعتقد أنها قديمة بعض الشيء، وأن من ما زال يؤمن بها يفتقر لنظرة المجتمع الذي يعيش به والحقبة الذي يعيش بها.  

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *