';

الهند تمنع "العازبات" من استخدام الهاتف الخلوي

Web

إن كنت لا تملكين عريس وعمرك بين (0-99) وتعيشين في الهند. عذراً، لا يمكنك استعمال الهاتف النقال أو الحمام الزاجل لارسال رسالتك، أرجو المحاولة مرة أخرى بعد إيجاد عريس.

في آخر “تقاليع” الهند، التي ذكرتني بوضع الفتيات العربيات في أول ظهور الهاتف الخلوي في المنطقة؛ حين كان يُحكم على الفتاة العازبة التي تملك هاتف في عمر صغيربأنها -قليلة أدب، وبتحكي مع شباب. حيث قرر مجلس البلدية لبلدة في ولاية غوجارات -غرب الهند -التي ينحدر منها رئيس الوزراء ناريندرا مودي، منع النساء العازبات من استخدام الهواتف النقالة معتبراً ان هذه التكنولوجيا “تضر بالمجتمع”.  

وحتى يتأكد المجلس لبلدة سراج البالغ عد سكانها ألفي نسمة،  من ضمان سير القانون على النساء العازبات؛  سمح للشابات استخدام هواتف الاهل والاقارب، ولكنه في نفس الوقت فرض مكافأة مالية لكل شخص يبلغ عن انتهاك لهذا القانون مقدارها 200 روبية (3 دولار)،  وذلك ليتم مخالفة المرأة العازبة التي تجرأت على استعمال الهاتف النقال، وتغريمها مبلغ مقداره 2100 روبية (30 دولار).  يا لها من صفقة رابحة وتفكير ذكي من قبل المجلس البلدي لتجميع مبالغ ضخمة في وقت قصير،  فالمجلس يربح بنسبة ألف بالمئة (1000%) على كل بلاغ يصله من قبل سكان البلدية. (لا تخبروا رؤوساء الوزراء العرب عن هذه الطريقة ذكية!)

وبالرغم من إطلاق رئيس  وزراء الهند حملة وطنية لترويج استخدام التكنولوجيا في المناطق الريفية.  إلا أن العادات والتقاليد الهندية ما زالت ترى أن التكنولوجيا تشكل خطراُ على المجتمع الهندي إذا اما استخدمت من قبل الفتيات.  ففي نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2010، حظرت قرية تدعى لانك، وتقع في شمال الهند  استخدام الهواتف على الفتيات خوفاُ من “الزواج الحرام”. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *