في شهر التوعية ضد جميع أشكال العنف، أين تقف الدول العربية؟

تبدأ هذا الشهر فترة مناهضة جميع أشكال العنف ضد المرأة. وهو أمر تعترف به العديد من المؤسسات المدنية العالمية. ولعل العنف الجنسي هو من أنواع العنف التي لا نذكرها أبدأ في منطقتنا،  بالرغم من كثرته وكثرة من يعانون منه. ولا استغراب فالعنف الجنسي يكثر في المناطق التي تعاني من توترات أمنية (هل تحضر جملة التوترات الأمنية خريطة العالم العربي إلى بالكم؟)ـ حيث يترافق القمع وحب التملك والسيطرة مع العنف. في العديد من البلاد العربية التي تعاني من توترات أمنية، أغلب من يحمل السلاح هم الذكور، و في الدول التي تتمتع بالاستقرار (المتوتر)، هناك عدو أخر وهي العادات والتقاليد البالية، التي تجعل من الذكر الآمر الناهي و تجعل من الأنثى أداة مستملكة لا يوجد لها قرار التحكم في أي شيء وخاصة جسمها.

الانتهاكات الجنسية

من المعروف أن أثر الانتهاكات الجنسية يتعدى الجسد، ليؤثر على نفسية الضحية ومستوى أدائها الاجتماعي، وذلك لارتباطها بمعتقدات اجتماعية تُرسخ أفكار سلبية تمنع الضحايا أحياناً من التكلم والبحث عن مساعدة خوفاً من الفضيحة أو كلام الناس.   ولكن ليس هذه السبب الرئيسي الذي يحرك البعض للعمل في التوعية؛ مؤخراً أصبحت الاعتداءات الجنسية مثل الاغتصاب سلاح فتاك في يد المعتدي، يتيح له التحكم في المرأة كالدمية.  أما بالنسبة  للقوانين المتعلقة بهذه الانتهاكات الجنسية في الوطن العربي، فهي ليست غير عادلة ومجحفة بحق الضحايا وحسب،  بل هي تحفز الجاني بالاستمرار بفعلها، بطريقة أو بأخرى.  تقول الأمم المتحدة

[quote] “إن العنف الجنسي أداة تستخدمها الجماعات المتطرفة  لتجنيد مقاتلين وترويع السكان وتغيير التركيبة السكانية وجني المال وتغيير العقيدة الدينية عبر الزواج”.[/quote]

وفي هذه المناسبة، نتساءل أين يقع الوطن العربي في هذه الإنتهاكات الجنسية؟

 

ختان الإناث

Web

يعتبر الختان أحد الطقوس الثقافية  في بعض الدول العربية والأفريقية، حيث تتضمن هذه الطقوس تشويه أو إزالة جزئية / كلية للأعضاء التناسلية الأنثوية دون وجود سبب طبي يتطلب ذلك.  أما عن الاحصائيات، فقد احتلت النساء الافريقيات والشرق اوسطيات المرتبة الاولى في  قائمة النساء اللاتي يتعرضن لظاهرة الختان، حيث أشار التقرير الذي أصدرته اليونيسيف  أن 130 مليون أمرأة في الدول العربية والافريقية من إجمالي 200 مليون أمراة على المستوي العالم قد تعرضن للختان في مرحلة عمرية تتراوح ما بين 15 و49 عاماً.

أما  النسب الخاصة بممارسة ختان الإناث في العالم العربي (النساء بين 15 و49 عاماً)، تتصدرها الصومال بنسبة 98%، يلها جيبوتي 95%، ثم مصر بواقع 91%، السودان: 88%، موريتانيا: 69%، اليمن: 19%، العراق: 8%. 
 

زواج القاصرات

Web

هل تعلمون أن  فتاة من أصل سبع فتيات عربيات  تتزوج قبل بلوغها اعمر الـ18  بحسب صندوق الأمم المتحدة للسكان (2012)؟  نعم هذا الرقم صحيح، تعاني الفتيات في جميع الدول العربية من الإجبار على الزواج في سن مبكرة تصل في بعض الحالات إلى أقل من عشر سنوات، بالرغم من تحديد سن الزواج ب 18 عام في بعض الدول مثل المصر والمغرب، إلا ان العادات والتقاليد تربط سن الزواج بالبلوغ.  

تشير الدراسات إلى أن  8 فتيات قاصرات يمتن يومياً في اليمن بسبب الزواج المبكر.  وبحسب منظمة “غيرلز نوت برايدس” (فتيات لا زوجات) وُجد أن 15 مليون فتاة في العالم يتزوجن قبل سن ال18 أي بمعدل 28 فتاة في الساعة،  وتؤكد المنظمة نفسها أنه إذا لم يتم التحرك الآن فإن عدد الفتيات القاصرات اللواتي سيتم تزويجهن بحلول العام 2050 سيبلغ 1,2 مليار فتاة، إن لم يوضع حدا لهذا الموضوع.

الإغتصاب

Web

لطالما كان الإغتصاب آفة خطيرة يعاني منها المجتمع، وخاصة أنه استخدم على مر التاريخ كأداة حربية، لأثرها الكبير في تهجير أو إخضاع مجموعات سكانية كبيرة. عادت موضة الإغتصاب في الوقت الحالي، ولعل آخر حوادث كانت تعرض الأزيديات في العراق للإغتصاب من قبل مقاتلي داعش.  حيث يعيش الآن حوالي 1500 شخص في العراق وسوريا في ظل العبودية الجنسية على يد داعش

للأسف معظم تشريعات الدول العربية تشجع على الاغتصاب قبل أن تعاقبه، وذلك بإسقاط العقوبات على الرجل إن تزوج الضحية باعتبار الزواج نوع من أنواع التعويض. أما القوانين الباقية فتقوم بمعاقبة الضحية الأنثى وليس الجاني باعتبارها زانية. بالنسبة للقوانين فكانت القوانين في قطر أفضلها في العالم العربي، حيث لم يتضمن قانونها أي نص يعفي المتهم من العقوبة في حال تزوج من ضحيته. ثم تأتي مصر والمغرب  الذي قامتا بإلغاء المواد التي تسقط العقوبة على الجاني إن تزوج ضحيته في عام 1999 و2014 على الترتيب. ثم يأتي الأردن ولبنان والجزائر وليبيا، تونس البحرين، سوريا والعراق، وتونس التي تتضمن قوانينهم مواد توقف ملاحقة المعتدي في حالة تزوج من الضحية. لياتي بعدها كل من سودان وموريتانيا واليمن؛ والتي  تعرض الأنثى لخطر المحاكمة بتهمة الزنا إن لم تُثبت واقعة الإغتصاب. أما القانون الفائز بجائزة المضحك المبكي فهو  قانون اغتصاب الصومال الذي يجبر الضحية على أن تدفع ثمن وجبات الطعام التي يتناولها مغتصبها في السجن.

التحرش الجنسي

Web

احتلت مصر المركز الأول في الدول العربية في موضوع التحرش، حيث اظهرت الدراسات أن 99% من النساء المصريّات قد تعرضن في احدى مراحل حياتهن لنوع من أنواع التحرش.  والوضع ليس بالأفضل في السعودية حيث يفرض لبس النقاب على النساء، لتكشف الدراسات أن  نسبة التحرش في السعودية تخطت نسب التحرش التي سجلتها دول غربية منها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والسويد وبقية الدول الأوروبية، وهذا ما يثبت أن سلوك التحرش لا يعتمد على سن الضحية وملابسها كما يعتقد 59% من العرب -حسب برنامج اسأل العرب-.   

فوق حقه دُقه.. محكمة قطرية تحكم على هولندية بالسجن والجلد لارتكابها الزنا بالرغم من اغتصابها

Web

رحمة المغربي

بعد 3 أشهر من تقديمها شكوى تفيد باغتصابها، أدانت محكمة قطرية  شابة هولندية (22 عاماً) بتهمة الزنا وحكمت عليها بالسجن عاماً واحداً مع وقف التنفيذ والترحيل من قطر بعد تسديدها غرامة تبلغ ثلاثة آلاف ريال قطري (825 دولارا أمريكيا).  أما الرجل الذي يحمل جنسية سورية حُكم عليه بـ 100 جلدة لإدانته بارتكاب الزنا، و40 جلدة أخرى لأنه احتسى الكحول وهو مسلم. من الجدير بالذكر أن الفتاة قد وصلت الى بلدها في سلام يوم الخميس الماضي.

ماذا حدث في تلك الليلة؟

حسب تصريحات محامي لورا؛  توجهت لورا إلى فندق يُسمح فيه بشرب الكحول، ثم ذهبت لترقص لكنها عندما عادت إلى طاولتها، وبعد شربها لأول رشفة من مشروبها، شعرت بالدوار وأدركت أنه تم تخديرها،  لاحقاً لم تتذكرلورا شيئاً، حتى استيقظت في الصباح داخل شقة غريبة، فأدركت أنها تعرضت للاغتصاب. توجهت لورا فوراً إلى مركز للشرطة لتقديم شكوى ضد الرجل الذي اعتدى عليها، ولكن بحسب المحامي، رفض عناصر الشرطة السماح لها بمغادرة المركز.

ماذا يحصل لو تعرضتم للاغتصاب في قطر؟ 

الذي حصل مع لورا على أرض الواقع لا يمت بصلة ما ينص القانون عليه على الورق. حيث يُجرم قانون العقوبات القطري الإغتصاب

المادة 198  “كل من يرتكب جريمة الاغتصاب، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز عشر سنوات.”

المادة 197 “يرتكب جريمة الاغتصاب كل من واقع أنثى غير زوجته رغم إرادتها أو بغير رضاها. وتعتبر المواقعة قد تمت حال وقوع أي قدر من الإيلاج. ولا يعتد بالرضا الصادر عن الأنثى التي لم تبلغ السادسة عشرة من العمر وقت ارتكاب الجريمة.”

هل هذه الحادثة الأولى من نوعها في الخليج؟

864x486-560x315

قضية الهولندية لورا هي الاحدث في سلسلة تاريخية من قضايا اغتصاب انتهى بها المطاف باصدار احكام بالسجن على سيدات يتقدمن ببلاغات عن تعرضهن للاغتصاب بقدرة قادر.  ففي عام 2006 حُكم على فتاة سعودية تعرضت للاغتصاب من قبل 7 شبان هي ومرافقها (فتاة القطيف) بـ 90 جلدة، وذلك لأنها كانت في خلوة غير شرعية حسب وصف المحكمة.  ثم تشديد الحكم في 2015 بعدما قام محامي القضية بتقديم استئناف ليصل إلى مائتي جلدة، وستة أشهر سجن. وقد صدر حكم بالعفو الملكي عن الفتاة في عام 2007 تحت ضغط دولي ومحلي كبيرين وهو الأمر الذي رحبت فيه الفتاة وزوجها.

كما حكمت محكمة إماراتية بالسجن 16 شهراً على مصممة ديكور نروجية  كانت تعمل في دبي في عام 2013 بتهمة الزنا، بعدما قدمت شكوى اغتصاب ضد مديرها في العمل. حيث اتهمتها المحكمة بالسلوك غير اللائق (ممارسة الجنس خارج إطار الزواج)، واحتساء الكحول وشهادة زور، لكن السلطات الإماراتية عفت عنها لاحقا

ما هي الرسالة التي توجهها المجتمعات الخليجية بإصدار مثل هذه الأحكام ضد النساء؟

qatar

من الواضح أن هذه القضية تثير الكثير من الجدل في الاوساط التي تعني في حقوق الإنسان.  فأي رسالة توجهها دوائر القضاءلأي امرأة تتعرض للإغتصاب في دول الخليج؟ وخاصة إن كانت عربية أو مسلمة. حيث قالت المحكمة بأنها تعتبر الحكم مخفف، لو كانت امرأة مسلمة، كان الحكم سيكون على الأقل ٥ سنوات. الرسالة في كل بساطة هي “أغلقي فمك ولا تخبري أحدا لأنك ستدفعين الثمن”. هذا غير عن الفضيحة التي ستلحق الفتاة في مجتمعات لا زالت السمعة هي من أهم ما تملكه الفتاة.

أما من ناحية أخرى، فكيف يمكن لدولة مثل قطر والتي تحاول أن تواكب العالم الاول في إنجازاتها، التعامل مع فيفا ٢٠٢٢، والتي ستؤدي إلى توافد الاف السياح ومحبي كرة القدم الى القطر، والذين ليس لديهم أي علم بمثل هذه القوانين؟ هل سيتم معاقبة الجميع أم ستطبق الدولة معيارين مزدوجين للتعامل مع هكذا مواقف. حيث يعاقب العرب والمسلمين أم ” الأجانب فسيتم إعفائهم؟

 

رغم الاغتصاب والتحرش والاعتقالات٬ مازالت المرأة المصرية تناضل لنيل حقوقها

اعداد: رند أبو ضحى٬ رحمة المغربي

تعاني المرأة المصرية من انتهاكات عديدة منذ ثورة ٢٥ كانون الثاني ٢٠١١ وتنحي مبارك في ١١ شباط ٢٠١١.  حيث صنفت مصر كأسوأ دولة من حيث معاملة للنساء، إليكم مجموعة من أهم الأحداث التي تخص المرأة المصرية منذ بداية الثورة حتى الان:

 التحرش الجنسي

تحرشات بالجملة خلال مواسم الأعياد

رصدت مبادرات “مناهضة للتحرّش” نحو ٦٨ حالة تحرّش في القاهرة وحدها خلال العيد في تموز ٢٠١٤، فضلاً عن عشرات الحالات في المحافظات الأخرى.  كما رصدت مبادرة “شفت تحرش” ١٧٠ حالة تحرش خلال عيد الأضحى تشرين الأول ٢٠١٤.

كتابة عبارة "أنا متحرش" من قبل أعضاء حملات مناهضة للتحرش
كتابة عبارة “أنا متحرش” من قبل أعضاء حملات مناهضة للتحرش

 تعرض مسيرة ضد التحرش، للتحرش 

تعرضت مجموعة نساء للتحرش بينما كن يعتصمن “ضد التحرش” في ميدان التحرير، حيث كانت مجموعة من الفتيات والنساء يحملن يافطات يرفضن فيها جميع أشكال العنف الممارس ضدهن، ليجدن مجموعة شباب تقترب وتتحرش بهن ما أدى الى اشتباكات.

فتيات يحملن لافتات مناهضى للتحرش (getty images)
فتيات يحملن لافتات مناهضى للتحرش (getty images)

 تعديل قانون التحرش

رغم معظم الأحداث السلبية في الفترة التي تلت الثورة٬ الا أن صدور قانون يوضح بند التحرش في القانون المصري ويجرمه يعد فعلا ايجابيا، حيث لم يكن يحتوي القانون المصري على تعريف صريح لجريمة التحرش قبل إصدار هذا القانون.بالرغم من تعرض ٩٩٪ من النساء المصريات  لشكل من اشكال التحرش الجنسي. ورغم ان التحرش ما زال موجودًا ومازالت النساء تتعرضن للانتهاكات والعنف٬ لكن سن قانون يعاقب فيه المتحرش، هو بالطبع خطوة ايجابية تردع البعض عن التحرش وتشجع الفتيات على التقدم بشكوى.

حوادث الاغتصاب

اغتصاب وتحرش جماعي في حفل تنصيب السيسي 

 تعرضت فتاة مصرية للإغتصاب الجماعي في ميدان التحرير، بينما كان المصريون يحتفلون بتنصيب السيسي رئيساً لجمهورية مصر في حزيران ٢٠١٤؛ إذ جردها المعتدون من ملابسها كاملة واعتدوا عليها بآلات حادة، ما أدى لإصابتها بالنزف من كامل جسدها.  كما رُصدت خمس حالات تحرش جنسي جماعي، كحد ادنى. منهن أربع فتيات إحتجن دعما طبيا فى المستشفيات القريبة في محيط ميدان التحرير بحسب تقرير مبادرة “شفت تحرش”.

ميدان التحرير ليلة تنصيب السيسي
ميدان التحرير ليلة تنصيب السيسي

 توثيق ٥٤ حالة اغتصاب في المعتقلات المصرية 

أكدت مصادر من تحالف دعم الشرعية على وقوع حالات اغتصاب داخل مقرات الاحتجاز، بينها مراكز شرطة وسجون وسيارات ومدرعات شرطة. وقد قام بتوثيقها لجان الاستماع التي شكلها التحالف خلال شباط وآذار ٢٠١٣.  

اغتصاب جماعي

الاعتقالات

اعتقال متظاهرات أثناء مسيرة الاتحادية

اعتقل ٢٤ متظاهر، منهم ٧ نساء أثناء مسيرة الاتحادية، التي انطلقت عام ٢٠١٤ كجزء من فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع المعتقلين المصريين والإفراج عنهم، والمطالبة بإلغاء قانون التظاهر.  وقد حُكم على الناشطات بالسجن ٣ سنوات ودفع غرامة قيمتها ١٠ الاف جنيه، والمراقبة لمدة ٣ سنوات؛ بتهمة التظاهر من غير اخطار السلطات، ومجموعة من التهم الأخرى؛ كإتلاف الممتلكات العامة ومقاومة السلطات. 

سناء سيف إحدى المعتقلات 7 في مسيرة الإتحادية
سناء سيف إحدى المعتقلات 7 في مسيرة الإتحادية

اعتقال متظاهرات في رابعة العدوية

اعتقلت كل من سمية، فاطمة وأميمة اللواتي جئن من بلد اقامتهن ايرلندا وقت الثورة ليقدمن الدعم للجرحى في ميدان رابعة العدوية. وقد حكم عليهن بالسجن لمدة شهرين بعد تعرضن لأبشع انواع الاساءة والاهانة من الضباط والمحققين، وأجري لهن فحص لكشف الحمل والعذرية، قبل مطالبة الحكومة الايرلندية بالإقراج عنهن.

سيدات يعتصمن ضد الانقلاب في رابعة العدوية
سيدات يعتصمن ضد الانقلاب في رابعة العدوية

اعتقال الناشطة ماهينور المصري 

اعتقلت الناشطة المصرية ماهينور المصري، خلال وقفة تضامنية تزامنت مع محاكمة المتهمين بقتل خالد سعيد في ٢ كانون الأول ٢٠١٣.  وحُكم عليها في أيار ٢٠١٤ بالسجن عامين ودفع غرامة ٥٠ ألف جنيه بحسب قانون التظاهر، وذلك بعد اتهامها بالتظاهر دون تصريح، والتعدي على قوات الأمن خلال مشاركتها في الوقفة التضامنية.

الناشطة المصرية ماهينور المصري
الناشطة المصرية ماهينور المصري

انتهاكات العسكر للمتظاهرات

الفتاة “ذات حمالة الصدر الزرقاء”

تعرضت الفتاة “ذات حمالة الصدر (الصدرية) الزرقاء” للضرب والسحل وتعرية الجزء العلوي من جسدها بشكل مهين من قبل العسكر، في ميدان التحرير في القاهرة في كانون الأول ٢٠١١.  تباينت ردود الأفعال بعد نشر صورتها على مواقع التواصل االاجتماعي. منهم من انتقدها ولقبها بالعاهرة. ومنهم من جعلها شعاراً للحملة التي تهدف إلى رفع معنويات النساء العربيات ودعمهن في نضالهن ومطالبهن بالديمقراطية والحرية والمساواة في منطقة الشرق الأوسط.

جرافيتي الصدرية على إحدى الجدران في مصر
جرافيتي الصدرية على إحدى الجدران في مصر

كشف عذرية المتظاهرات أمام العسكر

أجبرت ١٧ فتاة على إجراء فحص الحمل والعذرية بعد احتجازهن في السجن الحربي٬ إثر مشاركتهن في اعتصام ميدان التحرير في آذار ٢٠١١، حيث تعرضن للتهديد بالضرب والاغتصاب وأجبرن على التعري أمام العسكر٬ لعرضهن على الطبيب الشرعي٬ والتأكد من عذريتهن٬ مع تلميحات بتوجيه تهم الدعارة لهن إن لم ينصعن لذلك. الموضوع الذي اثار استياء الشارع العربي والمصري.

الناشطة سميرة إبراهيم صاحبة الدعوى في كشوف العذرية
الناشطة سميرة إبراهيم صاحبة الدعوى في كشوف العذرية

هند نافع تتعرض للضرب والسحل والتعري على أيدي العسكر 

تعرضت هند نافع  للضرب والتحرش من قبل العسكر خلال أحداث مجلس الوزراء، وحكم عليها بالسجن المؤبد بتهمة الاعتداء على رجال الأمن، ومقاومة السلطات، واتلاف الممتلكات العامة، وأثناء التحقيق تعرضت هند للتعذيب بطريقة وحشية كالصعق بالكهرباء والضرب المبرح ما أدى إلى نقلها للمستشفى عدة مرات، وقطب ٥٠ غرزة في جسمها دون تخدير.  هند ليست الوحيدة التي صدر بحقها حكم قضائي، بل أيضا صدر بمجموعة فتيات منهن مروة السعيد وهدير فاروق وغيرهن من معتقلات الحرية.

الناشطة المصرية هند نافع
الناشطة المصرية هند نافع

 مصر ما زالت تتصدرعمليات ختان الإناث

تحتل مصرالمركز الأول عالمياً فى ختان الإناث بعدد ٢٧.٢ مليون عملية وفقا لإحصائيات اليونيسيف، وبالرغم من تجريم ذلك قانونيا ودينيا في قانون العقوبات المصري منذ عام ٢٠٠٨، إلا أن سهير الباتع ذات ال١٣ ربيعاً، تعرضت في حزيران٢٠١٣ لعملية ختان أودت بحياتها على يد طبيب حكم عليه بالسجن لمدة عامين في سابقة قضائية هي الأولى من نوعها.

ختان