صالون تيدكس: الحب والإثارة في العلاقات الجنسية في الزواج

Ester

شذى الشيخ

[quote][quote]”في العلاقات العاطفية  اليوم، ننتظر من شريكنا أن يقدم لنا ما كانت تقدمه لنا قريةً كاملة في السابق.”[/quote][/quote]

 تطرقت إستر بيرل، الكاتبة والمعالجة النفسية، في حديثها لصالون Tedx إلى تاريخ وأسرار العلاقة العاطفية والجنسية بين الأشخاص الذي يرتبطون مع بعضهم بعلاقة طويلة الأمد، وإلى الكيفية التي يمكن من خلالها أن يُحافظ هؤلاء على الإثارة في علاقتهم الجنسية التي يُقِيمونها مع  بعضهم البعض.

تقول إستر أن سبب سعيها لمعرفة كيفية التوفيق بين الحب وإحتياجاته وبين الإثارة في العلاقات الجنسية، هو أنه ولأول مرّة في تاريخ البشرية، يدخل الناس في علاقات طويلة الأمد – الزواج- لأسبابٍ غير إجتماعية وغير إقتصادية وليس لها علاقة بالإنجاب لإبقاء الجنس البشري، وإنما لأسباب عاطفية بحتة.
وبحسب بيرل، فإن العلاقة الجنسية الجيدة والملتزمة بشريكٍ واحدٍ فقط لمدة طويلة تتطلب أمران متعارضان تماماً. فمن جهة، نحن بحاجة إلى الحب الذي يتطلب الإحساس بالأمان والإستقرار ودرجة كبيرة من القرب ومعرفة تامة بشريكنا وتنبوئنا بتصرفاته، ومن جهةٍ أُخرى فنحن بحاجة إلى الإثارة والتي تتطلب بدورها حس المغامرة وعنصر المفاجأة ودرجة معينة من البعد.

الأجوبة التي حصلت عليها إستر بيرل عند إجرائها لدراستها في اكثر من دولة في العالم، كانت مثيرة للإهتمام.

حيث قامت بيرل بطرح السؤال التالي على الأشخاص الذين إلتقتهم “متى يكون إنجذابك نحوشريك حياتك في قمته؟”، فكانت الإجابات متنوعة جداً، إلّا أنه بعض هذه الإجابات ظلت تتكرر في كل مرّة وفي كل دولة وفي كل ثقافة. لذلك قامت بيرل بتقسّيم هذه الإجابات إلى ثلاثة فئات.

الأولى كانت الإجابات فيها تقول بأنه الأشخاص يشعرون بقمة الإنجذاب نحو شريك حياتهم عندما يكون بينهم وبينه مسافة أو غياب لفترة معيّنة. فبحسب هؤلاء ، الغياب أو البعد لفترة معينة، يعيد إثارة مشاعر الشوق والإثارة إتجاه شريكهم.

أمّا الفئة الثانية، فتحدث أصحابها في إجاباتهم عن إنجذابهم نحو شريك حياتهم عندما يرونه كما يراه الآخرون، أي عندما يرونه كشخص مستقل بذاته لا كنصفهم الآخر. الأمر الذي يُثيرهم ويزيد من إنجذابهم نحوه.

أمّا الفئة الثالثة، فربطت إنجذابها نحو شريكها بالتجديد في مناحي حياته.

ومن هنا إستنتجت إستر بيرل بأن المحافظة على الإثارة الجنسية لدى المتزوجين، يتطلب توفير موطن يجد فيه شريك حياتك كل ما يحتاجه من إستقرار وأمان وأُلفة، والذي سيبقى في إنتظاره  دون قيود في حال قرّر شريك حياتك الغياب لفترةٍ معينة. ذلك الموطن الذي يمنح زوجك أو زوجتك كل ما يحتاجه أو تحتاجه من حرّية وإستقلالية -الخاليتان من المسؤولية- أو حتى القليل من الأنانية.

الحب يطرق الباب كيف تعرفين؟

بقلم رند أبو ضحى

تلك اللحظة التي تدركين فيها إنك قد وقعت في الحب، هي واحدة من أهم اللحظات في حياتك وأكثرها خوفا وإثارة. ولعل السبب وراء هذا الخليط العجيب من المشاعر هو إنك قد فقدت السيطرة تماما. ليس هناك أي شيء تستطيعين فعله لإيقاف هذا التيار. فالقلب يختار ما يريد بدون إذنك.

ومع ذلك كل واحد فينا يشعر بالحب بطريقة مختلفة، وللأسف ليس هناك كاتالوج يأتي مع هذا الشعور المتدفق. كيف تعرفين إذن أنك تحبين؟ إليك سبع أعراض، إن واجهتيها فاعلمي أن قلبك في ورطة.

1. الابتسامة التي لا تفارق وجهك

Untitled-5

عندما تجدين نفسك تتبسمين طوال الوقت، فإعرفي حينها أن وراء بتسامتك سبب حقيقي، وأن هذه الابتسامة ما هي إلا القليل مما سيأتي.

2. الاهتمام الزائد بمظهرك الخارجي 

Untitled-5

عندما تصبح المرآة من أهم الأدوات في منزلك، وعندما يصبح اختيار الملابس مهمة تستقضي الساعات، وعندما يصبح المكياج روتين يومي، فاعلمي أن هذه أعراض لشيء مهم، بل مهم جدا.

3. عدم مفارقتك لهاتفك

Untitled-5

عندما يصبح الهاتف هوالصديق الصدوق الذي يسمح لك بالبقاء بالقرب ممن اختارة قلبك.

4. خفقان قلبك 

Untitled-5

عندما يخفق قلبك.

5. عدم غيابه عن بالك

Untitled-5

 

عندما يصبح كالتيار الذي يسري في دماغك بدون توقف.

6- اختلاف إحساس الموسيقى

Untitled-5

عندما تصبح كل أغاني الحب تتكلم عنك.

6 أخطاء فيسبوكية، تجنب الوقوع بها في الفالنتين

بما ان المشاعر وجدت طرقاً غير تقليدية للتعبير عنها مثل الفيسبوك، الذي أوجد نظام متكامل للتعبير عن المشاعر الانسانية بدقة متناهية، ومع مجيء الفالنتين “عيد الحب”، وتواجد الكثير من التحديثات الخاصة احتفالاً بهذا اليوم، هناك آداب من المحبب أتباعها خلال هذا اليوم حتى لا تزعج متابعينكم وأصدقائكم.

1- كتابة العشرات على صفحة شريك حياتك الفيسبوكية أو الإشارة له  في الصور، و دون موافقته

لا أعلم ما هو عدد الاصدقاء المشتركين بينك وبين شريكك، ولكن اعل أنك للتو قد “فضحته”، إن كان لديكم كلمات تعبرون بها عن حبكم الأبدي للشركائكم، فاستغلوا الفرصة وقولوها وجه لوجه.

4_psychology-of-Instagram
 

2- لا تنشر الكثير من المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي

صدقني لا احد مهتم ماذا ستفعل في الفالنتين، أين ستذهب، وماذا ستردتدي، وما هي الهدية التي وصلتك، بطريقة أخرى: ما الهدف من كل هذا؟ 

tumblr_ndygi1i46t1sar3c7o1_400

3- إن كنتِ سنجل، لا تتذمري من اللون الأحمر وكلام الحب المنتشر على المواقع المختلفة

أعلم انك تملكين كل الحق للتذمر عن كمية الأحمر المتناثرة في الأرجاء، وأعلم أنك تملكين الحق الكامل لكتابة ما يحلو لك، ولكن نصيحة أخويّة، كثرة هذه المنشورات ستجعلك تظهرين بمظهر مثير للشفقة في نظر المرتبطين (ولو أنك لست كذلك)، لذا خففي منها.

4f6b88ce18613376790069c9

4- لا تعلني الحداد وتنشري اللون الأسود على صفحتك الشخصية، وقللي قدر الامكان من بوستات الرثاء على الحبيب

أنت لست وحدك في هذه المصيبة، هناك الملايين من “السنجلز” في الفالنتين. خذِ نفس عميق واكملي تصفح بهدوء.

abf

5- إذا كان ولا بد أن تعبر عن حبك “افتراضياً”، ابعتد كل البعد عن الصور المستهلكة

لنفترض أنك تملكين “فالنتين” كوني مبدعة في اختياراتك، وعبري بصدق عن مشاعرك وببساطة.

b29cc0f10023605a5276816b

6- بإمكانك مشاهدة فيلم A walk to remember، The Notebook، ولكن لا تقولي ذلك على الفيسبوك

هل أنت مستعدة لأن تكونِ “مضحكة” أصدقائك، عائلتك، كل من يتابعك على الفيسبوك لل عشرين عام القادمة!! – لا . إذن لا تفعلي ذلك.

8534c2402135aebe65ff61e39aa1a5eb

عكس التيار: قصة حب وانتهت

Print

من الطبيعي أن يمرّ كل أحدٍّ منّا بمرحلة يعيش خلالها قصة حبٍّ بكل صدقٍ واحساس، ولكن من الطبيعي أيضاً أن يأتي يوم وتنتهي هذه القصة لأي سبب من الأسباب، فالانسان كائن معقّد لذلك فإن قرارته التي اتخذها في وقتٍ ما من حياته قد تتغير في وقتٍ آخر.

عندما يدخل المرء في علاقة عاطفية مع شخصٍ ما، فإن تفكيره العاطفي يغلب على كل شيء، ولذلك فإنه لا يفكر بأن نسبة نجاح هذه العلاقة هي 50% لا اكثر مهما بلغ الحب بين الطرفين، ولهذا نرى حالات الاكتئاب والانهيار التي يدخل فيها الحبيبين بعد انفصالهما وتركهما لبعضها البعض.

وفي هذه المرحلة وهي مرحلة ما بعد الانفصال ينقسم الناس إلى نوعين: نوعٌ يفضل كبت مشاعره والتظاهر بأنه بخير ونوعٌ آخر يفضفض لأصدقائه ويبكي ويشعر بكل ثانية بضعفه.

الضعف والحزن على الرغم من قسوتهما وبشاعتهما إلّا أنهما قادرين على جعلنا نواجه أخطائنا وأنفسنا بطريقة صريحة ومباشرة والأهم من ذلك أنه لولا الضعف والحزن، لم ولن نستطيع في يومٍ ما معرفة معنى الفرح والقوة وتقديرهما ومحاولة الحفاظ عليهما.

ولهذا إن كنتِ تمرين بهذه الفترة، فابكِ واسمحي لنفسكِ بالشعور بالحزن والضعف، ولكن اجعلي من الفضفضة والتخلص من الألم والمشاعر السلبية السبب في قيامك بكل هذا، فمن يحبك ويريدك لن يتخلّى عنكِ في يومٍ من الأيام ومن لا يريدك سيجد أي عذرٍ ليبتعد عنك، ولكن الشخص الوحيد الذي سيبقى يرافقك للأبد هو إنتِ، لذلك قرري ما إذا كنتِ تريدين أن تجعلي من نفسك إنساناً حزيناً كئيباً أو إنساناً رائعاً وقويّاً لا يخجل من إظهار حزنه وألمه إذا لزم الأمر، فلا تكوني مع الشخص الذي يشعرك بالسعادة، كوني أنتِ الشخص الذي يشعرك بالسعادة.

وحتى أسهّل عليك عملية التخلص من الألم والمشاعر السلبية، اخترت لك قائمة بالأغاني التي ستساعدك بالتأكيد على التنفيس عن غضبك وحزنك.

1- معلومات أكيدة

2- فيروز – قصة صغيرة كتير

3- حرقة كرت – كيفك إنت وApologize

4- آخر زفير – لحن حزين

5- رم طارق الناصر – روحي يا روحي

6- زمن – بطلتي إلي

7- شادي زقطان – بشوفك في البلد