مسلمات بريطانيا يردون على كاميرون بما يناسب تعميماته الجاهلة!

CZmdhBmUEAABUm9

المصدر: تويتر

رحمة المغربي

شهد هاشتاغ “Traditionallysubmissive” انتشاراً كبيراً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد تدشينه من قبل ناشطات مسلمات في بريطانيا، الأحد 24 يناير/كانون الثاني 2016، وذلك كرد قوي وساخر على تصريحات رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون الذي وجد رابط عجيب بين الجهل باللغة الانجليزية وانعدام الشخصية من جهة والتطرف من جهة أخرى.  

ففي مقال نشرته صحيفة التايمز البريطانية سابقاً الأسبوع الماضي، انتقد كاميرون عزلة النساء المسلمات داخل المجتمع البريطاني. وقام بتوجيه تهديد “ناعم” لهن، إن لم يجتزن اختباراً اللغة الانجليزية بعد سنتين ونصف السنة من وصولهن، لن يسمح لهن بالبقاء في البلاد.  ولم يكتف كاميرون بالتحدث عن مسألة اللغة، بل أشار إلى أن سبب لجوء الشباب الى التطرف هو أن النساء المسلمات ” خاضعات ثقافيا”. بالتأكيد لم يتم قبول هذه الجملة من قبل الكثيرات ومن بينهن الكاتبة شيلينا جان محمد، التي اعتبرت أن هذه الصور النمطية تصعب الحياة على النساء المسلمات. فبدأت باستخدام هاشتاغ “Traditionallysubmissive” بطريقة استهزائية، غير مستغربة عندما  تم تبني الهاشتاج من قبل العديد من المسلمات في بريطانيا.

كانت الردود إيجابية ومضحكة ومليئة بالأمل والتفاؤل. لا عجب، فلا يوجد صفة واحدة تنطبق على جميع النساء المسلمات أو على أي مجموعة أخرى. فإطلاق مثل هذا الحكم على مجموعة كاملة هو ما يسمى بالتنميط!

CZgST3wWcAAIJ9z

المصدر: تويتر

ونتيجة لاستعمال كاميرون الصورة النمطية عن النساء المسلمات الكسولات اللاتي لا يبذلن أدنى جهد للاندماج مع المجتمع البريطاني وتعيممهاعلى جميع النساء المسلمات البريطانيات، استحق رئيس الوزراء هذه العاصفة من الردود على تويتر. كان من الأوّلى به أن يهتم بالمشكلات الحقيقية التي تحد من مشاركة المسلمات البريطانيات  في سوق العمل و الحياة العامة.

محجبات نيويورك يقدن دفة تغيير الصورة النمطية حول المحجبات في العالم

1900027_359419747555205_6582662535729992755_n

 المصدر: Hijabis of New York

رحمة المغربي

في هذا الوقت الذي يتدهور وضع المسلمين في الغرب، وخاصة النساء بسبب ارتدائهن الحجاب.  حيث زادت نسبة حالات العنف ضد المسلمين في الغرب بعد هجمات باريس، بنسبة 300% في بريطانية وحدها حسب تقرير نشرته صحيفة الاندبدنت.  قامت رنا عبد الحميد(22 عاماً)، التي تعيش في نيويورك، وخريجة هارفرد، بإطلاق مشروع اجتماعي أطلقت عليه Hijabis of New York في خريف عام 2014، على أمل كسرالقوالب النمطية التي تحيط  بالفتاة المحجبة في الغرب.

المشروع، الذي يحذوا حذوّ صفحة بشر من نيويورك، يقوم بنشر صور وقصص لفتيات محجبات في الغرب، استطاع جمع أكثر من 14 ألف متابع على صفحة الفيسبوك.  و يهدف المشروع إلى تمكين النساء من ارتداء الحجاب بكل حرية وثقة، وتثقيف الجمهور العام حول ما يعنيه أن تعيش فتاة مسلمة أوشاب مسلم، بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول في أمريكا، والتي يمكن وصفها بجملة واحدة:

[quote]”كونك مسلماً، هذا أمر غير جيد بحد ذاته”.[/quote]

YTc5YWNhMzdmZiMva1liWkxuLTJSMlFmSEp3TFZEYzhyOFE1aVgwPS82OTJ4MTA0OjI3ODR4MTE5OS8xMjAweDYzMC9maWx0ZXJzOnF1YWxpdHkoNzApL2h0dHA6Ly9zMy5hbWF6b25hd3MuY29tL3BvbGljeW1pYy1pbWFnZXMvcXd4b3F5YjVwNmVwdWs0MjRiYnpzYjBzbTVuZTl6cWFn

رنا عبد الحميد، المصدر: Mic

استلهمت رنا عبد الحميد، فكرة المشروع في سن السادسة عشرة، بينما كانت في طريقها للتطوع في ملجأ لضحايا العنف المنزلي في جامايكا، كوينز، حيث تعرضت لهجوم من قبل رجل في الشارع، حاول إزالة حجابها قسراً. وقالت انها تتذكر كيف كافحت للهروب من بين يديه الغليظتين. وأضافت انها عندما وصلت لمكان آمن، أغلقت على نفسها الحمام وبكت كثيراً، جراء الصدمة التي تعرضت لها.

القصص التي تعرض على الصفحة تتدرج من النكات البسيطة إلى مواضيع أعمق، بحيث تسرد الشخصيات تجربتهن بالعيش في الغرب.  كما تختلف نوعية الأسئلة التي تأتي على الصفحة، حيث يتعلق بعضها بالعقيدة الإسلامية، والحجاب بطبيعة الحال، بينما يركز البعض الآخر على القصص الشخصية التي تعرض بغض النظر عن الدين أو الخلفية الثقافية.

hony2

المصدر: Hijabis of New York

هاجرت عائلة رنا من مصر قبل ولادتها بعامين، ونشأت في استوريا، نيويورك.  لذا تعد مواطنة أمريكية “أصلية” نشأت منذ الصغر كأمريكية مسلمة ومحجبة.  ونتيجة لذلك كانت تتلقى  الكثير من الأسئلة عن حجابها منذ ارتدائه، حيث تقول أن معظمها كان سخيفا نتيجة عدم الفهم وليس من باب الكراهية  أو الخبث على الإطلاق.  

 تقول رنا أنها أجرت بحثاُ، بعد الحادثة التي تعرضت لها في كوينز والتي سبق ذكرها،  لتعرف عن نسبة جرائم الكراهية ضد المسلمين بعد 11 سبتمبر، ووجدت انها ارتفعت بنسبة 1600% (وفقاً لإحصاءات مكتب التحقيقات الفدرالي).  وهذا ما دفع رنا التي تملك الحزام الأسود لتأسيس مبادرة تمكن المراة ذاتياً “WISE” في نيويورك، لتطوير مواهب الشابات المسلمات ودعم قدرتهن على النجاح. من خلال مهارت متعدد مثل القيادة، الدفاع عن النفس، والتدريب على تنظيم المشاريع الاجتماعية وغيرها من المشاريع الريادية.  تمكنت المبادرة من الوصول لمئات المشاركات من خلال برامج تتوزع ما بين نيويورك، تكساس، واشنطن العاصمة، ادنبره، ومدريد خلال خمس سنوات.

لا شك أن مثل هذه المبادرات الإجتماعية لا تحتاج للكثير من الإبداع لإنشائها، ولكنها تحتاج الى الكثير الكثير من الإخلاص والعمل الشاق حتى تستطيع نشر تأثيرها بين أفراد المجتمع لتغيير الصورة النمطية عن فئة معينة.  فعندما يقرأ الناس هذه القصص والمواقف الانسانية أو الطريفة، سوف يفكرون برابطة الانسانية بعيداً عن الدين والثقافة، وسوف يقولون:

[quote]

“إذن، لست الشخص الوحيد الذي حصل معه هذا!”.  

[/quote]

وهذا ما نراه على أرض الواقع في الوقت الحالي بالنسبة للمحجبات، كما يقول المثل “رب ضارة نافعة”، فالإساءات وجرائم الكره التي تعرضت لها المحجبات في الفترة الماضية، أدت للتعريف بوجود المحجبات في جميع أنحاء العالم، مما جعل بيوت الأزياء العالمية تصدر مجموعات خاصة بهن، حيث  أعلنت ماركة دولتشي آند غابانا في وقت سابق الأسبوع الماضي، أنها ستعلن عن آخر صيحات الموضة للمحجبات.  كما أحدثت العارضة ماريا الادريسي ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي عندما ظهرت في الحملة الإعلانية لـ H & M.  وفي الوقت نفسه، اجتاحت أزياء الحجاب اسواق الاونلاين ليظهر مواقع مثل؛ هوت حجاب، وحجاب شيك وغيره.

فلاشباك: مهندسة سورية تنال براءة اختراع دولية والسعودية تعترف بوجود وظائف وهمية للنساء

المهندسة السورية سيرين حمشو تنال براءة اختراع دولية


سيرين حمشو، المصدر: .listenarabic

حصلت مهندسة تصميم توربينات الرياح السورية سيرين حمشو على براءة اختراع عالمية في مجال الطاقة المتجددة “طاقة الرياح” في نيويورك. الفكرة تحولت إلى منتج خلال أقل من أربعة شهور، لافتة إلى أن “مكتب الاختراعات توج المنتج كبراءة اختراع عالمية، تدافع عنها شركتي GE عالمياً وستعمم على جميع توربينات الهواء من الآن فصاعداً”.

 

بدء محاكمة الأميرة كريستينا بتهم الاحتيال في أسبانيا

الأميرة الأسبانية كريستين، وزوجها  إيناكي أوردانغارين، المصدر: BBC

بدأت محاكمة الأميرة الأسبانية كريستينا شقيقة ملك أسبانيا بتهمة التواطؤ في قضية اختلاس في بالما، مع زوجها، و16 متهما آخر، وهي أول شخص من العائلة الملكية في البلاد يمثل أمام المحكمة.

وزيرة الخارجية السويدية تطالب بإعادة التجنيد الإلزامي كحل لمواجهة أزمة اللاجئين

MARGOT WALLSTRM

وزيرة الخارجية السويدية، مارغو والستروم، تصوير: تيموثي كليري. المصدر: هافينغتون بوست عربي

طالبت وزيرة الخارجية السويدية، مارغو والستروم، بإعادة التجنيد العسكري والمدني، للسويديين من الجنسين في مؤتمر الدفاع الأحد 10 يناير/ كانون الثاني 2016. وذلك لمواجهة أزمة تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين من الشرق الأوسط.

 

الممثلة الهندية ديبيكا بادكون تشارك فان ديزل فيلمه الجديد

الممثلة الهندية ديبيكا بادكون، المصدر:contactphonenumberaddress

أعلن المخرج دي جيه كاروسو، الذي سوف يقوم بإخراج الجزء الجديد من سلسلة أفلام ” تريبل اكس “عن انضمام ديبيكا لفريق الممثلين في الفيلم.   وقال كاروسو ” سوف نبدأ تصوير الفيلم في يناير الجاري، وسوف تبدأ ديبيكا تصوير دورها في فبراير المقبل”.

غامبيا تفرض ارتداء الحجاب في الادارات العامة

رئيس غامبيا يحيى جامع، المصدر: فرانس24

اعلنت مصادر ادارية ان غامبيا التي اعلنها رئيسها يحيى جامع في كانون الاول/ديسمبر “دولة اسلامية”، انها فرضت على النساء الموظفات في المؤسسات العامة ارتداء الحجاب.  وتفيد المذكرة التي حصلت فرانس برس على نسخة منها ان “كل الطاقم النسائي في الوزارات والادارات والوكالات الحكومية لم يعد يسمح له بالسفور خلال ساعات العمل الرسمية اعتبارا من 31 كانون الاول/ديسمبر 2015”.

298 ألف وظيفة وهمية لنساء في قطاع  المقاولات والزراعة والمناجم في السعودية

 

Saudi women

صورة تعبيرية. المصدر: CNN

اعترفت وزارة العمل السعودية بوجود وظائف وهمية لنساء لا يعمل فيها النساء أصلاُ، تقدر بـ 298 ألف امرأة مسجلة في عديد من القطاعات ومن بينها المقاولات والمناجم.

مواطن مصري ينتحر ليثبت حبه لزوجته

انتحر ليثبت حبه لزوجته

صورة تعبيرية، المصدر: البوابة 

أقدم رجل مصري (30عاماً) على الانتحار في السادس من يناير\ كانون الثاني بإلقاء نفسه فى نهر النيل، ليثبت حبه لزوجته التي طالبت بالإنفصال عنه، نتيجة خلافات عائلية، حيث كانت آخر كلماته قبل أن ينتحر: “هنتحر عشان أثبتلك إني بحبك”. (يبقى السؤال: هل اقتنعت زوجته بحبه؟)

تعيين سيدة في منصب رئيس تحرير جريدة “بيلد” الألمانية

تانيت كوتش، المصدر: الجارديان

تم تعيين الصحفية  الشابة “تانيت كوش” التي لم تتعد الأربعين من عمرها رئيس تحرير الجريدة اليوميّة الأكثر شعبية في ألمانيا “بيلد في الخامس من يناير\ كانون الثاني، لتصبح اول رئيسة تحرير وتأمل رئيسة التحرير الجديدة في زيادة نشاط الصحيفة وتوتطويرها رقمياً وإعطاء المزيد من المساحة لمواضيع الأطفال.

روسيتان تنتقمان من عشيقهما بإلقائه من الطابق الخامس

قامت امرأتان روسيتان بالانتقام من رجل قام بايقاعهما في شِباك حبه معاً، وذلك بإلقائه من شُباك بناية سكنية  بالطابق الخامس في السادس من الشهر الحالي، حيث احتفظ الرجل بعلاقته بهما في نفس الوقت وحرص على إخفاء ذلك. ورغم ارتفاع المسافة التي ألقي منها الرجل، إلا أنه نجا من الحادث وخرج ببعض الكسور فحسب. (بسبع ارواح)

المسلمات في الغرب يلجأن لدروس الدفاع عن النفس

مريم أبو عدس

لا أعرف إن كان من الحزن أو من المفرح أن المسلمات في الولايات المتحدة وبعض أجزاء كندا،  في صدد التوافد الى دروس الدفاع عن النفس في ظل تزايد الخطاب المعادي للمسلمين.  بالتأكيد لا يوجد ما يفرح في أخبار التعصب ومعادة المسلمين، ولكن فكرة لجوء النساء الى تقوية أنفسهن وعدم جلوسهن مكتوفات الأيدي هو أمر يسر البال دائماً.

فالأسبوع الماضي على سبيل المثال، تعرضت سيدتان مسلمات الى الهجوم في منطقة المسجد في تامبا فلوريدا. إحداهما تعرضت الى الرشق بالحجارة،  وأخرى تعرضت الى وابل من الطلقات النارية. وبالرغم من عدم إصابتهما بأي أذى، الا أن الحادثتين مقلقلات الى حد كبير، وخاصة انه لم يتم القبض على أحد.

تأتي هذه الحوادث على هامش هجمات فرنسا وحادثة سان بيرناردينو في الأسابيع السابقة وبالتأكيد تصريحات المرشح الجمهوري دونالد ترامب المعادية للمسلمين.

وفي هذه الظروف قام رواد الأعمال وراء The Demureist و Amirah Couture Inc. للملابس الإسلامية بتوحيد جهودهم لعرض دورس الدفاع عن النفس للمسلمات، وخاصة في مدينة نيويورك، حيث تتعرض المسلمات، وخاصة المحجبات منهن، الى حوادث من اساءات جسدية ولفظية بشكل مستمر، لدرجة أنهن أصبحن يعشن في خوف دائم.

حصص الدفاع عن النفس أصبحت محبوبة جدا، و بدأت النساء في المدن القريبة بالمطالبة بحصص دفاع عن النفس محلية.

نتمنى للنساء في كل مكان الأمن، ولكن عليهم توخي الحذر دوما.

دفاع عن النفس

Alright ladies! Tonight we viewed one of their self-defense classes. Class will be modified to fit our modesty…
Posted by The Demureist on Tuesday, December 1, 2015