أفضل أربعة مواقع تعليمية على الإنترنت

web-site-seo-analytics-charts-on-screen-of-pc-vector-id515864771

لا شكّ أنّ لدى كثير من الفتيات رغبة كبيرة في تعلّم مهارات وعلوم جديدة، لأنّ المعرفة العلمية ضرورة قصوى في عصرنا الحالي، ومتطلب مهم لسوق العمل، وأيضاً لاستمرارية الإنتاج. لكنّ صعوبة التحديات المالية والمجتمعية تكون عائقاً أمامهن، فتتعرض بعض الفتيات للقمع الأسري، بحيث تمنع عن السفر وحدها، حتى لمدينة أخرى في نفس الدولة.  لذا تقلّ فرصهن في الحصول على العلوم، والوظائف التي تساعدهن لينافسن في المجتمع العلمي و في سوق العمل.
 
وفي ذات الوقت، لزيادة التعقيد،  تنتشر العديد من المراكز غير المرخصة التي تقدم علماً مزيفاً، والتي يتعرض من خلالها الطلبة للنصب والإحتيال، فيدفعون مبالغ طائلة ليحصلون على خدمة دون المستوى، ويكافؤون بشهاداتٍ مفبركة!

لذلك،  لتفادي هذه التعقيدات، اليكِ أربعة مواقع تعليمية على الإنترنت، تقدّم أحدث الكورسات التعليمية المتكاملة مجاناً، أو بمبالغ زهيدة جداً، وتمنحكِ أيضاً شهادات عالمية معتمدة، ننصحكِ بها لتستفيدي منها في أوقات فراغكِ، وتحصلي على معلومات رائعة وحقيقية من هذه المواقع المتميزة التابعة لأفضل الجامعات العالمية.

 1- موقع يوديمي Udemy 

default-meta-image

المصدر : Udemy

يصنف هذا الموقع عالميا ضمن أول المواقع التعليمية ثقة وتمكّن، حيثُ أنّه يحتوي خمسة عشر مجالاً تعليميا بفروعهما، كالهندسة وعلوم التكنولوجيا وإدارة الأعمال وغيرها الكثير، ويقدم أفضل الدكاترة والمتخصصين بمحاضراتٍ مصوّرة يتبعها شرح كامل وكتب، و تعتبر Udemy اختصاراً لكلمتين Academy of You، لأنه يهدف لنشر العلم بين الجميع وجعله عادلاً عبر تمكين أي شخص للتعليم والتعلّم عبر الإنترنت.

2- موقع ايدكس edx 

edx_courses1200x630_v2-1

المصدر:edx

هو موقع الكتروني تعليمي مجاني على الإنترنت، وقد قام  معهد ماساتشوستس للتقنية بتأسيسة بالتعاون مع جامعة هارفارد عام  2012 بغرض عرض محاضرات تعليمية في حقول عديدة من العلوم منها الهندسة والفيزياء والكيمياء وغيرها ونشرها في جميع أنحاء العالم، حصد موقع إيديكس حاليا نحو واحد فاصلة ثلاثة مليون طالب وطالبة من مختلف أنحاء  العالم .

3- موقع كورسيرا coursera 

Coursera logo 1المصدر : coursera 

يطرح موقع كورسيرا مساقات مجانية في مواضيع تشمل العلوم الإنسانية، الطب، الأحياء، علوم اجتماعية، الرياضيات، إدارة الأعمال، العلوم، وعلوم الحاسب. ولكل مساق محاضرة على الفيديو ومهام على الطالب اتمامها. كما يستعمل نظام التقييم المقارن بين المتعلمين. ويفتح مجالاً للنقاش بين الطلبة. كما أنه ينظم لقاء واقع بين الطلبة  في أماكن جغرافية محددة من خلال نظام “مينغ دوت كوم”.

 4-موقع إدراك 

edraak

المصدر:edrak 

إن كنتِ تفضلين المحتوى باللغة العربية  فننصحكِ بموقع إدراك، حيث أنه منصة إلكترونية عربية للمساقات الجماعية مفتوحة المصادر،  تعمل إدراك بالشراكة مع ايدكس الذي ذكرناه في البند الثاني. 

توفر إدراك فرصة الإلتحاق بمساقات متنوعة وعلى كافة المستويات لجميع الناطقين باللغة العربية وبشكل مجاني، كما تمكن من الحصول على شهادات عالمية بشكل إلكتروني. بالإضافة الى أنها تسعى أيضا إلى إبراز وتحفيز الخبراء العرب من كافة المجالات لإثراء المحتوى التعليمي العربي على الانترنت ومشاركة خبراتهم ومعرفتهم مع المتعلمين العرب من خلال تطوير مساقات وطرحها عبر المنصة.

هل تواجهين تحديات كامرأة عاملة في مجال التكنولوجيا؟

رزان الخطيب

 سواء كنت قد بدأت حياتك المهنية في قطاع التكنولوجيا المحلية أوإنك تحاولين المضي قدماً بها، فإنك ستواجهين عقبات مختلفة تتعلق، على الأغلب، بكونك امرأة. إن التمييز على أساس الجنس مرتفع في مجتمعاتنا العربية، وهذا التمييز له وقع أكبر في قطاع التكنولوجيا، الذي يسيطر عليه الرجال في الأغلب، مما يجعل الكادر النسائي ثانوياً. ويظهر هذا التمييز بعدم تكافؤ الفرص والرواتب والترقيات من ناحية، ووجهة النظر الضيقة للإدارة بسبب الإعتقاد السائد بعدم إمكانية المرأة القيام بأدوار وظيفية معينة، وغير ذلك من العثرات التي قد تحد من الخيارات المتاحة للمرأة.

وفيما يلي بعض النصائح التي أعتقد أنها من الممكن أن تسهم في تحسين مسار حياتك المهنية في هذا المجال

 أولاً: عليكِ القيام بطرح الأسئلة المتعلقة بالمساواة بين الجنسين في أية مقابلة توظيف

عليكِ التحري عن سمعة أية شركة من قبل أن تقبلي أي موقع وظيفي فيها. اعلمي جيداً أن العلاقات البشرية هي عبارة عن طريق باتجاهين؛ فأنت في هذا الموقع الوظيفي لديك مهام عليكِ إنجازها بشكل متقن، وقبولك بهذا الموقع الوظيفي يعني أن تتعلمي وتتطوري. لذلك عليكِ القيام بطرح أسئلة صريحة حول سياسة التعامل مع المرأة في الشركة في كافة المقابلات.  ومهما كانت ردود الفعل تجاه الأسئلة عليكِ أن لا تترددي أو تخجلي  من طلب جواب واضح. 

 ثانياً: تأكدي من أن تحصلي على أجر جيد على غرار زملائك الشباب

Web

إن العديد من المجتمعات – حتى في الدول المتقدمة التي ترفع من شأن المرأة في الحياة والعمل – تؤمن بأن لدى الرجال مسؤوليات أكثر، وبالتالي من الضروري أن تكون أجور الرجال أعلى من النساء، الأمر الذي لا يجب القبول به أبداً. بالرغم من أن مجتمعاتنا تغرق الرجال بالمسؤوليات المالية، فإن ذلك لا يعني بالضرورة أن الرجل له الحق بالحصول على أجر أعلى من زميلته في نفس المهنة لأن الأجر يجب أن يكون مستحقا تبعاً لطبيعة العمل كقاعدة أساسية لجميع الوظائف. وفي حال تساوي الأجور، يجب أن تكوني على دراية بأية فوائد أو حوافز يحصل عليها زملائك المتزوجين في حال كنت متزوجة (مثلا التأمين الصحي للعائلة ، بدلات إيجار، بدل رسوم دراسية للأطفال وغير ذلك) أو أية حوافز لغير المتزوجين مثل عدد أيام الإجازة الممنوحة أو اشتراكات النوادي الرياضية وغير ذلك.

ثالثاً:  لا تترددي في تغيير مسار وظيفتك في أي وقت

في حال أحببت العمل في مجال مختلف عما قمت به في السابق. ومهما تعالت الأصوات من حولك ضد التغيير لأي سببً كان، عليك المثابرة في معرفة أساسيات المجال الجديد، ومن ثم إقناع الإدارة بكفأتك و جاهزيتك لاستلام تحدّي جديد.

رابعاً:  إذا كنت شغوفة بالبرمجة فعليك المثابرة والحصول على وظيفة في هذا المجال

قد تتردد أمامك العديد من النصائح من قبل الأصدقاء أو العائلة أو حتى المدير المباشر حيال اتخاذك قرار العمل في مجال البرمجة منها أن البرمجة ليست من المهن المريحة للنساء، لأن عدد ساعات العمل طويلة وتتطلب العمل بشكل متأخر. لكن العمل في مجال التكنولوجيا بمختلف الوظائف له طبيعة موسمية؛ بحيث يتطلب في بعض الأحيان، من قبل الفريق ككل، العمل لساعات طويلة. فإذا كنت ترغبين العمل في البرمجة؛ لا تجعلي ساعات العمل الطويلة سبب ابتعادك عن هذا المجال. كما أن التكنولوجيا اليوم تمكنك، في الأغلب، العمل من أي مكان وأي وقت.

 خامساً: أطلبي، فاوضي، واحصلي على ما تستحقين 

Web

في مجتمعاتنا، يغلب طابع خجل المرأة من طلب  حقوقها أو السؤال عما هو متعارف عليه. عليكِ التفكير بأسلوب مغاير؛ فعندما تحققين ما يستحق ترقية أو زيادة أجر يجب أن تطالبي بذلك بكل ثقة. وإن كان لديكِ أية فكرة للتحسين والتطوير فعليكِ أن تجعلي صوتك حاضراً ومسموعاً. وعند تحقيق إنجاز فأنتِ تستحقين الإشادة بإنجازك. كوني على يقين تام، بأن هذا ما يفعله زملائك من الشباب. فهم يطالبون بكل ما سبق وأكثر.

سادسا: لا تتواني أو تتردي بتقديم شكوى رسمية في حال وجود مضايقة أو تحرش

 وتذكري ضرورة توثيق الشكوى كي 1) لا تحدث هذه المضايقة لك مرة أخرى، 2) وكي لا تحدث لأي موظفة أخرى، 3) ولأن شيئا لن يتغير في أي وقت إذا بقينا صامتين حياله.

**************************************************************************

Screen Shot 2017-02-05 at 9.01.08 PM بَدأت رزان حياتها المهنية في مجال التكنولوجيا في عام 1996، كمبرمجة مايكروسوفت اكسس (MS Access) ومن ثم مبرمجة ASP.  قضت السنوات العشر الأولى من حياتها المهنية في شركات محلية صغيرة وناشئة مختلفة.   تؤمن  رزان بأنها عملت تحت إشراف أفضل العقول في التسعينيات وأوائل الألفية الثانية في الأردن. 

قررت رزان بعد ذلك تغيير مجال عملها من البرمجة إلى إدارة الجودة ثم إدارة المشاريع. أدى ذلك إلى تأسيسها لشركة Spring المتخصصة في الاستشارات وتطوير المواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية. لا تزال رزان تعمل في Spring.

طريقك يا بنتي مسدود مسدود في عالم البرمجة، والسبب؟

رحمة المغربي

النساء يتفوقن على الرجال في مجال البرمجة والتشفير، ولكن في حالة عدم ذكر جنس كاتب الشيفرة!

via GIPHY

تفاجأ العاملون في مجال البحث العلمي وخصوصاً التكنولوجي بنتائج دراسة نُشرت من قبل باحثين أمريكيين على موقع PeerJ عنوانها؛ التحيز ضد المرأة في مجال كتابة البرامج مفتوحة المصدر: قبول طلبات الشيفرات المكتوبة من قبل النساء ضد الرجال.   وبالرغم من أن الورقة البحثية ما زالت قيد المراجعة من قبل مسؤولي الموقع، إلا أنها اجتاحت المواقع الالكترونية العلمية التي شككت بصحتها ودقة معلوماتها،ليس لأي سبب وإنما لما تحويه من نتائج فضحت بها التمييز الجندري الذي تعاني منه المرأة في مجال البرمجة والعلوم بشكل عام.

هل الغاية تبرر الوسلة؟

via GIPHY

أما عن كيفية عمل الدراسة ونتائجها، فقد قام الباحثون من جامعتي كاليفورنيا للفنون التطبيقية وكارولينا الشمالية، بتحليل معلومات مستخدمي موقع “غيت هاب”، وهو موقع يستخدمه  ما يقارب 12 مليون مبرمج غير معروف جنسهم، لنشر وتبادل الشفرات.  وهذا هو أحد المآخذ على الدراسة  حيث تمكن الفريق البحثي من انتهاك خصوصية  ما يقرب من 1.4 مليون مستخدم وتصنيف جنسهم بناء على البيانات الشخصية للمستخدمين، أو لأن عناوين البريد الإلكتروني تطابق حسابات على”غوغل بلس”.

تحليل أرقام البحث

via GIPHY

أظهرت النتيجة أن نسبة قبول مشاريع النساء وصلت إلى 78.6%، في حين وصلت نسبة قبول مشاريع الرجال إلى 74.6 %، بينما وصلت معدلات قبول طلبات تعديل الشيفرة التي تقدمها النساء إلى 71.8%،  ولكن هذا المعدل ينخض إلى 62.5% عند الكشف عن الجنس، وبالرغم من أن الانخفاض كان لدى الجنسين، إلا أن التأثير لم يكن بهذه القوة في تحليل بيانات الذكور.  وبغض النظر عن دقة الأرقام وتقاربها لكل من الجنسين، إلا ان الدراسة تعطي مؤشرعام أن التمييز ضد المرأة موجود في عالم البرمجة والعلوم بالرغم من إثبات جدارتها به. 

هذه ليست الدراسة الوحيدة التي أظهرت التحيز ضد المرأة

via GIPHY

اختبر باحثون من جامعة “يال”كيف سيتعامل العلماء اتجاه طلبات توظيف لشاغر مدير مختبر، حيث قامو بإجراء دراسة عشوائية على طلبات توظيف متطابقة من حيث المؤهلات، ولكن بعضها مرفق بإسم ذكر والبعض الآخر مرفقة باسم إنثى.  والنتيجة كانت: كان تقييم المتقدمين من الإناث لهذه الوطيفة أدنى بشكل ملحوظ مقارنة بالذكور. 

وفي دراسة أخرى نشرت في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم، وجدت أن الذكور يملكون فرصة مضاعفة للحصول على وظيفة في مجال الرياضيات، إن كان الفرق الوحيد بين المرشحين للوظيفة الجنس.

هل تحتاجون المزيد من الدراسات لإثبات أن المراة تعاني -عينك عينك- من تمييز جندري في مجال التكنولوجيا والعلوم؟ إليكم هذه الأرقام.

ماذا تقول الأرقام عن وضع المرأة في مجال التكنولوجيا؟

tumblr_mmbnfyG5pC1s6bvuvo1_400
 

هذه الدراسات الإكاديمية التي استعرضتها سابقاُ، ليست من ضرب الخيال كالكتب الجامعية، بل تستطيع ملاحظتها عند مقارنتك بالأرقام الواقعية لمشاركة المرأة في مجال التكنولوجيا، حيث تشكل النساء في شركة جوجل 30% من القوى العاملة بشكل عام، ولكن 17% فقط في الوظائف التقنية للشركة. أما فيسوك، 15% في الوظائف التقنية فقط. أما تويتر فقد كانت لها معادلة مختلفة مع المساواة  فشركة تويتر ملزمة بتحقيق المساواة بين توزيع الوظائف بين الجنسين بواقع (50%-50%)، لكن تنتهي المساواة حيث يبدأ العمل التقني؛ حيث تشكل النساء 10% فقط في الوظائف التقنية. (ربما الرجال التكنولوجيون، مدينون باعتذار للمرأة على هذه النسب التي -تسد النفس-)

أما بشكل عام تشغل النساء 25٪ في وظائف المجالات التقنية والحوسبة. وتنخفض أكثر بالنسبة للنساء ذوات البشرة الملونة؛ حيث تشكل النساء ذوات البشرة الداكنة فقط 3٪ من القوى العاملة في حين تشكل النساء الإسبانيات المنحدرين من أميركا اللاتينية 2% فقط في مجال الحوسبة.

ربما سيخطر على بالك بعد قراءة هذه النسب الضئيلة لتواجد النساء في “سيلكون فالي”، أن الشركات قامت بتوظيف النساء لأنه يجب أن توظف هذه الأقلية الضعيفة في المجتمع، وليس لأنها تمتلك المهارات التي تعطي نتائج أفضل للعمل. وشتان بين سبب التوظيف الأول والثاني؛ فالاول ينتج عن الصورة النمطية “الذكور أفضل من الإناث في مجال البرمجة والرياضيات”، والثانية، ايماناً منهن أن المراة ستضيف لمسة مختلفة تعزز من نجاح عمل شركتهم.

لماذا يجب على الفتيات الآن التوجه لتعلم لغة البرمجة؟

via GIPHY

بحلول 2020، ستكون هناك 1.4 مليون وظيفة ذات صلة بمجال الحوسبة والبرمجة، ولكن حسب الأرقام الحالية للمبرمجات الخريجات، فإن النساء سوف يملأن 3% فقط من تلك الوظائف. ولكن ما فائدة توفر هذا القدر الهائل من الوظائف التكنولوجية، إذا كان “انطباع” العلماء والعاملين في قطاع التكنولوجيا “السيء والدونيّ” ما زال يسيطر على أدمغتهم “النظيفة”. لذا عزيزاتي الفتيات إحرصن قبل التفكير بدراسة البرمجة والعمل بها، أن تًتُرّن وتسخرن جميع الوسائل المتاحة (حملات توعوية، تركيز الإعلام على نجاحات المرأة في هذا المجال، الخ)  لإعادة تهيئة “إنطباع”البروفيسورات ومالكي الشركات، وعمل “فورمات” سريع لأفكارهم المتسخة والرجعيّة بخصوص عمل المرأة في مجال البرمجة والحوسبة.

الهند تمنع "العازبات" من استخدام الهاتف الخلوي

Web

إن كنت لا تملكين عريس وعمرك بين (0-99) وتعيشين في الهند. عذراً، لا يمكنك استعمال الهاتف النقال أو الحمام الزاجل لارسال رسالتك، أرجو المحاولة مرة أخرى بعد إيجاد عريس.

في آخر “تقاليع” الهند، التي ذكرتني بوضع الفتيات العربيات في أول ظهور الهاتف الخلوي في المنطقة؛ حين كان يُحكم على الفتاة العازبة التي تملك هاتف في عمر صغيربأنها -قليلة أدب، وبتحكي مع شباب. حيث قرر مجلس البلدية لبلدة في ولاية غوجارات -غرب الهند -التي ينحدر منها رئيس الوزراء ناريندرا مودي، منع النساء العازبات من استخدام الهواتف النقالة معتبراً ان هذه التكنولوجيا “تضر بالمجتمع”.  

وحتى يتأكد المجلس لبلدة سراج البالغ عد سكانها ألفي نسمة،  من ضمان سير القانون على النساء العازبات؛  سمح للشابات استخدام هواتف الاهل والاقارب، ولكنه في نفس الوقت فرض مكافأة مالية لكل شخص يبلغ عن انتهاك لهذا القانون مقدارها 200 روبية (3 دولار)،  وذلك ليتم مخالفة المرأة العازبة التي تجرأت على استعمال الهاتف النقال، وتغريمها مبلغ مقداره 2100 روبية (30 دولار).  يا لها من صفقة رابحة وتفكير ذكي من قبل المجلس البلدي لتجميع مبالغ ضخمة في وقت قصير،  فالمجلس يربح بنسبة ألف بالمئة (1000%) على كل بلاغ يصله من قبل سكان البلدية. (لا تخبروا رؤوساء الوزراء العرب عن هذه الطريقة ذكية!)

وبالرغم من إطلاق رئيس  وزراء الهند حملة وطنية لترويج استخدام التكنولوجيا في المناطق الريفية.  إلا أن العادات والتقاليد الهندية ما زالت ترى أن التكنولوجيا تشكل خطراُ على المجتمع الهندي إذا اما استخدمت من قبل الفتيات.  ففي نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2010، حظرت قرية تدعى لانك، وتقع في شمال الهند  استخدام الهواتف على الفتيات خوفاُ من “الزواج الحرام”.