فلاشباك: منع النقاب في سويسرا، وأول رئيسة برلمان سورية وغيرها

1. هدية عباس أول سيدة تترأس برلمان في سوريا 2016

من الانتخابات البرلمانية بسوريه 

قبل أيام فازت هدية عباس  برئاسة مجلس الشعب السوري، لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب في تاريخ سوريا. من الجدير بالذكر انها كانت المرشحة الوحيدة، وقد تم انتخاب المخرج نجدت اسماعيل انزور نائباً لها. (عسى أن يقدم هذا المجلس لسوريا ما لم يحققه أي شخص أخر لها في هذه الظروف الصعبة.)

2. أول فريق كرة سلة نسائي من ذوي الاحتياجات الخاصة في غزة 

صورة من تدريبات الفريق النسائي. المصدر: القدس

يتم تدريب وتشكيل أول فريق كرة سلة نسائي من ذوي الاحتياجات الخاصة  في غزة، فقد تم تشكيل الفريق بالتعاون مع الصليب الأحمر والمدرب الأمريكي جيس ماركت الذي يعمل على تدريب الشابات والشباب في خانيونس في غزة. (دائما فخورين بإرادة نساء غزة وحبهن للحياة.)

3. حظر ارتداء النقاب في سويسرا ابتداءً من الأول من تموز الحالي

الصورة من الحملات المناهضة للقرار.

أعلنت السلطات السويسرية عن منع االنساء من ارتداء النقاب في جميع مقاطعات سويسرا، وسبدأ تطبيق القانون في بداية تموز. حيث ستصل الغرامة إلى 1000 فرنك سويسري لمن ترتدي النقاب في شوارع سويسرا. من ناحية أخرى طلبت السفارة السعودية من النساء في سويسرا الإلتزام بالقرار. (ما دام حق النساء في ارتداء الحجاب محفوظ، ليس لدينا أي تحفظ على قرار سويسرا في ظل استغلال النقاب بأساليب غير محترمة وانتشار الإرهاب في أوروبا. وفي نفس الوقت أحسنت السعودية باحترام القرار.)

4. السجن لمروة يويوك ملكة جمال تركيا بتهمة إهانة أردوغان

مروة بويوك ملكة جمال تركيا. المصدر: Ibtmis

تم الحكم بالسجن 14 شهراً على ملكة جمال تركيا بتهمة إهانة أردوغان، حيث نشرت مروة قصيدة على انستغرام تضمنت كلمات ضد أردوغان، وقد اعتبرت اهانات وتطاول على السلطات. ( من المؤسف أن يكون لرجل مثل أردوغان هذة العدائية ضد النساء. ولكن أسوأ من ذلك هو أنه يبدو أن السلطة بدأت تؤثر عليه.)

5. هيلاري كلينتون تفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لرئاسة أمريكا

هيليري كلنتون في أحد خطاباتها. المصدر: newsweek

تم إعلان ترشيح هيلاري كلينتون عن الحزب الديمقراطي من أجل رئاسة أمريكا. (لا نعتقد أن كون هيلاري امرأة هو سبب لفوزها بالانتخابات. بالعكس تماما، نجد أن حكمها سيكون سيء لمنطقتنا.  هل ستفوز، أم أن الفرصة لا زالت مفتوحة أمام بيرني؟ )

6. ميركل أقوى امرأة في العالم للمرة السادسة 

أنجيلا مريكل للمرة السادسة أقوى امرأة في العالم. المصدر: wonews

 أعلنت مجلة فوربس عن قائمة أقوى نساء العالم، والتي فازت بها للسنة السادسة على التوالي أنجيلا ميركل  أقوى امرأة في العالم، وقد حازت هيلاري كلنتون على المركز الثاني. (ميركل فعلا أثبتت جدارتها خلال السنوات الماضية. مبروك لها)

7. إيقاف ماريا شارابوفا بطلة كرة المضرب سنتين بسبب تناولها المنشطات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة المضرب الأربعاء إيقاف نجمة كرة المضرب الروسية ماريا شارابوفا لمدة سنتين لتناولها منشطات، بعد أن خضعت لفحص للمنشطات وجاءت نتيجته إيجابية خلال بطولة أستراليا المفتوحة. (هل ستعود ماريا للعب وما هو رأي جمهورها بهذا التصرف؟ )

جدل حقوقي وفقهي حول منع النقاب في مصر

Web

لطالما تصدرالنقاب عناوين المواقع والصحف المصرية ما بين مؤيد ومعارض لوضعه، وخصوصاً بعد تولي مرسي سدة الحُكم في مصر وخوف البعض من تشويه موروث مصر الإجتماعي والفكري من خلال قرارات أصدرها شملت الفن والسياحة.   ومن هنا انطلقت حملة مصريّة في الآونة الأخيرة تحت اسم “امنعوا النقاب” وهي مبادرة منبثقة عن حملة “لا للأحزاب الدينية”، والتي تنوي تعميم قرار خاص بمنع ارتداء النساء للنقاب في جميع الهيئات الحكومية والجامعيّة وإلزامها بتطبيقه. أتت”امنعوا النقاب” بعد تأييد مجلس الدولة لقرار رئيس جامعة القاهرة الذي منع عضوات هيئه التدريس من ارتداء النقاب داخل الجامعة وملحقاتها مسبقاً في فبراير/شباط 2016.

ما دفع منظموالحملة للتحرك هو انتشار ظاهرة النقاب – الذي لم يعرفه المصريون قبل منتصف سبعينات القرن الماضي- وتحوله من زي رسمي للجماعة السلفية لزي شعبي ترتديه النساء والفتيات من جميع الطبقات مما جعله ناقوس خطر يهدد الهوية المصرية، كما ذكر منظمو الحملة أسباب عدة لمنع النقاب في الهيئات الحكومية أهمها:أن النقاب يعيق التواصل مع الآخرين، خاصة بالنسبة لأولئك الذين تفرض وظائفهم عليهم التواصل المباشر مع الجمهور.

وجهة نظر الأولى (المبادرة تخالف الدستور)

من منظور معين تعتبر الحملة والقرار الذي أصدره رئيس جامعة القاهرة على حد سواء، مخالفان للقانون حسب الدستور المصري الذي يؤكد على أن”الوظائف العامة حق للمواطنين على أساس الكفاءة، ولا يجوز فصلهم بغير الطريق التأديبي إلا في الأحوال التي يحددها القانون، كما أنهم متساوون في الحقوق والحريات والواجبات العامة ولا تمييز بينهم بسبب الدين، أو العقيدة، أو الجنس، أو الأصل، أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الإعاقة، أو المستوى الاجتماعي، أو الانتماء السياسي، أو الجغرافي، أو لأي سبب آخر.

وجهة نظر الثانية (المبادرة لا تخالف الدستور والقانون)

من جهة اخرى تقول المادة الثانية فى الدستورإن الشريعة الإسلامية المصدر الأساسي للتشريعات فى مصر، والنقاب ليس فرضاً، وبالتالى فإن أي قرار يصدر لن يكون مخالفًا لنص الماده الثانية. كما أن الماده السابعة فى الدستور تعتبر أن الأزهر هوالمرجعية العليا للشؤون الإسلامية، وبالتالي لفتوى الأزهر التي تقول أيضًا إن النقاب ليس فرضًا، إذن يجوز تنظيم ارتدائه”. وبالتالي ترى وجهة النظر هذه أن منع النقاب لا يخالف الدستور.

لماذا ترتدي المرأة المصرية النقاب؟

 fullامرأة مصرية مُنقبة تمشي في الشارع، المصدر: egyptianstreets

تشير احصائيات بحثية قامت بها الناشطة الصحفية روزاليوسف أن نسبة  60٪ من عينة النساء المنقبات اللاتى التقتهن، jرتدين النقاب تأثراً بمحاضرات الدعاة السلفيين. أما ال40% الأخريات يندرجن تحت أسباب عدة أهمها بحثا ًعن مزيد من الحرية والاحساس أنهن جزءاُ من جماعة، أوعادة وغيرها من الأسباب المعقدة.

“على راسي” حملة معاكسة لـ “امنعوا النقاب”

في الوقت التي تعالت به الأصوات من حملة “امنعوا النقاب”، ظهرت دعوات وحملات أخرى مضادة على مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد أن الحجاب والنقاب ما هو إلا حرية شخصية للمرأة يجب أحترامها وعدم منعها، فلكل أنثى الحرية في اختيار شكل ملبسها وحجابها. أكثرها انتشاراً حملة “على راسي“، التي نشرت فيديو لفتاة محجبة تتكلم عن حجابها اليومي بايجابية وفخر. 

مدونون يناهضون ارتداء الحجاب 

ومن جهة أخرى ظهرت فيديوهات لمدونين يناهظون فيها ارتداء الحجاب بأنواعه، بالإضافة لقضايا أخرى تهدد كيان وحرية الفتاة العربية المسلمة -من وجهة نظرهم-، وتدعوهم لإتخاذ قراراتهم الخاصة بأيديهم ويبتعدون عن تبعية الذكور الموجودين في حياتهن.  ومن أشهر وأحدث الفيديوهات التي تتكلم عن الموضوع، فيديو المدون شريف جابر كلمة لكل بنت عربية.

بلبلة قضائية ودينية بسبب إصدار قانون بمنع ارتداء النقاب في جامعة القاهرة

Web

قامت العشرات من الطبيبات والممرضات المنقبات بتنظيم وقفة احتجاجية بمستشفى قصر العينى، صباح اليوم الأحد، بحرم المستشفى؛ وذلك بعد إصدار رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار،قراراً، حمل رقم 1448 لسنة 2015، يحظر رتداء االنقاب لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة من طلاب الدراسات العليا داخل المعامل البحثية ومراكز التدريب العلمية.

وبالرغم من أن القرار الذي أصدره الرئيس يعتبر مخالفاُ للقانون حسب الدستور المصري الذي يؤكد على أن “الوظائف العامة حق للمواطنين على أساس الكفاءة، ولا يجوز فصلهم بغير الطريق التأديبي إلا في الأحوال التي يحددها القانون، كما أنهم متساوون في الحقوق والحريات والواجبات العامة ولا تمييز بينهم بسبب الدين، أو العقيدة، أو الجنس، أو الأصل، أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الإعاقة، أو المستوى الاجتماعي، أو الانتماء السياسي، أو الجغرافي، أو لأي سبب آخر.  إلا أنه تم رفض الدعاوي القضائية المطالبة ببطلان هذا القرار من قبل محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، يوم الثلاثاء الماضي، الموافق 16 فبراير/ شباط 2016. 

وقالت احدى الموظفات المحتجات لليوم السابع المصرية؛“إن النقاب لا يمثل عائقاً أمام تأديتهن العمل، بل إنهن يعملن بصورة أكثر جدية من زميلاتهن غير المنقبات، وإنهن لن يصمتن على حقوقهن معتبرين ارتداء النقاب حرية شخصية.” 
ً

كما أضافت إحدى الطبيبات المحتجات بأنها “تجلس مع المشرفة وتتناول الإفطار معها يومياً وتخلع النقاب خلال جلوسها مع المشرفة، وزميلاتها من الممرضات يعلمونها جيداً، مؤكدة أن هناك عنصراً آخر مفقود وهو الصوت ويحق لفرد الأمن أو المشرفة أو غيرها التأكد من أى منقبة حال الشك بها أو بصوتها.”

بالرغم من أن الحوار على موضوع النقاب في العالم العربي لا يزال مستمرا، إلا أن وجهة النظر الأخرى تستحق التمحيص فيها أيضا. وخاصة أن موضوع النقاب لا يعتبر من أصل الدين الإسلامي بقدر ما هو جزء من العادات والتقاليد. اليست الظروف الامنية التي تمر بها منطقتنا تفرض وضع تدابير مؤقتة لحماية المواطنين؟ و إخفاء هوية مواطنة وراء الخمار هو موضوع حساس لأنه يمكن استغلاله بطرق ملتوية في وقتنا الحاضر

فلاشباك: راهبتان تصفان الماريغوانا بأنها هدية الرب ومنع كاتبة تونسية من دخول مصر

منع الكاتبة التونسية أمال قرامي من دخول مصر

amalqramy

صورة الكاتبة أمال قرامي: المصدر: CNN

مُنعت الكاتبة التونسية آمال قرامي من دخول مصر، رغم دعوتها لحضور مؤتمر حول مجابهة الإرهاب تنظمه مكتبة الاسكندرية، إذ ذكرت الأستاذة الجامعية المتخصصة في الحضارة الإسلامية وقضايا النوع الاجتماعي أنها اكتشفت إدراج اسمها في القائمة الممنوعة من دخول مصر بسبب “تهديد الأمن القومي”. 

وقد أصدر اتحاد الكتاب التونسيين بيانًا استنكر من خلاله “هذه المعاملة المهينة”، منددًا بمثل هذه المواقف من سلطات النظام السياسي المصري القائم تجاه الكتاب والمفكرين العرب، ومطالبًا السلطات المصرية بتقديم اعتذار رسمي إلى الكاتبة.

زوجة بيل كوسبي تشهد في قضية اتهامه بالاعتداء الجنسي

160104122529_cosby_camille_640x360__nocredit

كاميل كوسبي. المصدر: BBC

رفض القاضي محاولة كاميل كوسبي، و هي شريكة بيل كوسبي في العمل وهما متزوجان منذ أكثر من 50 عاما، تجنب الشهادة بعد أن زعمت أنها محمية بقانون خاص بالأزواج، حيث أصرجوزيف كاماراتا، أحد المحامين عن النساء، أنه يجب أن يتمكن من استجواب زوجة كوسبي لأنه يعتقد أن لديها “معلومات ذات أهمية للتقاضي في هذه القضية”. ( سيكون موقفا صعبا على العلاقة، أو لعلها فرصة لرد الجميل بعد سنوات من الخيانة؟)

 المغنية ناتالي كول تفارق الحياة عن عمر يناهز 65 عاماً

ناتالي كول، المصدر: سكاي نيوز

توفيت المغنية الأميركية، ناتالي كول، الجمعة، عن 65 عاماً، في مستشفى في لوس أنجليس بسبب”مشاكل صحية متواصلة، وفق ما ذكرت رويترز.  وذلك بعد مشوار فني حافل أحرزت فيه عددا من جوائز غرامي الغنائية. 

 

راهبتان أمريكانيتان تكافحان لإبقاء عملهما بـ“الماريغوانا” الطبية وتقولان إنه هدية الرب (فيديو)

Screen Shot 2016-01-04 at 5.12.51 PM

الراهبتان كيت ودارسي. المصدر: CNN 

ستقف راهبتان أمام مجلس مدينة ميرسيد بولاية كاليفورنيا الأمريكية الأسبوع القادم، للطلب من المدينة السماح لهما بالإستمرار في مهمتهما، بزراعة الماريغوانا وبيع منتجاته. حيث أن الماريغوانا التي تزرعانها خالية من مادة THC، وهي المادة التي تضيف للماريغوانا شعور النشوة، وهي غنية بمنتج CBD Oil الذي يوقف النوبات ويشفي الصداع النصفي، الصداع الناجم عن تناول الكحول، أوجاع الأذن، أوجاع الأسنان، وطفح الجلد الناجم عن الحفاضات.

 

عجوز بلغارية تتنبأ بحرب إسلامية في 2016

بابا فانجا، المصدر: تحرير نيوز

توقعت بابا فانجا، وهي سيدة ضريرة في بلغاريا، عُرفت بتببؤاتها،  بان العالم سيشهد في 2016 تطور واضح على صعيد السياسة الدولية، كما أكدت أن تنظيم “داعش” لن يندثر بسهولة، بل سيعمل على مد أواصله إلى أوروبا،  وسينجح في تنفيذ عدد من العمليات الضخمة في بعض بلدان أوروبا خلال العام الجديد.

إقليم لومبارديا الإيطالي يحظر النقاب في الأماكن العامة والمستشفيات

حظر النقاب

صورة تعبيرية، المصدر: تحرير نيوز

أقر امحافظ إقليم لومبارديا الإيطالي، قانونًا جديدًا من  بداية شهر يناير/كانون الثاني، يحظر تغطية الوجه بالنقاب أو أي غطاء آخر في الأماكن العامة من مستشفيات وفي والمباني الحكوميّة، لدواعٍ أمنية.