سيدات مبدعات وأمهات عظيمات

شذى الشيخ

أود اليوم وبمناسبة عيد الأم  تذكر مجموعة من النساء العظيمات اللواتي استطاعن أن يتركن بصماتهن في العالم، وعلى الرغم من عملهن الطويل والمجهد استطعن أيضا أن يقمن بتربية أبناءٍ وبناتٍ من المبدعين في مجالات الحياة كافة، فكن عاملات مبدعات وأمهات عظيمات.  علينا أن نُذكر بأن العائلة التي خرج منها هؤلاء الأبناء والبنات لم تكن عائلة يلعب فيها الأب دور سي السيد، بالعكس تماما، كان الأب والأم شريكين في شتى مناحي الحياة.  فوعي الزوجين بأن هذا المنزل منزلهما وأن هؤلاء الأطفال أطفالهما أدّى إلى إنشاء عائلةٍ متوازنة وناجحة بكل المقاييس.

1- ماري كوري

Irene_and_Marie_Curie_1925

ماري كوري وابنتها ايرين كوري. المصدر: Wikimedia

من منّا لا يعرف العالمة العبقرية ماري كوري التي اكتشفت النشاط الاشعاعي وعنصري البولونيوم والراديوم مع زوجها العالم بيير كوري؟ ماري كانت أول إمرأة تحصل على جائزة نوبل، كما أنها كانت الوحيدة التي حصلت عليها في مجالين مختلفين (الفيزياء والكيمياء).

ولكن ما لا يعرفه الجميع هو أن ماري كانت أماً لطفلتين، وكانت هي وزوجها بيير يشتركان في تربيتهما إلى أن مات بيير عام 1906، ليترك ماري لوحدها تتدبر أمور العلم والتربية مع بناتها. حيث انعزلت ماري عن الحياة الاجتماعية وتفرغت لأبحاثها وبناتها، كما أنها رفضت أن يساعدها أحدٌ في تربيتهما، حتى أنها كانت ترفض أن يقوم أي أحد بتحميمهما عداها هي.

وبفضل تربية ماري، أصبحت ابنتها الكبرى ايرين مساعدة والدتها في معهد الراديوم وعملت مع زوجها فردريك جوليو-كوري في مجال النشاط الاشعاعي الطبيعي والاصطناعي، ليتقاسما فيما بعد جائزة نوبل في الكيمياء عام 1935.  

أما إبنتها الصغيرة إيف، فكبرت لتصبح كاتبة فرنسية، حيث كانت هي من أصدرت كتاباً يحكي سيرة حياة والدتها. وكان كتابها قد نُشِر بعدّة لغاتٍ عالمية. كما أن إيف كانت مستشارة الأمين العام لحلف الناتو.

2- رضوى عاشور

47683a5abfe65111824dff8415ca4f16

مريد البرغوثي ورضوى عاشور وولدهما تميم البرغوثي. المصدر: الهدف الاخبارية

الروائية المصرية والناقدة الأدبية ودكتورة الأدب الإنجليزي في جامعة عين شمس، رضوى عاشور. أيقونة الحرية المصرية، هي زوجة الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي ووالدة الشاعر ودكتور العلوم السياسية تميم البرغوثي.

من يعرف قصة حياة رضوى ومريد، فلن يستغرب أبداً إدراج اسمها على القائمة، فحياة مريد ورضوى لم تكن بالحياة التي يتحكم الزوجان بظروفها، فعلى الرغم من أنهما قاما بتأجيل قرار الإنجاب لمدة سبع سنوات وذلك حتى تستقر الأوضاع السياسية والاجتماعية في البلاد العربية، إلّا أن الأقدر شأت بأن يُولدَ تميم قبل خمسة أشهرٍ فقط من زيارة السادات إلى اسرائيل، حيث كان إبعاد الفلسطينيين من  مصر ومنهم مريد البرغوثي إحدى تبعات هذه الزيارة.

ويقول مريد في كتابه رأيت رام الله، بأن هذا الإبعاد الذي جعله تنقله من دولةٍ إلى أُخرى، أدّى إلى إدراكه ورضوى لضرورة إبقاء تميم مع الطرف الثابت في المعادلة أي مع رضوى، وبناءً على هذا قرر مريد ورضوى الاكتفاء بإنجاب تميم. أمّا عن ولادة تميم فيقول مريد في كتابه: “رأيت بعيني ألم الولادة، فشعرت أن من الظلم أن لا ينسب الأطفال إلى الأمّ.. لا أدري كيف اغتصب الرجل حق نسبة المولود لنفسه”، ويضيف قائلاً لرضوى: “تميم كله لك. أشعر بخجل شخصيّ من حقيقة أنه سيحمل اسمي”. 

وعلى الرغم من نشاط رضوى الأدبي والأكاديمي والسياسي وعلى الرغم من مرضها،  إلّا أنها استطاعت تربية إبنها وتنمية إبداعه بطريقةٍ لا يسع للمرء إلّا أن يقف لها وقفة احترامٍ وتبجيل.    

3- فدوى البرغوثي

340117C

فدوى البرغوثي مع ابنها قسام البرغوثي. المصدر: MaanNews

حياة فدوى البرغوثي كأم وكمحامية ليست سوى كرتاً أحمراً عليك إخراجه في وجه كلّ من يقول لك بأن “إيد واحدة لا تصفق” وبأن قدرات المرأة محدودة جداً.

فعلى الرغم من أن فدوى اضطرت إلى ان تعيش أغلب حياتها وهي بعيدة عن زوجها الأسير مروان البرغوثي بسبب اعتقال الاحتلال الصهيوني المستمر له، وعلى الرغم من اضطرارها إلى إكمال تعليمها الجامعي في مجال الحقوق وهي تمتلك أربعة أطفال إلّا ان كل هذا لم يمنعها من تربية أولادها بطريقةٍ يُرفع لها القبعة.

أولاد المحامية فدوى والمناضل مروان كبروا ليصبحوا أناساً فعالين في مجتمعهم، كما أن آخاهم الأكبر قسّام كان قد اعتُقل وهو في الجامعة وذلك بهدف الضغط على والده للاعتراف بالتهم التي لفقتها إسرائيل له، إلّا أن القسّام صمد في سجون الاحتلال لمدة أربع سنوات كاملة.  

4- بثينة الابراهيم

916957_1394059617510952_1555990649_n

بثينة الابراهيم مع ابنتها ميسون سويدان. المصدر: Google Images

وهي المدير العام لعدة شركات ومراكز وحضانات، كما أنها حاصلة على شهادة الماجستير في الإشراف التربوي.

مع زوجها الدكتور طارق سويدان، كوّنت بثينة عائلة كبيرة تتكون من 6 أبناء، أشهرهم واكثرهم تميزاً الشاعرة والمفكرة الكويتية ميسون سويدان، خريجة الفلسفة السياسية من جامعة جورج تاون في واشنطن والحاصلة على شهادات جامعية في الفلسفة الإسلامية في القاهرة والفلسفة الغربية في بوسطن.

ويُشهد لبثينة قدرتها على الدراسة والتدريس والتدريب على الرغم من امتلاكها لستة أبناء، كما أن بثينة تقدم برامج إسلامية على قناة إقرأ التي كان زوجها مديراً عاماً لها في السابق.

ومن الجدير بالذكر بأن ابنتها الشاعرة ميسون عُرفت بذكائه وقوة شخصيتها وتفكيرها الناقد، الأمر الذي دفع العديد إلى مهاجمتها وحتى تكفيرها.   

بين السطور: الطنطورة

بقلم رند أبو ضحى

الطنطورية

radwa

لطالما أحببت رضوى عاشور،  كانت روائية وناقدة أدبية فذة وأستاذة جامعية مميزة. أحبتتها لأنني طالما تعاطفت معها كإمرأة دفعت ثمنا غاليا نتيجة تمسكها بقرارها بالزواج بمن تحب.  فتحدت السياسة المصرية والإنقسام العربي والتفرقة العنصرية التي تعمقت فينا الى النخاع. وبالرغم من ظروفها، نجحت كامرأة، ككاتبة، كزوجة وكأم.

[quote font_style=”italic”]“و كان عشقاً في زمن الحرب حيث القتل على الهوية”[/quote]

 رحلت عنا في تشرين الثاني الماضي، تاركة وراءها إرثا لكل النساء العربيات. وتاركةً العالم العربي حزيناً، متخبطا، غارقا في كل ما دفعت حياتها لتغييره. 

اخترت كتاب الطنطورية للتعبيرعن امتناني لها كإمرأة وككاتبة.  الكتاب الذي كسرت رضوى فيه كل التقليدية في نقل الذاكرة الفلسطينية ونجحت في أن توصلني الى الطنطورة، حيث ركضت على شاطئها و شعرت بالماء يداعب قدمي. أشعرتني رضوى بألم وفرح الشخصيات من خلال توثيقها لسيرتهم بطريقة أدبية وإنسانية مليئة بالإبداع. فتمسكت بالكتاب الذي حكى عن تاريخ فلسطين من وجع امرأة عاشت الشتات.

بين ورقات الكتاب

بحر

شاطئ الطنطورة. المصدر: مدونة عبير

قرأت الطنطورية وأنا في الثامنة عشر من عمري، كنت قد رأيت الكتاب بيد إحدى قريباتي وفضولي دفعني لقرأته. في تلك الفترة بدا و كأن الكتاب يلاحقني، كنت أراه في كل كشك من أكشاك الكتب التي تملأ ساحات وسط البلد في عمان.  شعرت وكأن هذه الأربعمائة صفحة تخفي معلومات أحتاجها. وفي عشر ساعات لم أستطع إفلات الكتاب من يدي،  فقد وجدت نفسي ووجدت أمي ووجدت جدتي بين سطورالكتاب.

 رقية في الكتاب هي المرأة التي كبرت قبل أوانها بظروف صعبة ما بين الحرب والحب والشتات. فهي أنا. أنا التي كبرت قبل أواني بسبب غياب والدتي. وهي أمي. ملامح شخصيتها، كما وصفتها رضوى، تشبه ملامح شخصية أمي. وهي جدتي التي خرجت من بلادها صغيرة وعانت من الحرب والشتات. وهي كل أم عربية تعاني ظروفا قاسية.

في عيون رقيه،  كانت الطنطورة مختلفة، حيث كان البحر والهواء لهما لون ورائحة مختلفتين. رقيه هي ابنة والدها المدللة. أصبحت في ليلة وضحاها لاجئة يتيمة.  وبعد أن رأت والدها بين الاموات صمتت رقيه.. 

صمت رقية في حياتها، المليئة بالأهوال والخسائر، والتي عشعش الإحتلال في تفاصيلها. في كل مرة أقرأ الكتاب أتذكر شوقي لفلسطين التي اعشقها دونما أن أراها، والتي لطالما حلمت ان أعيش فيها ولو ليوم واحد. في قرأتي للطنطورية زرتها ووصلت اليها،  وعشت الأحداث كلها لأكون انا رقية التي خرجت من فلسطين وصمتت على وجعها. كان الألم مألوفًا. في كل صفحة ترقبت النهاية لأجدها مليئة بأمل العودة وبهواء الوطن الذي ملأ قلبي ولاعب شعري على مدار الساعات العشر. 

الطنطورية هو أول كتاب احببت الكتابة عنه لمكانته في قلبي .. فقد فهمت من خلاله قضيتي وبلادي بلسان الرائعة رضوى عاشور. تلك المرأة التي ستبقى كتاباتها محفورة في قلبي. قرأت الطنطورية أربع مرات، وفي كل مرة كنت أتعلق بتفصيلة جديدة. نفس الطبعة ما تزال محافظة على شكلها، مع نقاطي الصغيرة على أكثر الجمل التي اعجبتني في الكتاب.  في كل مرة يتجدد شعوري بالأمل رغم كل الألم الموجود في الكتاب.  

[quote]

“فيتأكد لي مع كل صباح أن فى هذه الحياة رغم كل شيء، ما يستحق الحياة” 

[/quote]

فلاشباك: صورة جديدة لكوكب بلوتو وشباب غزة يلفتون نظر العالم لحصار غزة عبر قارب من قوارير بلاستيكيه وغيرها من الأخبار

١- قسنطينة عاصمة الثقافة العربية ٢٠١٥ في الجزائر

مقطع من انطلاق فعاليات قسنطينة عاصمة الثقافة العربية.  

إنطلقت فعاليات تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية مساء الأربعاء، حيث جابت شوارع المدينة الجزائرية ٢٢ عربة مزينة تُعبِّر عن ثقافة كل الدول العربية. وقام الوزير الأول الجزائري عبدالمالك سلال بترأس حفل الإفتتا ح الرسمي لهذه التظاهرة الذي حضره كلٌ من رئيس جامعة الدول العربية نبيل العربي، والمدير العالمي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (أليسكو)، بالإضافة  الى العديد من الوزراء وشخصيات عربية من عالم الثقافة.  

 

٢- معرض نون: إقبال كبير وأمسية شعرية تكريماً لرضوى عاشور في الأردن


11164659_686000271512283_6395994717958774787_n

البرغوثي الأب والبرغوثي الإبن في أمسية مشتركة تكريماً للراحلة رضوى عاشور. المصدر: نون

قامت مؤسسة انكتاب بإقامة معرض نون لبيع الكتب المستعملة في العاصمة عمّان نهاية الأسبوع الماضي. وبلغ عدد الكتب فيالمعرض مئة ألف كتاب في حين بلغ عدد زوار المعرض١٧ ألفاً. وكانت الكاتبة المصرية الراحلة رضوى عاشور شخصية المعرض لهذا العام، حيث إختتمت انكتاب المعرض بأمسية شعرية لكل من زوجها مريد البرغوثي وابنها تميم البرغوثي اللذين ألقيا عدد من القصائد التي كانوا قد كتبوها لملهِمتاهما الأولى رضوى، بالإضافة الى قصائدٍ أُخرى طلبها جمهور الأمسية الذي وصل عدده الى ألفين شخص.  

 

٣- مجموعة من شباب غزة يقومون بصناعة قارب من قوارير بلاستكية في فلسطين

مقطع من ابحار الشباب في ميناء غزة

نجحت مجموعة من الشباب في غزة بتصميم قارب من قوارير بلاستيكية والإبحار به في ميناء القطاع. وكان الهدف من بناء القارب هو لفت إنتباه العالم للحصار الذي يعاني منه القطاع والذي يمنع دخول المواد الأسياسية الى غزة.

٤- أول صورة ملونة لبلوتو يرسلها المسبار الفضائي “نيو هورايزونز” 

150415144210_nasa_640x360_bbc_nocredit

 صورة كوكب بلوتو وقمره الأكبر تشارون. المصدر: ناسا

قامت ناسا الأربعاء الماضي بنشر أول صورة ملونة لكوكب بلوتو الصغير والذي يبعُد عن الأرض مسافة خمسة مليارات كيلومتر. وكان المسبار نيو هورايزونز هو الذي إلتقط الصورة، حيث ظهر فيها بلوتو ككوكب أحمر صغير وبمحاذاته قمره الأكبر تشارون.  

 

٥- فنان يرسم بورتريه لـ”عبد الحليم حافظ” بالملابس في مصر


55353ff527e8a

البورتريه الذي رسمه الفنان الشاب محمد وحيد. المصدر: الإقتصادي العربي

قام الفنان المصري محمد وحيد برسم بورتريه للفنان الراحل عبد الحليم حافظ بقطع ملابس، حيث قام الفنان الشاب برسم العندليب الأسمر وهو مغمضٌ عيناه ومرتديّاً بذلته الشهيرة.

٦- كرمى الخياط  في مواجهة محكمة العدل الدولية في لبنان

Karma Khayat of Lebanon poses for a photograph during an interview with Reuters in London

 كرمى خياط نائب رئيس مجلس إدارة قناة الجديد. المصدر: رويترز

انطلقت جلسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، الخميس الماضي، في قضية “تحقير المحكمة وعرقلة سير العدالة” ضد قناة الجديداللبنانية ونائبة رئيس مجلس إدارة القناة كرمى خياط وذلك على خلفية نشر قائمة بأسماء الشهود السرّية. وفي الوقت الذي كان من المتوقع ان تقوم المحكمة بمحاكمة كرمى إلّا أن جراءة كرمى هي من قامت بمحاكمة المحكمة، حيث لم تتردد  في الدفاع عن حرية الإعلام وانتقاد المحكمة قائلةً

“[quote]يحق للمحكمة تسريب أسماء المتهمين الأربعة للإعلام الغربي، ولكن ما يحق للغرب لا ينطبق علينا، والقوة معكم والحق معنا ومن معه الحق لا يخشى شيئاً.” وأضافت الخياط قائلةً ” واجبنا كصحافيين هو البحث عن حقيقة دمّرت بلدنا والمحكمة أنشئت من أجلنا ومن مالنا، حيث أن أكثر من نصف مليون دولار دفعناها في هذه المحكمة، ومن حقنا التحقق من أن أموالنا تصرف في مكانها.”[/quote]

٧ معلومات عن رضوى عاشور

“عند موت من نحب نكفِّنه. نلفه برحمة ونحفر في الأرض عميقاً.  نبكي.  نعرف أننا ندفنه لنمضي إلى مواصلة الحياة”ّ ~ رضوى عاشور 

1- رضوى عاشور

رضوى عاشور روائية وناقدة أدبية وأستاذة جامعية مصرية.  ولدت رضوى في القاهرة، سنة 1946.  درست اللغة الإنجليزية في كلية الآداب بجامعة القاهرة، وبعد حصولها على شهادة الماجستير في الأدب المقارن، من نفس الجامعة، انتقلت إلى الولايات المتحدة حيث نالت شهادة الدكتوراه من جامعة ماساتشوستس، بأطروحة حول الأدب الإفريقي الأمريكي.

  Radwa main photo

2- بداياتها

 نشرت أول أعمالها النقدية في عام 1977، الطريق إلى الخيمة الأخرى، حول التجربة الأدبية لغسان كنفاني.  صدر لها بالإنجليزية كتاب جبران وبليك، وهي الدراسة نقدية، التي شكلت أطروحتها لنيل شهادة الماجستير سنة 1972.

Radwa Ashour 78

3- عائلة رضوى

رضوى عاشور زوجة الأديب الفلسطيني مريد البرغوثي.  بدأت قصتهما على “سلم” جامعة القاهرة، حيث كان يلقى على أصدقائه أحد قصائده، فانتبهت، وبدأ إعجابها به. و تلك كانت بداية قصة حب دامت لمدة ٤٥ عاما.  لم تكن حياتهما سهلة، حيث عانا ليقنعا أهلها بالزواج.  ومع ذلك بقي ذلك الحب متقدا بينهما و كان دائم الظهور في كتاباتهما. هي أيضا أم أمير الشعراء الشاب تميم البرغوثي.

4- أهم التحديات في حياتها

مُنع زوجها الفلسطيني مريد البرغوثي من الإقامة في مصر، تحت حكم الرئيس أنور السادات، في نونبر 1979،  مما أدى لتشتيت أسرتها، حيث سافر زوجها إلى بودابست مع المنظمة الفلسطينية، بينما بقيت هى وابنها تميم في مصر، حيث كانت تعمل كبروفيسورة في جامعة عين شمس.  لم يسمح لمريد العودة إلى مصر لمدة ١٧ عاما.  مما عنى أنهما قضيا معظم هذا الوقت متفرقين.
BFwrK35CMAI4d4i

5- الروايات والمجموعات القصصية

صدر للكاتبة مجموعات قصصية وروايات حظيت باهتمام كبير من النقاد العرب ومنها حجر دافئ 1985،رأيت النخل  1987  خديجة وسوسن 1987، سراج 1992،  (ثلاثية غرناطة) وتضم ثلاث روايات هي: (غرناطة) 1994، (مريم والرحيل) 1995، (أطياف) 1999،و مجموعة تقارير السيدة راء القصصية 2001، قطعة من أوروبا، فرج 2008، الطنطورية 2010 .

maxresdefault-1024x824

6-مؤلفاتها النقدية

من أهم مؤلفاتها النقدية دراسة بعنوان الطريق إلى الخيمة الأخرى، والتابع ينهض والبحث عن نظرية للأدب.

رضوى-عاشور

7- أهم الجوائز 

جائزة أفضل كتاب لعام 1994 عن الجزء الأول من ثلاثية غرناطة،  الجائزة الأولى من المعرض الأول لكتاب المرأة العربية عن ثلاثية غرناطة  1995، جائزة قسطنطين كفافيس الدولية للأدب في اليونان 2007، جائزة تركوينيا كارداريللي في النقد الأدبي في إيطاليا 2009، جائزة بسكارا بروزو عن الترجمة الإيطالية لرواية أطياف في إيطاليا 2011، جائزة سلطان العويس للرواية والقصة 2012

رضوى جائزه