صالون تيدكس: أمهات يجدن الصداقة عن طريق التسامح

بقلم شذى الشيخ 

Phyllis-Rodriguez-Aicha-el-Wafi-2

فيليس رودريغيز وعايشة الوافي. المصدر: TED

في عهد الإرهاب الذي بات يؤرق عالمنا من شماله إلى جنوبه، وجدت هذه القصة التي يملاؤها الأمل. فالسيدات المعنيات في هذه القصة  لسن من عالم الفن أو السياسة. وبالتأكيد لسن من السيداتٍ اللواتي يهتم الإعلام بإخبارنا عنهن وتعريفنا بقصصهن. فهنّ لا يروجنّ لألبومهن أو فيلمهن الجديد، وهن لا يقمن بدعم أجنداتٍ داخلية وخارجية بهدف زيادة أموالهن وشهرتهن محلياً ودولياً، بل هن سيدات وجدن صداقة فريدة من قلب المعاناة.

فيليس رودريغيز وعايشة الوافي هما سيداتان عانتا الأمرّين عقب تعرّض برجي التجارة في الولايات المتحدة الأمريكية لتفجيرات في الحادي عشر من سبتمبر. ففيليس فقدت إبنها الذي كان متواجداً يومها في أحد البرجين، أما عايشة فقد خسرت إبنها عندما قامت الحكومة الأمريكية باعتقاله لاشتباههم به في المشاركة بالقيام بتفجير البرجين. هؤلاء السيدتان، وعلى الرغم من اختلاف مواقف أبنائهن، أصبحتا صديقات.

قصة هاتين السيدتين وشجاعتهما ستجعلكِ تفكرين مليّاً بغيرك وبوضع احتمالية أنهم أيضاً قد يكونون ضحايا مثلكِ.

لن أتحدث أكثر من هذا، فلن يروي القصة الإنسانية هذه أحدٌ أفضل من فيليس وعائشة.