عكس التيار: كل عام و كل الأمهات بخير

شذى الشيخ 

Web

على الرغم من أن موعد عيد الأم يختلف باختلاف الموقع الجغرافي للشعوب، إلّا أنه يبقى عيداً عالمياً يحتفل فيه الجميع تكريماً للمرأة العظيمة التي كانت سبباً في وجودهم، والتي كرّست جزءاً كبيراً من صحتها النفسية والجسدية ومن مدخراتها المالية من أجل تربية أولادها وتوفير كل ما يحتاجونه لهم.

لا يختلف اثنان على قيمة الأم في العائلة وعن أهمية دورها في لم شمل أولادها وحتى أولاد أولادها، فكل من يمتلك أماً أو جدة، يعترف بأنهما سبب تجمّع العائلة مع بعضها البعض كل أسبوع، فهي الحضن الدافئ الي يلجأ إليه الكبير قبل الصغير، وهي الوحيدة المستعدة للتضحية من أجل سعادة أولادها ولو كان ذلك على حساب سعادتها هي.

وإن كان هناك نعمة واحدة يجب على الفرد حمدالله عليها ليلاً وصبحاً، فهي ستكون بكل تأكيد نعمة الأم، سواء كانت أماً، جدةً أو حتى مربيةً.

1- شادية – ماما يا حلوة

2-دريد لحّام – يامو

3- فيروز – أمي يا ملاكي

4- وردة الجزائرية – كل سنة وانت طيبة يا مامتي

5- مارسيل خليفة – أحن إلى خبز أمي

عكس التيار: فلسطين، موطن الانتفاضات

بقلم شذى الشيخ

49c7480d8a6a955d546b24c2ad046de3

المصدر: Pinterest

في عام 1987 وتحديداً في تاريخ 8 ديسيمبر، قام سائق شاحنة إسرائيلي بدهس عمّال فلسطينيين على حاجز “إريز” الذي يفصل غزّة عن بقية الأراضي الفلسطينية. كانت هذه الحادثة الشعرة التي قسمت ظهر البعير بالنسبة للفلسطينيين الذين كانوا ولازالو يعيشون تحت ظروف مزرية يفرضها عليهم الاحتلال كل يوم وكل ساعة. وعلى إثر هذه الحادثة اشتعلت الإنتفاضة الأولى في فلسطين واستمرت لمدّة أربعة أعوام.

وفي 28 سبتمبر 2000 اشتعلت الانتفاضة الثانية في فلسطين. وكانت الشرارة التي على إثرها اندلعت الإنتفاضة هي دخول شارون ومرافقيه إلى باحة المسجد الأقصى. واستمرت هذه الانتفاضة خمسة أعوام.

أمّا اليوم، فنحن أمام، اعتداءات يومية على الأقصى في القدس وحملات اعتقال كبيرة تشمل الكبير والصغير على حدٍّ سواء وعمليات تصفية وقتل للمدنين بالجملة واقتحامات لمنازل الفلسطينيين وحماية المستوطنين الذين يهاجمون القرى ويحرقونها وطرد المقدسيين من بيوتهم واعطائها للمستوطنين ليسكنوا فيها ويعيشوا فيها.

نعم، هذه هي الظروف التي دفعت الفلسطينيين إلى النهوض في وجه المحتل والتصدّى له بأرواحهم قبل حجارتهم.

4460

لوحة إرادة الحياة للفنان الفلسطيني اسماعيل شمّوط.

لأن الموسيقى لطالما كانت جزءًا مهماً من مقاومتنا وحضارتنا، اخترت لكم اليوم أغانٍ بأصوات نسائية رافقت ولازالت ترافق الحركات النضالية والثورية في فلسطين والعالم العربي. الاستثناء الوحيد هو مارسيل خليفة، لأن مارسيل هو خير من يمثل صوت الأمهات الفلسطينييات.

1- فيروز – زهرة المدائن

“الغضب الساطع آتٍ وأنا كلِّ إيمان، الغضب الساطع آتٍ سأمُرًّ على الأحزان.”

2- ريم تلحمي – اغضب

“ليش ساكت عن جرح بلادك؟ ليش بتلف وليش بتدور؟ 

ليش تشحد تصريح زيارة واتضيع عمرك عالدور، من واحد مقطوعة ديارو فيك اتعلم كيف يجور؟”

3- جوليا بطرس – الحق سلاحي

“رحلون ونبقى… والأرض لنا ستبقى
ها نحن اليوم أقوى… أقوى من كل الملاحم
بيتي هنا أرضي هنا… البحر السهل النهر لنا
وكيف بوجه النار أسالم؟؟؟! سأقاوم”

4-مارسيل خليفة – أجمل الأمهات

“جمل الأمهات التي انتظرت ابنها… أجمل الأمهات التي انتظرتهُ

وعادْ… عادَ مستشهداً

فبكتْ دمعتين ووردة… ولم تنزوِ في ثياب الحداد”

 

عكس التيار: مارسيليات

khalifesmile

إعداد: شذى الشيخ

في سياق منع مارسيل خليفة من قبل السلطات الكويتية لإحياء حفل غنائي كان يفترض أن يقام مساء الثلاثاء، وذلك بعد إعتراضات  من نائب متشدد في البرلمان الكويتي، بحسب ما ذكرت بعض الصحف المحلية، أحببت أن أكرس مقال اليوم من عكس التيار لأغاني مارسيل خليفة.

“منتصب القامة أمشي”، “أناديكم” و”أحن لخبز أمي” هي الأغاني التي كنت أُرددها ليلاً نهاراً في صغري، حيث كانت أغاني مارسيل خليفة وفيروز الأغاني العربية الوحيدة التي كبُرت وأنا أستمعُ لها. لكن مارسيل كان وسيبقى دوماً، بالنسبة لي، أفضل مغنٍ ثوري عرفه الوطن العربي، وذلك بسبب غنائه للقصائد الثورية ولأشعار محمود درويش، وإمتلاكه لصوتٍ دافئٍ قادرٍ على إيصال المشاعر الوطنية بطريقة بسيطة ومفعمة بالأحاسيس الجميلة. عدا عن ذلك، فإن  دفاعه المستمرعن القضية الفلسطينية وعدم إنحيازه لبلدٍ عربيٍ معيّن هي من أهم الأسباب التي تجعل منه مطرباً مميزاً. فكل من يسمعه يحب الوطن الذي يُغنّي له مارسيل، الوطن البعيد عن الحدود والتسميات والدين والطائفية والعنصرية والتفرقة، الوطن الذي يرتبط بالمرأة والحبيبة. فلطالما استخدم مارسيل بيت الشعر القائل “كل قلوب الناس جنسيتي، فلتسقطوا عنّي جواز السفر” كرد على جميع من ينادون بالإلتزام بهذه الحدود والإنتماء لها. 

اخترت لكم مجموعة من أغاني مارسيل خليفة. أتمنى أن تستمتعوا.

١- يا نسيم الريح 

يا نسيم الريح هي إحدى روائع الشاعر والفيلسوف المتصوف الحسين بن منصور الحلّاج، وعلى عكس ما يظن البعض فإن الحلاج يخاطب في هذه الأبيات الشعرية الذات الإلهية وليس الحبيبة.

٢- في البال أغنية

ما اجتمع محمود درويش ومارسيل خليفة إلّا وكانت العبقرية ثالثهما.

 ٣- يا ساري

يا ساري هي إحدى اغنيات ألبوم كونشرتو الأندلس، وهي قصيدة للشاعر والكاتب الإماراتي محمد أحمد السويدي. 

٤- ما بعرفن

هي مقطع من قصيدة “أبو علي” للشاعر اللبناني الشعبي عصام العبدالله، والتي يصف فيها رجال المقاومة البنانية.

٥- سجر البن

وهي كلمات الشاعر اللبناني الرائع طلال حيدر، وفيها يقول “لو نَقدِك كان مدينة وبالشام العِرس، لاركب ع الفرس وجيبلك مفتاح القِدس”.