الشرشوح حسن صبرا.. يتشرشح من معجبين فيروز

Print

رحمة المغربي

أعترف أنني لم أسمع يوماً بمجلة لبنانية اسمها “الشراع”، لكن من الواضح أنها من المجلات الصفراء تفتقر إلى المعاير الأساسية للمهنية الصحفيّة والإنسانية.  فأنا لم أجد طريقة للشهرة مثيرة للشفقة أكثر من تلك التي استخدمها رئيس تحرير الشراع اللبنانيّة حسن صبرا، لبناء شهرته على ظهرمحاولة خلق فضيحة للسيدة فيروز.  حيث كتب رئيس تحرير المجلة مقالاً بعنوان“ما لا تعرفونه عن سفيرة لبنان إلى النجوم: فيروز عدوة الناس، وعاشقة المال والويسكي، ومتآمرة مع الأسد”.

حقاً! كيف استطاع تأليف مثل هذا  العنوان الفضائحي “المش معروف لمين”؟ لا يعقل وصف من قامت بتجميع الناس من جميع المذاهب والأطياف بعدوة الناس، ولا يعقل وصف من قامت بإسكار الناس فكرياً بإبداعاتها الفنيّة بعاشقة الويسكي.  وإن كانت عاشقة للويسكي، ما فائدة هذه المعلومة؟! كيف تؤثر على حياتنا وعلى أذواقنا؟

مقال صبرا الذي لم يناقش فن فيروز،  بل ركز على حياتها الشخصية -التي ليست من شأن أحد- إذ تطرق إلى وضعها المالي، فوصفها بعاشقة المال، وأنها لم تفعل خيراً لأحد بالرغم من جنيها المال الكثير.  ولم يكتفِ بذلك بل قام بإقاحمها بالسياسة اللبنانية السوريّة ووصفها  بالمتآمرة مع نظام الأسد.

img_4382

غلاف مجلة الشراع، المصدر: مجلة الفن

أشعل هذا المقال التافه مواقع التواصل الإجتماعي، حيث إنتشرت على صفحات “الفيسبوك” حملة للتضامن مع السيدة فيروز تحت إسم “مع فيروز ضد مجلّة الشراع“. طالبت الحملة من حسن بالإعتذار من السيدة فيروز وجمهورها بعد الاساءة لهم ، كما وطالبت الحملة الضغط بكل الطرق لسحب العدد من المكتبات.   كما غرّد الكثير من معجبين فيروز على موقع “تويتر” مهاجمين حسن صبرا  بأشد العبارات على هاشتاج #الشرشوح_حسن_صبرا

أخر ما نحتاجه اليوم في العالم العربي المتعطش للثقافة والرموز الإيجابية  هو “شرشوح” أخر يعمل على محاولة  لتحطيم صورة أحد رموز الأغنية العربية، امرأة عشقناها و تربينا على صوتها الجميل.