عكس التيار: نبيلة معن

Web

شذى الشيخ

عندما يُذكر اسم نبيلة معن أمامي، أتذكر كلمة واحدة فقط: المزج، فنبيلة الفنانة المغربية التي تنحدر من أصول أجنبية تعتمد في أسلوبها الموسيقى على مزج الحديث بالقديم، العصري بالتراثي، العاميّ بالفصحى.

أمّا صوتها فيمتاز بنعومةٍ قوية، يُخيّل للمرء أن غنائها ليس فيه أي مجهودٍ صوتي، إلّا أن أدائها هو التجسيد الحقيقي لما يُعرف بالسهل الممتنع. كما أن موهبة نبيلة تتمثل في قدرتها على كتابة الأغاني وتلحينها وغنائها والخروج بأنواعٍ موسيقيةٍ جديدة.

إرتأيت أن أن أملىء قائمة أغاني عكس التيار لهذا الأسبوع بأغاني نبيلة معن:

1- حين قالت

2- الغزال فاطمة (تراث مغربي)

3- لما لا أحب

4- علاش

5- عيش حياتك

 

عكس التيار: تراث عربي

Untitled-6

شذى الشيخ

لطالما سكن التراث العربي بين ثنايا تجاعيد جداتنا وتنقّلَ في أصواتِ أجدادنا. فنحن نراه كل يوم في المنقوشات المطرزة على أثوابنا ونسمعه دائماً في الأغاني التي يرددها أهلنا وجيراننا. تراثنا العربي هو هويتنا التي أعطت لكل مواطن من المحيط إلى الخليج بصمةً مختلفة ولهجةً أصيلة. هو وحده من وحدّنا وهو وحده من أثرى لغتنا وموسيقانا وفكرنا وفننا وأدبنا بخلقه لنا اختلافاتٍ لا يستطيع أحدٌ إنكار عروبتها.

ولأن الموسيقى تُسجِّل التراث وتحفظه، اخترت لكم لعطلة الأسبوع هذه خمسة أغانٍ تراثية عربية:

1- ليّا وليّا يا بنية (تراث فلسطيني)

2- قبل العشا (تراث سوري)

3- جارية حمودة (تراث تونسي)

4- يالحنينة (تراث جزائري)

5- يالالالي (تراث مصري)

عكس التيار:كل عام وأنتم بخير

Print

إعداد شذى الشيخ

لم يكن عام 2015 عاماً هيّناً ولا عاماً هادئاً، بل كان عاماً مجنوناً ودموياً ولا-إنسانياً بامتياز. ومع مرور 2015 ، نيقن بأن العالم يتجه نحو الهاوية وبسرعة كبيرة، وبأننا فعلاً قد دخلنا في مرحلة الحرب العالمية الثالثة.

الإعلام مازال يبث سمومه في عقول البشر، ويعمل على غسل أدمغتهم وتبعئتهم بالأحكام المسبقة والصور النمطية والعنصرية والكراهية.  فأصبحت الشعوب تلعب الآن دورين متناقضين في آنٍ واحد: دور الضحية ودور الشريك في الجريمة.

ولكن لننظر الى الجانب المشرق، علينا جميعاً، أن نتوقف للحظة وأن نرى أننا جميعاً بشر، وأننا كلنا نحلم بحياةٍ آمنة بعيدة كل البعد عن القتل والدمار والتشريد. علينا جميعاً، أن نبتعد عن شاشات التلفاز وحتى عن صفحات الفسيبوك التي باتت تستثمر مشاعر الآخرين وجهلهم. علينا أن نقوم بتنظيف أدمغتنا بأنفسنا، حتى لا يتمكن أحدهم من غسله عنّا. وعلينا في النهاية، أن نحتفل بالحب وبالحياة، بالأمل وبالعطاء، وبسنة جديدة علينا نحن أن نملأها بالمحبة والسلام والفرح وأهم شيء الأمل.

ولنهاية السنة، اخترت لكم خمسة أغاني “فرايحية” ستعمل بالتأكيد على تذكيركم بإنسانيتكم وبضرورة الابتعاد عن كل الأفكار التي قد تدمر حياتكم أو حياة غيركم. وكل عام وأنتم بألف خير.

1- فايا يونان – أحب يديك 

2- كاميليا جبران – نسمة حرية 

3- الشيخ إمام – كل عين تعشق حليوة

4- ريما خشيش – شد الحزام على وسطك

5- أميمة الخليل – يا حلو 

عكس التيار: أميمة الخليل

191121681799267667748276742022288195728

أميمة الخليل تغني في احدى حفلاتها، المصدر: Mideast Tunes

في سياق تقديم أميمة الخليل لجمهورها اللبناني والعربي عملها الفنيّ “وجد” لأول مرّة يومي الأحد والإثنين في لبنان، قررت أن أتحدث اليوم عن هذه المغنية المبدعة في عكس التيار.
أميمة الخليل هي تلك الفنانة الهادئة الجميلة التي سحرت مارسيل خليفة في شبابها، فضمها مباشرةً إلى فرقة الميادين، حيث كانت رفيقته في عالم الموسيقى لأكثر من 27 عاماً.
أميمة منذ بدايتها الفنية كانت مثالاُ يُقتدى به لكل من أراد يوماً كسب قلوب الناس، فهي لا تؤمن بمبدأ “الغاية تبرر الوسيلة”، حيث أن تجربتها الفنية تُثبت للجميع أن الموهبة الحقيقة هي الوسيلة الوحيدة المشروعة للوصول إلى قلوب الناس وآذانها.

ولعطلة الأسبوع هذه إخترت لكم مجموعةً من روائع أميمة الخليل.

١- بُعد إللي بحبه

وهي أغنية من التراث المصري الجميل.

٢- لبسوا الكفافي ومشوا

وهي رائعة الشاعر اللبناني الكبير طلال حيدر.

3- قمر المرايا

“كانت الحلواية واقفة ع المراية.. تاري بالمراية عم يتخبى القمر”

4- تكبر تكبر

 

كيف لذلك الصوت أن لّا يقنعنا بجمال تكبًّر الحبيب الذي تحدث عنه درويش ولحنّه مارسيل؟

5-عصفور طلّ من الشباك

 

وكيف لذلك الصوت الملائكي أن لا يجبر كسور ذلك “العصفور” الذي “طلّ من الشباك”؟

عكس التيار: ياسمين حمدان في بيروت وتناقضها وطنطنات وكنفشاتها وغيرها من الأغاني

Yasmine Hamdan 2

في مقالي لهذا الأسبوع من عكس التيار، سأتحدث عن المبدعة اللبنانية الجميلة ياسمين حمدان التي لم تتردد للحظة في إعادة إحياء الأغنية القديمة ومنحها روحاً عصرية، الأمر الذي حافظ بشكلٍ أو بآخر على الأغنية العربية الاصيلة، والذي جعلها تترد على ألسنة الشباب العربي حتى بعد مرور عقودٍ طويلة على إصدارها.

ياسمين وجدت في وحدتها “التي كانت تفترسها” – على حد قولها – وسيلة للتواصل الروحي مع الموسيقى، ذلك التواصل الذي جعل من أغانيها وأسلوبها في المزج بين الموسيقى العربية والغربية واستخدمها للعديد من اللهجات العربية، امراً خلّاقاً بعيداً كل البعد عن الطرح الموسيقي المبتذل للأغنية العربية القائمة حاليّاً والذي يُغيّب الهوية الموسيقية العربية ويُحلّ محلّها كل ما هو غربي وتجاري.

ولعطلة نهاية الأسبوع، إخترت لكم ٥ أغاني لإبنة الأرز المبدعة ياسمين حمدان.

١-  حال

وقد رُشِّحت هذه الأغنية لجائزة الاوسكار عن فيلم (Only Lovers Left Alive).

٢- بيروت

هذه الأغنية التي كتبها الشاعر اللبناني الراحل عمر الزعني عام ١٩٤٠، تحكي عن بيروت وعن تناقضاتها بكلمات تحمل عدة مشاعر متباينة، فهي اغنية حنونة، ناقدة، ساخرة وحزينة في ذات الوقت.

 ٣- قلب

كتبت ياسمين هذه الاغنية متخيلةً شخصية رجل مهووس بالأمراض، “وهذا ما يحدث معي أنا شخصياً في بعض الأحيان” توضح حمدان، مشيرةً إلى أن “هذا المونولوج يدخلك في متاهات ويجعلك تتخيل نفسك تهلوس عن المرض ثم يردد الكورس الشعور بالوحدة، أي أخذتها ككلنا، وقدمتها كما نتعامل مع الوجع أو الموت أو المرض.”

٤- بلا طنطنات

“بلا طنطنات.. بلا كنفشات.. ديك الحبش: سلطان ومات.”

٥- تانجو

وهي إحدى الاغنية التي أُستخدمت كموسيقى تصويرية في فيلم “يد إلهية” للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان وهو بالمناسبة زوج ياسمين.

عكس التيار: مارسيليات

khalifesmile

إعداد: شذى الشيخ

في سياق منع مارسيل خليفة من قبل السلطات الكويتية لإحياء حفل غنائي كان يفترض أن يقام مساء الثلاثاء، وذلك بعد إعتراضات  من نائب متشدد في البرلمان الكويتي، بحسب ما ذكرت بعض الصحف المحلية، أحببت أن أكرس مقال اليوم من عكس التيار لأغاني مارسيل خليفة.

“منتصب القامة أمشي”، “أناديكم” و”أحن لخبز أمي” هي الأغاني التي كنت أُرددها ليلاً نهاراً في صغري، حيث كانت أغاني مارسيل خليفة وفيروز الأغاني العربية الوحيدة التي كبُرت وأنا أستمعُ لها. لكن مارسيل كان وسيبقى دوماً، بالنسبة لي، أفضل مغنٍ ثوري عرفه الوطن العربي، وذلك بسبب غنائه للقصائد الثورية ولأشعار محمود درويش، وإمتلاكه لصوتٍ دافئٍ قادرٍ على إيصال المشاعر الوطنية بطريقة بسيطة ومفعمة بالأحاسيس الجميلة. عدا عن ذلك، فإن  دفاعه المستمرعن القضية الفلسطينية وعدم إنحيازه لبلدٍ عربيٍ معيّن هي من أهم الأسباب التي تجعل منه مطرباً مميزاً. فكل من يسمعه يحب الوطن الذي يُغنّي له مارسيل، الوطن البعيد عن الحدود والتسميات والدين والطائفية والعنصرية والتفرقة، الوطن الذي يرتبط بالمرأة والحبيبة. فلطالما استخدم مارسيل بيت الشعر القائل “كل قلوب الناس جنسيتي، فلتسقطوا عنّي جواز السفر” كرد على جميع من ينادون بالإلتزام بهذه الحدود والإنتماء لها. 

اخترت لكم مجموعة من أغاني مارسيل خليفة. أتمنى أن تستمتعوا.

١- يا نسيم الريح 

يا نسيم الريح هي إحدى روائع الشاعر والفيلسوف المتصوف الحسين بن منصور الحلّاج، وعلى عكس ما يظن البعض فإن الحلاج يخاطب في هذه الأبيات الشعرية الذات الإلهية وليس الحبيبة.

٢- في البال أغنية

ما اجتمع محمود درويش ومارسيل خليفة إلّا وكانت العبقرية ثالثهما.

 ٣- يا ساري

يا ساري هي إحدى اغنيات ألبوم كونشرتو الأندلس، وهي قصيدة للشاعر والكاتب الإماراتي محمد أحمد السويدي. 

٤- ما بعرفن

هي مقطع من قصيدة “أبو علي” للشاعر اللبناني الشعبي عصام العبدالله، والتي يصف فيها رجال المقاومة البنانية.

٥- سجر البن

وهي كلمات الشاعر اللبناني الرائع طلال حيدر، وفيها يقول “لو نَقدِك كان مدينة وبالشام العِرس، لاركب ع الفرس وجيبلك مفتاح القِدس”.

المغنية اللبنانية ياسمين حمدان تدخل سباق جائزة الأوسكار

Yasmin Hamdan
ياسمين حمدان في ٢٠١٢ز تصوير ستوديو عز

ترشحت أغنية اللبنانية ياسمين حمدان، لفيلم المخرج الأميركي جيم جارموش “وحدهم العشاق ما زالوا على قيد الحياة” Only Lovers Left Alive” كواحدة من ٧٩ أغنية، في سباق جائزة الأوسكار، لأفضل أغنية أصلية.

 الأغنية حزينة عن حبيبين لا يجدان طريقة ليكونا معا.  تظهر ياسمين في المشاهد الأخيرة من الفيلم، بحيث يغطي شعرها وجهها في قهوة قليلة الإضاءة في مدينة طنجة،  يعجب بموهبتها مصاصا الدماء آدم (توم هدلستون) وإيف (تيلدا سوينتون)، بطلا الفيلم.

وكانت حمدان كانت قد تعرفت على جارموش في أواخر عام 2009 خلال مشاركتها في مهرجان مراكش السينمائي.  وبعدما استمع إليها بادرها في نهاية الحفلة مبديا إعجابه بغنائها قائلا لها “لدي مشهد صغير لك”.  وتقول حمدان “بعد عامين على هذا اللقاء اتصل بي وأرسل لي سيناريو فيلمه وتفاصيل المشهد الذي يخصني، وانطلاقا من هذه المعطيات كتبت الأغنية”.

تعتبر ياسمين نفسها رحالة، فقد قضت طفولتها بين الكثير من الدول.  بحيث تنقلت أسرتها بين أبو ظبي واليونان والكويت وبيروت خلال فترة الحرب الأهلية اللبنانية.  أما اليوم فاختارت الرحالة أن تعيش في باريس.

“لم أكن أعرف بوجود هذا الشيء الذي يطلق عليه اسم الوطن. تعلمت أن أضع مسافة بيني وبين كل شيء أقابله، وبالتالي صار لدي نظرة واضحة على الأمور. في الوقت نفسه كانت الوحدة تفترسني، لكني أستطيع معالجة هذه المشاعر بالموسيقى. اليوم أنتمي للأماكن التي أختارها بنفسي.”

ما تزال ياسمين في بحث دؤوب عن مغامرات في عالم الموسيقى على مختلف أنواعها خاصة وأنها مؤلفة، كاتبة ومغنية. فهي تشق طريقها بثبات بحثاً عن الموسيقى الإلكترونية والبوب. ومع ذلك،  موسيقى ياسمين مغرقة بالتراث العربي. فعندما تكتب أغنية، تستوحي كلماتها ومواقفها من المغنيات العربيات من القرن العشرين، مثل أسمهان، نجاة الصغيرة و في بعض الأحيان من مغنيات نسيناهم مع الوقت مثل الكويتية عائشة المرطة.  هؤلاء المغنيات تلهمن موسيقاها بكلماتهن التي يسودها النقد الإجتماعي الساخر،  مذكرة المستمعين بفترة من الحرية والتحرر في تاريخ مجتمعاعتنا العربية.

 ولعل أهم ما يميز ياسمين، بالإضافة إلى صوتها الرائع، هو استخدامها للهجات عربية متعددة في نفس الأغنية في بعض الأحيان، فهي تتنقل ما بين اللبناني، الفلسطيني، الخليجي والبدوي. وتعتبر ياسمين رمزا من رموز الموسيقى البديلة في جميع أنحاء العالم العربي.


٩حناجر أنثوية تغني السياسة والمجتمع بما يعرف بالموسيقى الحلال

Al-Akhbar

الأغاني البديلة، التي يطلق عليها البعض اسم الأغاني الحلال، هي نوع من أنواع الأغاني التي تحاول أن تخاطب العقل، وتتكلم عن لسان حال مستمعيها و قضاياهم اليومية، وتقدم معنى هادف.  وفي أسوأ الأحوال، فإنها لا تحمل معان سيئة، ولا تسيء للقيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية.  حيث يعتبر الفن البديل  متوافق مع الشريعة الاسلامية بحسب فتاوى العديد من الشيوخ والعلماء المسلمين، خاصة في ظل التلوث السمعي الحاصل اليوم.  فهذا النوع من الأغاني أصبح “أهون الشرور” بل في كثير من الأحيان أصبح “ينشر الخير”.  ومع ذلك، فإن علماء المسلمين لم يجمعوا على حكم واحد في تحريم الموسيقى والغناء بشكل عام.  اخترنا لكم ٩ فنانات تغنين البديل من بلدان عربية مختلفة.  لنتعرف معا على قصصهن و أصواتهن.

1. سعاد ماسي ـ الجزائر

سعاد ماسي، المغنية والكاتبة وعازفة الجيتار الجزائرية، من مواليد ٢٣ أغسطس ١٩٧٢.  ولدت سعاد في حي باب الواد الشعبي في قلب الجزائر العاصمة.  تعلمت السولفاج والموسيقى، وأحبت الفلامنكو، الذي قدمته على المسارح الجزائرية مع فرقة تريانا الجزائر، كما انضمت إلى فرقة الروك الجزائرية أتاكور، التي جابت معها عدة ولايات جزائرية.  صدر لها عدة ألبومات منها “البوم راوي” و “البوم داب“.

2. بديعة بوحريزي ـ تونس

بديعة بوحريزي هي نتاج واقع ووعي متعدد- متوسطي، إفريقي، أمازيجي وعربي، تعبر عنه عبر مقطوعاتها.  قدمت بوحريزي في بداية طريقها أنواعا مختلفة من الموسيقي الحديثة، وموسيقي الجاز والروك والريجي والهيب هوب، قبل أن تستقر على مشروعها المنفرد “نيستو” الذي يمثل جوهر وروح شمال أفريقيا.  وتعمل بديعة بوحريزي علي تأليف وتلحين المواد الخاصة بها.

3. أميمة الخليل ـ لبنان

أميمة  الخليل من مواليد سنة ١٩٦٦.  ولدت في قرية الفاكهة في بعلبك-البقاع.  بدأت حياتها المهنية كمغنية في الإثني عشر من عمرها، يرافقها والدها على العود.  انتقلت بعد ذلك إلى بيروت، حيث درست الموسيقى النظرية والتقنيات الصوتية. انضّمت إلى فرقة الميادين، ارتبط اسمها بإسم مارسيل خليفة، وانتقلت معه في دول مختلفة لأكثر من ٢٧ عاما، لإقامة الحفلات الموسيقية.  غنّت أميمة لكبار الشعراء في العالم العربي مثل: محمود درويش، شوقي بزيع، محمد عبد الله، حيدر طلال وغيرهم.

4. ريم بنا ـ فلسطين

ريم بنا مغنية وملحنة فلسطينية، من مواليد الناصرة.  تخرجت عام ١٩٩١ من موسكو ، بعد ٦ سنوات في دراسة الموسيقى والغناء.  لها عدة ألبومات موسيقية، يطغى عليها الطابع الوطني.  كما أنّ  لها عدة ألبومات أغاني للأطفال.  ولها أيضا العديد من المشاركات في احتفاليّات ونشاطات عالمية لنصرة حقوق الإنسان.  يتميز أسلوبها الموسيقي بدمج التهاليل الفلسطينية التراثية بالموسيقى العصرية.

5. دينا الوديدي ـ مصر

 بدأت دينا الوديدي الغناء في عام ٢٠٠٨، من خلال فرقة “الورشة”.  لها طابع خاص في آدائها يميزها عن غيرها، حيث تغني علي طريقة الآندر جراوند، وعرفها الجمهور عن طريق حفلاتها بـ”ساقية الصاوي“.   قامت بتأسيس فرقة خاصة بها في أكتوبر عام ٢٠١١، وكانت هذه هي بداية انطلاقتها في الغناء.  بعدها قدمت عدة تجارب مع فتحي سلامة، و”مسار إجباري“، وهاني عادل وغيرهم.

6. هدى عبدالله ـ البحرين

هدى مغنية وتربوية بحرينية وعضو في المجلس التنفيذي في المجمع العربي للموسيقى.  غنت الكثير من قصائد محمود درويش بصوتها المميز والقوي وإحساسها العالي.  

7. غالية بنعلي ـ المغرب

لقبت غاليه بنعلى بسفيرة الغناء العربى.  تعيش في بلجيكا، و لها العديد من الأغانى الخاصة بها، و أغانى أخرى لأم كلثوم وغيرها.  من أشهر ما قدمت من أغاني “بنت الريح“، “دام دائماً“،  “لامونى اللى غاروا منى“،  والعديد من الأغانى الأخرى.  ولها العديد من الجولات الفنية العربية و الأوروبية.

8. مكادي نحاس ـ الاردن

 مكادي من مواليد عام ١٩٧٧.  تغني التراث العربي المشرقي والأردني بشكل عصري.  غنت عام ١٩٩٧ مع فرقة “النغم الأصيل” الأردنية، حيث كانت المغنية الرئيسية فيها.  وكانت في نفس الفترة تدرس في سورية، حيث كانت إحدى أعضاء فرقة “كلنا سوا“، التي قدمت فيما بعد أغاني تراثية ناجحة على الساحة الفنية العربية.  انتقلت مكادي عام ١٩٩٩ إلى بيروت لدراسة الموسيقى في المعهد الوطني العالي للموسيقى.  حيث أقامت مجموعة من الحفلات الغنائية في لبنان.

9. لينا شميميان ـ سوريا

مطربة ومغنية سورية من أصول أرمنيّة.  ولدت لينا في مدينة دمشق.  تخرجت من كليّة التجارة من جامعة دمشق عام ٢٠٠٢.  وفي نفس العام انتسبت إلى المعهد العالي للموسيقى بدمشق، وتخرجت منه كمغنّية كلاسيكية عام ٢٠٠٧.  تأثرت لينا بالأسلوب الكلاسيكي وموسيقى الجاز والموسيقى الشرقية والأرمنية، لينعكس في طابعها الغنائي.  صدر للفنانة لينا شميميان، وبالتعاون مع الموسيقي السوري باسل رجوب ألبومين غنائيّين، الأول “هالأسمر اللون” عام ٢٠٠٦ والثاني “شامات” عام ٢٠٠٧.  وتخطط لإصدار الثالث قريباً.

8 أغاني عربية تسيء للمرأة ومكانتها في المجتمع

غنى المطرب اللبناني محمد إسكندرأغنية “جمهورية قلبي” فأحدث انقلابا نسائيا على تلك الجمهورية، لما تضمنته الأغنية من معاني تهاجم عمل المرأة خارج المنزل. الصورة من احتجاجات في لبنان على اغنية جمهورية قلبي.
الصورة من احتجاجات في لبنان على “أغنية جمهورية قلبي” الذي غناها المطرب اللبناني محمد إسكندر التي أحدث انقلابا نسائيا على تلك الجمهورية، لما تضمنته الأغنية من معاني تهاجم عمل المرأة خارج المنزل.

إن قررتم يوماً تشغيل الراديو خلال قيادتكم السيارة، فأنتم تتحملون كامل المسؤولية على ما سيحصل عند سماعكم لبعض الأغاني التي تبث عبر المحطات العربية، خصوصاُ إن كنتم مؤمنين بأن المرأة عنصرا فعالا في المجتمع.

 ناجي الاسطا – من حقي“ما بدّي ياكي تنحرجي ، زيدي عليّ هاك الغنجي بعمرك شفتي شي جوهرجي، ما بيحبّ  الدّهب؟…انتي تفصلتي على قياسي، عز الطلب”

سجال هاشم – خلص قلبي وروحي من كلامك علّو، اذا الناس قدرو بسور الصين يعلّو، بقدر سكتك وما اسمع عتاب خلص خلص حاجة تنقي خلص، نق بيطير الرزقة، كرمالك عم بقتل حالي 

هذه عينة صغيرة من الأغاني، التي تبث على محطات الراديو العربية في الفترة الأخيرة.  تروج الأغاني لطريقة حب معينة، بحيث تدور كلماتها حول تحجيم دور المرأة، وتبرير تعصب الرجل باسم الحب، و تبرير غيرته المرضية على معشوقته لأنها كاذبة أو خائنة، أو عزمه على وضعها في البيت لتقوم بما هو متوقع منها فعله مثل الإهتمام بجمالها.

الإساءة الأكبر عند مشاهدة “الفيديو كليب” الخاص بالأغنية على قنوات التلفاز؛ مثل “روتانا” و “ميلودي“، وموقع “اليوتيوب“.  الفيديو كليب غالبا ما يكون بلا محتوى هادف، ويعرض مجموعة من الفتيات الحسناوات، ترقصن بطريقة مثيرة بجانب المغني.  بهدف الحصول على عدد مشاهدات أكبر على محطات التلفاز ومواقع الإنترنت.

وبالرغم من جميع الإساءات للمجتمع في كلمات الأغنية والفيديو كليب، إلا أن هذه الأغاني مطلوبة ورائجة جداً، ويتهاداها الناس على برامج الراديو.  ويسمعونها في جميع الأعراس والحفلات.  ولعل من أطرف المواقف التي يمكن أن تلاحظوها في حفل زفاف خريجة جامعة أو كلية، أو حتى فتاه موظفه، رقص وتفاعل المدعوون على ألحان أغنية محمد اسكندر” احنا ما عنا بنات تتوظف بشهادتها، عنا البنت بتدلل كل شي بيجي لخدمتها”.  أتساءل إن كانت هذه  البداية، فهل من الممكن أن تكون النهاية  على ألحان اغنية عامر زيان  ” ولا كلمة ما تحكي انتي، ليكي ملا جرصة، ضبي غراضك شو ما كنتي، ما بيطلعك فرصة ويلا اضبضبي”؟

فيما يلي 8 أغاني تسيء للمرأة

١- وفيق حبيب – حبات التوت

“مثل الطفل عليكي بغار، شو بعمل هيدا طبعي، جوا ضلوعي بتشعل نار، و عشوي بينزل دمعي”

٢- محمد اسكندر- العالم جنت

كان الشاب يضلو يناضل فا البنت تقله اسمع، هلأ لما يشوف عارف كام في شامة في جسمها”. الفكرة من الأغنية واضحة، و لكن الكلمات كانت مربكة عند تحليلها.

٣- فارس كرم- عم دوّر ع عروس

“عم دور على عروس هنيها ودلعها، عم دور على عروس كفي عمري معاها، وتكون مهضومة ومرحة طلت جسما يعمل دبحا… تقتل حالا لتراضيني لو شافتني مفقوس، دلوني دلوني ع عروس.”

٤- عامر زيان- العقلية الشرقية

“ما بخلت عليكي بعمري نفسي كريمة، تصرفت هيك من قهري امك لئيمة،  عارف في راسه في غيري قصده تحتيني، وان كانك بدك لك دغري مافيها ليلة، العقلية الشرقية والله مانها قديمة، شركة حلبية وحياتك أحلى عزيمة”- كلمات هذه الاغنية كانت غير مفهومة بالنسبة لنا. فإن شعرتم أنكم لم تفهموا المقصود، فلستوا لوحدكم.

٥- سعد المجرد- انتي باغية واحد

“انتي باغية واحد ، يكون دمو بارد، ساكت ديما جامد، تغلطي ما يدويش، تلعبي عليه العشرة ما يعاودش الهضرة
يكون راجل لمرا بزاف عليك درويشا”

٦- ربيع جميل- عصبت عليها

“امبارح عصبت عليها لأني من خيالي بغار، كرج الدمع بعينيها كسرني فتافيت صغار، قلت بضل تقيل حركات و تمثيل”

٧- تامر حسني و سنوب دوج- سي السيد

“ليكي الكلام ولاي واحده تحاول تلغي الفرق مابين الراجل وبين الست، لاء يا حبيبيتي فيه فرقين اصرارك علي المقارنه مابينا بيضع من عيني انوثتك فاكره كلمه حاضر لما اتقالت وانا زعلان…  انا ال اقول تعملي ايه، انا ال اقوله تمشي عليه، زي مثلا كده يا حبيتي تلبسي ايه ومتلبسيش ايه.   اياكي مره في يوم انا الاقي رجعالي متاخره ياحياتي انتي فاهمه ايه ال هيحصل طبعا انتي عارفه الباقي. اه انا سي السيد وكلامي هو ال هيمشي اه انا سي سيد مش عاجبك كلامي امشي”

٨- عاصي الحلاني- الساطا

“ديك الساطا سطاتني وخداتني ليها ديك لواعرة هبلاتني يا ناس نبغيها” من الجدير بالذكر أن هذه الاغنية أثارت حفيظة المجتمع المغربي و ذلك لأن عاصي اعتقد أن الساطا هي الفتاة الحلوة أو الجميلة لكنها في الدارجة المغربة لها معنى آخر.