الأناقة المتمردة: الكعب العالي

رحمة المغربي

يجب أن أعترف كإمرأة أننا نحن النساء سرقنا اختراع الكعب العالي من الرجال لننفاسهم ونصبح أطول قامة مما يجعلنا نشعر بالقوة والسلطة. وفعلاً سرعان ما تحول الكعب العالي لرمز من رموز الأنوثة،  وأداة اجتماعية فعّالة  لجذب الانتباه، حيث أثبتت دراسة نشرها موقع سيكولوجي توداي(psychologytoday) إن كنتِ امرأة تريدين أن تلفتي النظر لك أو لعملك عليك بارتداء الكعب لأن الرجال يميلون لمساعدة وتأييد المراة التي ترتديه”. ويمكن أن السبب يعود في ذلك أن الكعب العالي يزيد من الأنوثة ويزيد من جمال القامة. ولكن هل هذا كل ما يعنيه الحذاء العالي؟ 

بالتأكيد أن الجواب لا! فقد تحول الكعب العالي في زمن الثورات والتمرد إلى سلاح ذوحديّن،  يُستخدم كرمز للتمرد تارة وللإغراء تارة أخرى ولكنه أيضا يستخدم لفرض الهيمنة الذكورية وضمان استدامتها على النساء.

ظهرت العديد من الحركات والحملات التي استخدمت الحذاء لإيصال رسالة ثقافية وسياسية،  ومن الأمثلة التي ظهرت مؤخراً والتي استخدم فيه الكعب العالي كرمز للتمرد وتمكين المرأة هي:

رابطة الكعب العالى اليابانية  التي تمكن النساء عبر دروس تعليم ارتداء الكعب العالي

7b5dfde216

مديرة رابطة الكعب العالي اليابانية، يوميكو أثناء درس لتعليم ارتداء الكعب العالي في 7 نيسان/ابريل 2016. تصوير: TOSHIFUMI KITAMURA/AFP/Getty Images

من الممكن أن تبدو فكرة تعليم النساء اليابانيات اتكيت الكعب العالي  بهدف تمكينهن فكرة مضحكة في أحسن الحالات وسخيفة في أسوائها. ولكن إن أخذنا هذن الفكرة في سياقها، فإنكم ستعلمون أن رابطة الكعب العالي في اليابان اتخذت خطوة جريئة وتحررية في مجتمع حكمت فيه المرأة على مدى قرون بثقافة الجيشا والكيمونو، والتي عبر عنها الكاتب أرثر جولدين بطريقة جميلة في كتابه مذكرات فتاة الجيشا والذي تحول الى فيلم لاحقا.  نرى أن الثقافة في اليابان تتعدى الزي التقليدي إلى مجموعة من العادات والتقاليد المعقدة التي تمنع المرأة من أن تعبرعن نفسها بحرية  وتفرض عليها أن تكون مطيعة  ومضحية. فالكغب الحالي في حالتهن هي فكرة ذكية وثورية.

رجال في لبنان يدعمون المرأة بالكعب العالي

 2015-04-26T120434Z_01_LBN11_RTRIDSP_3_LEBANON-ODDLY-1024x683

أعضاء الحركة الكشفية يرتدون الأحذية ذات الكعب العالي خلال مسيرة  “المشي مسافة ميل في حذائها” في بيروت؛  للاحتجاج على العنف بجميع أشكاله ضد النساء. تصوير: محمد أزاكير / رويترز

ومن اليابان الى لبنان، حيث انطلقت مسيرة Walk a Mile in Her Shoes احتجاجاً على العنف الذي يستهدف المرأة والتوعية حول مخاطره المجتمعية في لبنان للمرة الأولى في الشرق الأوسط في نيسان 2015. إذ انتعل ما يقارب المئة رجل الكعب الاحمر اللون منهم للتعبير عن تضامنهم مع المرأة ورفضهم لجميع أشكال التمييز والعنف ضدها.  هذه الفكرة المميزة نُفذت في  157 مدينة حول العالم ولم تستفرد لبنان بها.

ولكن لكل قصة وجهتي نظر، فبالرغم من تطور مفهوم الكعب الذي وصلنا إليه في الوقت الحالي لدرجة اننا اصبحنا نرتديه تمرداً، إلا ان  الكثير من النساء حول العالم لا زلن يرتدين الكعب العالي عنوة نظراً لانه يعتبر زي رسمي لبعض الشركات وبروتوكولا مهما لبعض الأحداث،  مُتناسيين ان  ارتداء كعب العالي هو مجرّد خيار فردي.  وسواء ارتدتهخ المرأة أم لم ترتديه فإنه لا يؤثر على هويتها أو شخصيتها. أم يفعل الكعب العالي ذلك؟ ولعل أهم الأحداث التي تخوض في هذا الموضوع هما:


منع منتجة الأفلام فاليريا ريختر من المشي بدون كعب عالي في مهرجان كان في عام 2015 وانتقام جوليا روبيرتس لها في عام 2016.

rs_1024x602-160512130631-1024-julia-roberts-barefoot-cannes-2016

جوليا روبرتس حافية القدمي، مهرجان كان السينامئي 2016. المصدر:eonline

يبدو أن شبح الكعب العالي سيلاحق منظمي كان لسنوات متعددة. من أبرز أحداث مهرجان كان السينمائي في عام 2015 كان منع منتجة الأفلام فاليريا ريختر من السير على السجادة الحمراء  لعدم ارتدائها حذاء بكعب عالي إثر استئصالها جزءاً من قدمها اليسرى.  وبالرغم من السماح لها بالدخول لاحقا، إلا أن منظمي المهرجان قد تعرضوا للانتقاد الشديد. ولكن القصة لم تنتهي هناك، فقد قررت الممثلة جوليا روبرتس الإنتقام لريختير ولجميع الممثلات اللواتي يجبرن على ارتداء الكعب العالي عنوة فقامت بالحضور والمشي على السجادة الحمراء حافية الأقدام في مهرجان كان هذه السنة، اعتراضاً  على الأسلوب “غير اللطيف” من منظمي المهرجان مع فاليريا. واضطر المنظمون أن يقضموا غيظهم. فمن يستطيع إغضاب محبوبة الجماهير جوليا روبيرتس؟

أما أمثلة على استخدام الكعب كوسيلة استعباد، فلا يسعنا إلا أن نتذكر هؤلاء القصتين:

نادلة تفقد أحد أظافرها وتنزف من الكعب العالي

Waitress-forced-to-wear-high-heels-at-work-shares-photo-of-her-bleeding-feet

نشرت نيكولا هذه الصورة التي توثق الأذى التي تعرضت له صديقتهاخلال انتعالها للكعب العالي خلال أوقات الدوام، 4أيّار/مايو 2016. المصدر: Nicola Gavins

 قامت الكندية نيكولا غافينز بنشر صورة لقدمي صديقتها التي تعمل كنادلة في مطعم؛ وتوضح الصورة قدمي صديقتها وهما تنزفان بسبب فرض صاحب العمل ارتداء حذاءً أسوداً بكعب عالٍ وغير قابلٍ للانزلاق طيلة ساعات الدوام على جميع النادلات. في الصورة فقدت صاحبة الصورة  أحد أظافرها بسبب بذلك. وأضافت نيكولا أن النادلات من الإناث عليهن شراء الزي الموحد الذي يبلغ سعره 30دولار في حين يُسمح للنادلين الرذكور ارتداء ما يحلو لهم من خزانتهم دون الحاجة لشراء زي. وقد انتشرت هذه الصورة بشكل كبير وأثارت الجدل، ولكن أعتقد أن شيئا لا يتغير. ففي هذه الحالات وفي الدول المتقدمة، يجب على النساء التوجه للقضاء لحل مثل هذه المشاكل.

طرد موظفة في بريطانيا لرفضها ارتداء الكعب العالي 

5736a52ec461880a148b45cb

نيكولا ثورب، 27 عاماً. المصدر: RT

بعد أيام قليلة من انتشار صورة نيكولا،  قامت شركة مالية بريطانية بطرد نيكولا ثورب (27 عاماً) من أول يوم عمل له، والذي وافق  12 مايو/أيار 2016، لأنها رفضت ارتداء الكعب العالي التزاما بقانون الشركة. واحتجاجاً على طردها الذي اعتبرته تمييزاً بحقها، أطلقت نيكولا عريضة على موقع البرلمان وقعها أكثر من 127 ألف شخص، يطالبون فيها إلغاء الشروط التي تفرض فيها المؤسسات ارتداء حذاء بكعب عالِ خلال ساعات الدوام. 

ما رأيكم في الموضوع؟

ما مشكلة أجسام النساء حتى تتوجه شركة لويس فيتون باختيار جيدن سميث و شخصية انيمي ليمثلوا وجهها الإعلاني لأزياء النساء في عام 2016؟

Screen Shot 2016-01-10 at 12.33.43 PM copy

المصدر: الانستغرام

بقلم رحمة المغربي

كلما خرجتم بأفكارغريبة ومواكبة مع تطور المجتمع المستهدف، زادت فرصتكم بتحقيق هدفك التسويقي. وعلى ما يبدو هذا ما يدور في بال دار الأزياء”لويس فيتون“، الذي  اتخذت اتجاهاً جديداً نحو الأفكار الغريبة وغير التقليدية . حيث لم تستعن الشركة بعارضات ازياء شهيرات كوجه إعلاني لعرض منتجاتها الجلدية للمجموعة القادمة، في الحقيقة، لم تستعين بالنساء من الأساس في حملة 2016.  فقد اتجهت الشركة لاختيار شخصية من لعبة فيديو(انيمي)، وايضا لاختيارالممثل ومغنى الراب “جيدن سميث” ابن الممثل الشهير “ويل سميث”.

أما في تفاصيل القصة، فقد فاجأ المصمم والمدير الفتي للدار الفرنسية  نيكولاس غيسكيير متابعي الموضة خلال الأسبوع المنصرم، بعرضه لمجموعة ربيع وصيف 2016 مبكراً وبشكل غير رسمي على حسابه الشخصي على الإنستغرام.  حيث قام باستخدام شخصية فى لعبة فيديو كوجهاً إعلانياً للمنتجات الجلدية لمجموعة ربيع و صيف 2016 تدعى “لاتنينغ”، وهي مقاتلة ساموراي ذات شعر ورديّ اللون.  

embed-jaden-smith-louis-vuitton

المصدر: vogue

 وبالرغم من استعاضة لويس فيتون العارضات البشريات بشخصيات الانيمي، للفت الأنظار حول مجموعتها القادمة، إلا أن هذه الاستعاضة لم تكن الأولى في تاريخ الموضة والأزياء.  فقد استخدمت دار الأزياء الإيطالية برادا مجموعة أخرى من الأصدقاء، في مجلة يابانية وهنّ يرتدين ملابس الماركة الشهيرة.  من يعلم!، ربما سيكون الفيديو والصور التي عرضت لشخصية لاتينيغ مؤخراً  والتي صممت من قبل شركة “سكوير إنكس” المطورة للعبة، هي الفتيشة التي ستطلق ثورة استخدام الشخصيات الكرتونية اليابانية (الأنيمي) في مجال الموضة والأزياء.

أما من ناحية أخرى، لا تقل أهميّة عن تطور شكل العارضات في عالم الأزياء.  أصبح جيدن سميث البالغ من العمر 17 عاماً، الوجه الجديد لعلامة دار الأزياء “لويس فيتون”، حيث ظهرت أول صورة له على إنستغرام وهو يرتدي التنورة مع سترة جلدية، جنبًا إلى جنب مع ثلاث من العارضات الإناث.

اختيار جيدن ليكون الوجه الإعلاني للماركة ليس غريباً ومثالياً في عام 2016، نظراً لاختيارته في ارتداء الملابس النسائية في الأماكن العامة وتسوقه من محلات الملابس النسائية،  مما منح دار الأزياء اختيارًا مثاليًا لحملتها الدعائية التى تهدف لكسر الصورة النمطية حول النوع الإجتماعي و إلى ضم المثليين.

اتساءل إن كان الهدف من شراء الملابس هو بيع الملابس للنساء، لماذا تتجنب دور الأزياء النساء؟ هل هناك عيب في أجسام النساء علينا نحن المستهدفات من أزياء لويس فيتون معرفته؟ 

42-70463912-e1431096494226

جيدن سميث تصوره كاميرات الباباراتزي، المصدر: bossip.com

100 عام من الموضة في دقيقتين ونصف

maxresdefault (3)

بقلم رند أبو ضحى

استعرضت “The fine folks over at Mode” الأزياء في 100 عام في دقيقتين ونصف، خلال فيلم يستعرض الملابس وتطوراتها في مائة عام، وذلك من خلال إلباس رجل وامرأة الملابس بأشكالها المختلفة منذ بداية القرن.

 الملفت في الفيديو هو شكل الملابس التي كانت دائماً في تطور بتفاصيلها، وبما يتناسب والحياة ومتطلباتها، فالازياء بشكل عام أصبحت أكثر بساطة وأقل تعقيداً وهذا تبعاُ للحياة وتطورها وحاجات الناس. ومن هنا يمكننا أن نلاحظ كيف أصبحت التنانير والفساتين أقصر عند النساء في الغرب مع تقدم الزمن،بشكل يتناسب مع تطور المراحل السياسية والاجتماعية.

ولو أردنا مقارنة الملابس في الفيديو مع الملابس في العالم العربي، نجدها تتقاطع حتى نهاية السبعينات.  ولكن التغييرات بدأت في الاختلاف مع  الحرب الايرانية، وتعاقب الحروب على البلدان العربية من بعد ذلك. فمنذ نهاية السبعينات وحتى الألفينات أصبحت الملابس أقل قرباً لأوروبا، حيث أصبح العالم العربي أكثر تحفظا. وأصبحت الملابس القصيرة غير مألوفة، وإن رأيناها تكون غير مقبولة في بعض المناطق العربية. 

ما رأيكم؟

المحجب(بيب)- ٦ موضات حجاب

vlqhkبقلم رحمة المغربي

Print

إن كنت تعيشين في مجتمع مسلم، منفتح، ويتقبل – لو ظاهرياً- أن تكوني مختلفة، فأنتِ محظوظة لأنكِ لست مُجبرة على أن تكوني نسخة من حجاب محدد الشكل والألوان “زي موحد”.  ولن تزوري مركز الشرطة إن تجرأتِ على الخروج عن السياق الذي تضعه دول كالسعودية وايران لكِ، بل ستحظين يومياً بفرصة جديدة لكي ترتدي حجاب يعبَر عنك انتِ فقط في ذلك اليوم.  فأنتِ تملكين كل الحرية في إرتداء “حجاب الزفة” إن كنتِ تشعرين بالسعادة، دون أن  تحتجزك دورية الحجاب، بتهمة “الملابس المفرفحة”.

كفتاة محجبة، تلفتني أحياناً بعض أنواع الحجاب، والتي أراها في الجامعة والسينما والشارع. مع التنويه أني لا أربط هنا بين طول الحجاب واحتشامه، وأدب وتديُّن الفتاة. فهذا لا أمرٌيعنيني.  وبإسم العدل، سأعطيكم فكرة عن حجابي. فأنا أتميز بـ “look” عملي وحيادي في الألوان والمقاس، وبنفس الوقت خال من كل أنواع الكُرات والصواريخ  التي تظهر خلف الرأس.  أما بالنسبة لملابسي ، فعادة ما أشتريها بعد حسبة عكسية بين البنطلون الضيق والقميص الواسع أو بالعكس؛ حيث أرتدي قميص فضفاض طويل مع البنطلون الضيق والعكس صحيح.

بمعني أخر حجابي من النوع الممل. بل الممل جدا.

أخترت لكم مجموعة من looks التي تلفتني شخصيا. علما اني لا اقصد الإهانة…ولكن أشعر بأن عالم الحجاب مليء بالموضات الصارخة، ولكن موضة الحجاب من المواضيع التي قليلا ما نتكلم عنها. و كأي موضة لها معجبيها و منتقديها.

١- حجاب الصاروخ

mohajab1

 

اختلف العلماء على تحديد نوعية الكائن الملتحم مع رأس المحجبة، (علبة لبن، أخوها الصغير، برج ايفل… لاأحد يعلم). هذا الكائن يشكل عند التحامه مع الجمجمة، رأسا خلفيا أكبرمن الرأس الأمامي.  تلجأ الفتيات لهذا الحجاب للتمويه، حيث يعطي انطباع ملكيتها لشعر كثيف وطويل.  لكن الكل يعلم أن شعرها ليس كذلك حتى ابن جيرانها شادي (٣ أعوام).  بعد جهد جهيد اكتشف العلماء بأن الكائن البلاستيكي هي “بكلة” معينة، تستطيعون شراءها بدنانير قليلة من أي محل “كراكيش”


ملاحظة: إن صدف وتجمع أكثر من صاروخ في نفس اللحظة، سترى جبال الهملايا امامك ( لا تخرج قبل أن تقول سبحان الله).

٢- حجاب الزفة الصباحي… ناقص الزفة

mohajab6

لفة الحجاب هي عبارة عن طرحة، تحمل فوقها تاج او سنسال مذهب (مستوحى من نانسي عجرم). أما العباءة فهي عبارة عن فستان سهرة ببرق ورعد.  لا ينقص مرتدية هذا الحجاب الا زفة تمشي خلفها وتغني “اتمختري يا حلوة يا زينة“.

٣- حجاب الترقيع – المبربش

mohajab4

استحقت لابسة هذا الحجاب، الدخول في موسوعة غينيس من أوسع أبوابها، وذلك لكثرة الإنجازات التي حققتها في ذات الوقت؛ أهمها: أولا إمتلاكها صفات الطيف المرئي بتدرجاته. ثانيا: قدرتها على إرتداء الخزانة كاملة في نفس الوقت. أما ثالثا  فقدرتها على تبني أكثر من نوع حجاب في آن واحد، فتدمج حجاب الصاروخ ليعيطها ارتفاع بالإضافة الى ما يخطر ببالها من ألوان.

 عدا عن شعوري بعدم بالاستقرار عند رؤيتها؛ لأنها تحمل خزانتها معها كاللاجئين، أشعر بأن الواجب الوطني يناديني لأخبرها عن أساسيات الموضة وتنسيق الألوان… و لكن غالبا ما يبقى لساني داخل فمي بفكرة الله يهنيها بزيادة.

٤- حجاب الـ”كول” 

mohajab2

هذا النوع ينتشرفي الخريف والشتاء، حيث تستبدل الفتاة الحجاب ، بقُبعة ووشاح على رقبتها، مع مراعاة إظهار رقبتها وعدد قليل من الشعر بشكل عشوائي،  فيحتار الرفاق متسائلين” إن كانت هي محجبة أم أنها فقط تشعر بالبرد (الشديد).

٥- حجاب سكسي

mohajab3

لنوضح الأمور أولاً.  الفتاة في هذه الحالة هي الكائن الوحيد التي تظن نفسها “سكسي”، حيث يمثل هذا الحجاب نسخة مصغرة عن حجاب الترقيع مع ألوان فاقعة جداً تعمي الناظرين. الهدف من إيصال رسالة واضحة لكل من يراها ” أنا هنا، وراكم وراكم”.  كما يتميز هذا الحجاب بإمكانية رؤية الكرش بتقنية HD عن بعد.

٦- الحجاب الغجري

mohajab5

هي مرحلة متقدمة من الحجاب الكول، الذي تطور ليناسب متطلبات فصل الصيف الحار،حيث يوفر فتحة تهوية عند الرقبة لتشعر بنسيم هوا بلادي، بالإضافة للحلة التي ترافقه من حلقات واكسسوارات ومظهر يجعل الفتاة تبدو كالغجرية أو الهيبية.

نساء تعرضن لهجوم "بماء النار" او الاسيد، يعرضن أزياء لتسليط الضوء على قصصهن في الهند

Laxmi, Rita, Rupa لكسمي، ريتا، روبا(شمال لليمي)
لكسمي، ريتا، روبا(شمال لليمين

مصممة أزياء هندية، صممت مجموعتها الجديدة من الازياء، وطلبت من ضحايا الهجوم بماء النار ارتدائها و عرضها أمام الكاميرات، حتى تسلط الضوء على قضاياهن.  روبا 22 عاماً، هي ضحية هجوم بماء النار، حيث صبت زوجة ابيها ماء النار على وجهها خلال نومها قبل ستة أعوام، مغيرة حياتها الى الابد.

 

لطالما كان حلم روبا ان تصبح مصممة أزياء و لكن الحادثة المؤلمة أوقفت حياتها لفتره، حيث كانت محرجة من نفسها، و كانت تغطي وجهها بغطاء. ولكنها تخطت خوفها واستطاعت تحقيق حلمها. تعمل روبا مع مجموعة من النساء يعانين نفس مشكلتها و تعملن بقرب مع مؤسسه غير ربحية تهدف الى تمكينهن و محاولة ايجاد مكان لهن في المجتمع.

photography: Rahul Saharan
photography: Rahul Saharan

photography: Rahul Saharan
photography: Rahul Saharan

هناك مئات القصص في الهند مشابهة لقصة روبا في الهند، ولكن لا يوجد أي قوانين لمعاقبة الجناه. فزوجة أبي روبا، خدمت في السجن لمدة ١٨ شهرا فقط، بالرغم من الالم و الخراب الذي سببته لروبا.